علاج مرض بوصفير بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٣ مايو ٢٠٢٠
علاج مرض بوصفير بالأعشاب

مرض بوصفير

يُعدُّ مرض بوصفير أو ما يُسمّى باليرقان من الأمراض الشّائعة عند الأطفال حديثي الولادة، ولكن من المُمكن أن يُصيب هذا المرض كبار السّن والشّباب أيضًا، ويُحوّل هذا المرض لون البشرة وبياض العينين إلى اللّون الأصفر، وعليكَ زيارة الطبيب على الفور إذا كُنت تعتقد أنك مصابٌ باليرقان، إذ يُمكن أن يكون اليرقان أحد أعراض مشاكل الكبد أو الدم أو المرارة، ويحدث اليرقان عند الكبار عندما يتراكم البيليروبين بكميّات كبيرة، وهو مادة صفراء تميل للبُرتقالي وتتواجد بالدّم، وتوجد في خلايا الدم الحمراء، إذ عندما تموت تلك الخلايا، يقوم الكبد بفلترة الدم، ولكن إذا كان هناك خلل ما في هذه العمليّة أو خلل آخر، يتراكم البيليروبين ويمكن أن يجعل البشرة صفراء اللّون.[١]


عِلاجُ مرض بوصفير بالأعشاب

اسُتخدمت الأعشاب مُنذُ القدم بهدف علاج بوصفير، وإنَّ العلاجات العشبية والمنزلية التي تستخدم عادة لعلاج اليرقان تُستخدَم للمساعدة في بناء كبد قوي، ويمكن أن تساعد هذه الأعشاب أيضًا في مكافحة اليرقان، ولكن يجب استخدامها مصحوبة برعاية طبية وليس بمفردها، وتتضمّن الأعشاب شائعة الاستخدام ما يأتي:[٢]

  • لوفا المريرة Bitter Luffa.
  • أوراق الفجل.
  • أوراق القرع الأفعى.
  • أوراق حمامة البازلاء.
  • عُشبة إكليل الجبل، إذ يُمكن استخدام زيت هذه العُشبة فهو من الزّيوت العطريّة، ويُساعد هذا الزّيد على إزالة سُموم الكبد.[٣]
  • الزّنجبيل، إذ يمتلك الزنجبيل خصائص قوية مضادة للأكسدة، ويعزز وظائف الكبد وقد يساعد في علاج اليرقان.[٣]
  • عُشبة الآملا، إذ تُعدّ غنية بفيتامين ج والعديد من العناصر الغذائية الأخرى، وهي من المصادر المضادّة للأكسدة ويمكن استخدامها لعلاج اليرقان.[٣]
  • عُشبة الأوريجانو، إذ إنّها من الأعشاب التي تتميّز بمصادر كبيرة من مضادات الأكسدة القوية ، وقد تُساعد في تحطيم جزيئات البيليروبين، وهذا بدوره قد يساعد في مكافحة اليرقان بشكل طبيعي.[٣]


ويمكن العثور على معظم هذه الأعشاب عند العطّارين أو الصّيدليّات العُشبيّة، ويمكن العثور على بعضها في مراكز التغذية العامة والمتاجر، ومن الأفضل توفير الرعاية المناسبة لليرقان في المنزل من خلال الحصول على راحة بدنية كافية، ويعتمد التعافي على قدرة الكبد على التعامل مع كمية البيليروبين من خلايا الدم المُدمّرة، ويُمكن القول بأنّه تُدمّر خلايا الدم بشكل أقل عندما يكون الشخص نائمًا أو مُستريحًا، ويجب على مرضى اليرقان كذلك شرب الكثير من السّوائل طوال اليوم وأن يتّبعوا نظام غذائي خفيف الكربوهيدرات.[٢]


حالات صحيّة قد تُسبّب مرض بوصفير

هُناك مجموعة من الأمراض والحالات الصّحيّة من المُمكن أن تكون سببًا لحُدوث مرض اليرقان، وهي:[١]

  • التهاب الكبد: في معظم الأحيان، تحدث هذه العدوى بسبب فيروس، وقد تكون قصيرة الأجل (حادة) أو مزمنة، مما يعني أنها تستمر لمدة 6 أشهر على الأقل، ويمكن أن تسبب العقاقير أو اضطرابات المناعة الذاتية التهاب الكبد أيضًا، وبمرور الوقت، يمكن أن يتلف الكبد ويؤدي إلى اليرقان.
  • مرض الكبد المرتبط بالكحول: إذا كنت تشرب الكحول كثيرًا على مدى فترة زمنية طويلة - عادةً من 8 إلى 10 سنوات - فقد تتسبب في تلف الكبد بشكل خطير.
  • القنوات الصفراوية المسدودة: وهي أنابيب رقيقة تحمل سائلًا يسمى الصفراء من الكبد والمرارة إلى الأمعاء الدقيقة، وفي بعض الأحيان، تُغلق وتُسدّ هذه القنوات بسبب حصوات المرارة أو السرطان أو أمراض الكبد النادرة.
  • سرطان البنكرياس: يمكن أن يسد سرطان البنكرياس القناة الصفراوية، مما يسبب اليرقان.


كيفيّة تشخيص مرض بوصفير

في بعض الحالات، قد يكون اليرقان نتيجة لحالة صحيّة مُعيّنة ومعروفة مُسبقًا من قبل الشّخص، على سبيل المثال، إذا أصيب شخص مصاب بمرض الكبد باليرقان، فمن المحتمل أن يكون نتيجة لمشاكل في الكبد، ومع ذلك، قد يعني ذلك أن علاج أمراض الكبد ليس فعالًا كما ينبغي، أو أن شيئًا آخر يحدث، وإذا لم يكن هناك أي سبب واضح لليرقان، فقد يطلب الطبيب سلسلة من الاختبارات لمعرفة سببها، ويمكن أن تتضمّن بعض هذه الاختبارات:[٤]

  • اختبارات مستوى وظائف الكبد.
  • اختبار تعداد الدّم الكامل (CBC).
  • اختبار مستوى الليباز.
  • اختبار فيروس التهاب الكبد.
  • تحليل البول.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT).
  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار (ERCP).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • في بعض الحالات، قد يستدعي الأمر أخذ خُزعة من الكبد.


المراجع

  1. ^ أ ب "Jaundice: Why It Happens in Adults", webmd, Retrieved 3-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "JAUNDICE", naturalremedies, Retrieved 3-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "16 Home Remedies To Treat Jaundice + Prevention And What To Eat", stylecraze, Retrieved 3-5-2020. Edited.
  4. "Symptoms and Treatment of Jaundice", verywellhealth, Retrieved 3-5-2020. Edited.