علاج ثقل الرأس بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
علاج ثقل الرأس بالأعشاب

 

الدوار هو نقص في الاستدراك والاستقرار الموضعي، نتيجة خلل في التوازن، والشعور بثقل في الرأس.

ولكن بعض الأطباء عادةً يشخصون ثقل الرأس أنه عارض من عوارض ألم الرأس أو نتيجة القلق.

آثار ثقل الرأس والدوار:

عادة ما تصاحب هذه الآثار الدوار والثقل بالرأس، وتشير إلى أن الثقل خفيف أو شديد.

وتختلف هذه الآثار من وقت إلى وقت، ويتطلب أن يتم التشخيص السليم لمعرفة الحالة الأساسية وحدة المرض، ويجب الأخذ بعين الاعتبار الآثار التالية:

الصيق، القلق، التوتر، زيادة إفراز العرق، توتر في العضلات، آلام حادة في الصدر، زيادة نبض القلب، الاستفراغ، الإسهال، الأرق، الرجفة، الذهول، القلق، الإصابة بالبرد، الصداع النصفي، العاطفة، انخفاض ضغط الدم، أمراض القلب وانسداد الشرايين، مشاكل الأذن الوسطى، مشاكل الأذن الداخلية، التهاب التيه، عدم التركيز بالرؤية والخلل فيها، مشاكل السكري، آلام الرأس نتيجة التوتر، الآثار الجانبية للعلاجات الطبية، التعب الحراري، ارتفاع ضغط الدم، مضاعفات نقص الأنسولين في الدم، فقر الدم، نقص الحديد، التسمم بأول أكسيد الكربون، الالتهابات الناتجة عن الامراض المستعصية، ضربة الشمس، الخوف الشديد، مشاكل الجيوب الانفية، ضعف النظر، شرب الكافيين بشكل مبالغ فيه، الجفاف، مشاكل الكلى، الجفاف، الأنيميا، أمراض عنق الرحم، مشاكل العين، مرض لايم، مرض مينيير، النكاف، التلاسيميا، الإمساك، تسمم السيانيد، سرطان الأمعاء الدقيقة، التيفوئيد، الطاعون، إنفلونزا الطيور، أورام الدماغ.

علاج ثقل الرأس:

في بعض الحالات يكون المرض سهل التشخيص ويتم التصرف مع المسبب بهذا المرض، وفي بعض المصابين يدل الدوار على مرض صحي خطير، ويكون بشكل قليل.

ويجب اتباع ومعرفة السبب الذي يكون خلف هذا الإحساس، وفي بعض الأحيان تعطي العلاجات في المنزل النتيجة المرجوة، نتيجة اختلاف أسلوب الحياة، والمداومة على العلاجات التي تتحكم بالدوار.

وعند الشعور باي من الأعراض التي ذكرناها سابقًا مع الدوار الشديد وثقل في الرأس يجب اللجوء إلى الطبيب المختص لتشخيص المرض، وإعطاء الدواء المناسب لها.

التهاب الأذن:

يعالج التهاب الأذن في المنزل بأخذ الأدوية المناسبة وممارسة بعض التمارين المخصصة لذلك، وينطبق نفس الشيء على مرض مينيير إضافة إلى تغيير في النظام الغذائي والإبر.

الصداع النصفي:

يعالج الصداع النصفي عن طريق الادوية وتغيير بأسلوب الحياة، والقدرة على تحديد أسباب الصداع والتعامل معها.

الدوار وثقل الرأس:

يكون للدوار وثقل الرأس عدة أضرار خطرة، مثل: فقدان السيطرة على التوازن والإغماء.

العلاج بالأعشاب لثقل الرأس:

  • شرب عصير الليمون والزنجبيل.
  • عدم الضغط وإجهاد العين لأسباب غير مفيدة، ومحاولة الاسترخاء قدر الإمكان.
  • المحافظة على الرؤية الواضحة.
  • الابتعاد عن الأكلات التي تسبب الإمساك.

التمر الهندي:

يعصر التمر الهندي صباحًا بعد نقعه ليلة كاملة ويشرب صباحًا ومساءً، يخفف الدوار.

مسحوق البيكنج صودا:

نضيف إلى كأس من الماء ملعقة من البيكنج صودا وشربه، ويزل الدوار نهائيًا.

الكركم:

يعد للكركم فوائد كثيرة لتخفيف الدوار، ويستخدم الكركم أما للشرب أو الاستنشاق أو إضافته إلى الطعام.

أوراق الخوخ:

تغلى أوراق الخوخ مع كأس من الماء وتشرب.

الزنجبيل:

الزنجبيل من الأكثر فائدة في علاج الدوار وثقل الرأس إذ إنه تؤخذ في جميع حالاته.

الروزماري أو إكليل الجبل:

يغلى الروزماري جيدًا ويشرب مائه لتخفيف الدوار، ويشرب في الصباح.

بذور الكرفس:

تعد بذور الكرفس الأنجح في التخلص من الدوار وثقل الرأس.

نصائح للحد من أعراض ثقل الرأس:

  • عدم التوتر والقلق.
  • النوم 7 ساعات على أقل تقدير.
  • المحافظة على شرب الماء مقدار 3 ليترات يوميًا.
  • أكل الفواكه والخضار التي تحتوي على الألياف.
  • تجنب استخدام الهاتف المحمول والنظر فيه كثيرًا والابتعاد عن التلفاز لإراحة العين.

وإن تم تجربة جميع ما سبق ولكن دون أي فائدة ترجى، يرجى الرجوع إلى الطبيب لتشخيص   الحالة..