علاج سرعة القذف بالعسل والحبة السوداء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
علاج سرعة القذف بالعسل والحبة السوداء

سرعة القذف عند الرجل يُقصد بها خروج السائل المنوي من فتحة العضو الذكري أثناء ممارسة الجِماع بشكلٍ أسرع مما هو مرغوبٌ به، بحيث لا تتحقق المتعة الجنسية لدى الطرفين، ويتسبب ذلك في انتقاص الوقت الطبيعي للممارسة الجنسية التي تتراوح ما بين المداعبة قبل الإيلاج ثم الإيلاج حتى القذف في المهبل أو خارجه، وهذه المشكلة من أكثر المشاكل الجنسية انتشارًا بين الرجال إذ تُصيب رجلًا واحدًا من بين كل ثلاثة رجالٍ، ولكنها قابلةٌ للعلاج، أما القذف السريع أو المبكر غير المتكرر فذلك الأمر لا يستدعي القلق أو الخوف، ولا يتطلب العلاج الدوائي إنما هو عارضٌ يزول بزوال مسببه الذي قد يكون توترًا أو قلقًا أو إجهادًا نفسيا وجسديا.

 

أسباب سرعة القذف

  • ضعف الانتصاب خلال الممارسة الجنسية.
  • قلق الرجل وتخوفه من الممارسة الجنسية.
  • اضطراب علاقة الرجل بزوجته في كافة جوانب الحياة وكثرة المشاكل بينهما.
  • مشاكل الجِماع بين الرجل والمرأة.
  • خلل في إفرازات الغدة الدرقية.
  • خلل أو اضطراب في النواقل العصبية الموجودة في الدماغ.
  • وجود التهابات في الإحليل أو غدة البروستاتا.
  • التعرض للحوادث أو الإصابات التي ينجم عنها تلف في الجهاز العصبي.
  • ممارسة الاستمناء أو العادة السرية.

 

أعراض سرعة القذف

صنف الأطباء سرعة القذف إلى صنفين هما: الدائم والمؤقت ولكلٍ منهما أعراضه، وهي:

 

أعراض سرعة القذف الدائم

  • قذف السائل المنوي من القضيب في داخل المهبل أثناء الجِماع بعد دخوله بدقيقةٍ واحدةٍ.
  • فقدان المقدرة على تأخير قذف السائل المنوي خلال الجِماع.
  • فقدان الرجل للرغبة الجنسية، واجتناب العلاقة الزوجية الحميمة، والإصابة بالاكتئاب والإحباط.

 

أعراض سرعة القذف المؤقت

أعراضه تشابه أعراض القذف السريع الدائم إلا أنه لا يستمر لفترةٍ طويلة أو أنه يحدث مرةً ثم يختفي ليتكرر مرةً أخرى بعد أسابيع أو أشهر من الممارسة الجنسية الطبيعية والمُرضية لكلا الطرفين، وغالبًا ما يحدث هذا القذف السريع بسبب تناول بعض الأدوية، أو الإرهاق والتعب الشديدين، والضغط النفسي والمشاكل التي تواجه الرجل في العمل.

 

علاج سرعة القذف بالعسل والحبة السوداء

يحتوي العسل الطبيعي على العديد من الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة التي تجعل من العسل شفاءً لكل الأمراض والاضطرابات التي تصيب الإنسان، ومنها الخلل الحاصل عند الرجل في زيادة سرعة قذف السائل المنوي أثناء الجِماع مما يُضيع على الطرفين المتعة الحقيقية، لذلك يُعتبر العسل وخاصةً غذاء ملكات النحل منه الأفضل لعلاج هذه المشكلة عن طريق تناول ملعقة من العسل الطبيعي يوميا على الريق وقبل النوم، وتزداد هذه القيمة الغذائية فائدةً إذا ما أضيفت بعض العناصر الأخرى للعسل والتي تتمتع بنفس الفوائد في تأخير القذف، وزيادة الشهوة الجنسية، ومعالجة أي مشاكل حاصلة في انتصاب القضيب وعلى رأس هذه الإضافات الحبة السوداء أو حبة البركة ذات القيمة الغذائية العالية، ويتم استخدامها معًا بالوصفات التالية:

  • تحميص الحبة السوداء على نارٍ هادئةٍ، ثم طحنها ويكون الناتج عبارةً عن عجينةٍ لينةٍ مليئةٍ بزيت الحبة السوداء، ثم يتم أخذ ملعقة كبيرة من معجون الحبة السوداء وتُضاف لها ملعقة أو أكثر من العسل الطبيعي ويُفضل استخدام غذاء ملكات النحل كونه الأكثر استخدامًا للأغراض العلاجية، وتكرار هذه الوصفة في الصباح والمساء حتى يتحقق الشفاء.
  • مزج الحبة السوداء المطحونة مع العسل الطبيعي وإضافة والخولنجان شرش الزلوع المطحونين حتى تتكون عجينة لينةً يُمكنك تناولها بمقدار ملعقةٍ في المساء والصباح.
  • مزج 1 جرام من غذاء ملكات النحل أو العسل الطّبيعي العادي مع 4 جرامات من الحبة السوداء المطحونة مع ملعقة كبيرة من عسل السدر وأخيرًا 3 جرامات من بودرة الجنسنج، ثم يتم إضافة جميع المكونات السابقة إلى كوبٍ من الماء، ويُشرب يوميّا على الريق.