علاج التهاب بين الفخذين

علاج التهاب بين الفخذين
علاج التهاب بين الفخذين

التهاب بين الفخذين

تُعد المنطقة الداخلية بين الفخذين من أكثر المناطق التي يشيع انتشار الطفح الجلدي والالتهابات فيها، وهي معروفة بسخونتها، وقتامة لون جلدها، وكثرة التعرق وقلة التهوية فيها، مما يجعلها مكانًا مناسبًا لتكاثر البكتيريا والفطريات، كما أنها من المناطق المعرضة لتكرار حدوث التهيج الجلدي فيها بسبب الاحتكاك الطبيعي بين الفخذين وإمكانية تعرضها للحساسية بسبب ارتداء أنوع معينة من الملابس أو بسبب مواد التنظيف التي تُغسل بها الملابس. ويشير الخبراء إلى إمكانية أن يُصيب الطفح الجلدي في تلك المنطقة كلًا من الرجال والنساء، لكن هنالك أنواعًا محددة من الالتهابات والطفح الجلدي تُصيب الرجال بنسبة أكثر من النساء، مثل ما يُعرف بحكة اللعب أو سعفة الأرفاغ، بينما هنالك أنواع أخرى تُصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال، وفي الحقيقة فإن أسباب وأنواع حدوث الطفح الجلدي في هذه المنطقة من الجسم عديدة وكثيرة، ومن أبرزها كل من حكة اللعب، التي تنجم عن الإصابة بفطريات القوباء الحلقية؛ والتهاب الجلد التماسّي، الناجم عن التعرض لشيء مثير للحساسية، والطفح الحراري، الذي يحدث بسبب تلامس الجلد والتعرق الكثيف، بالإضافة إلى أسباب أخرى، مثل حرقة شفرة الحلاقة، وما يُعرف بالنخالية الوردية، والاحتكاك، والتهاب الغدد العرقية القيحي، وغيرها من الأمراض التي قد يكون بعضها ناجمًا عن أمراض منقولة جنسيًا[١].


علاج التهاب بين الفخذين

يعتمد علاج الطفح الجلدي أو التهاب بين الفخذين على المسبب، وقد يُصاب الفرد بطفح جلدي لا يتطلب أي علاج وقد يُشفى وحده أيضًا، لكن في حال كان العلاج ضروري، فإن الخيارات ستضمن ما يلي[٢]:

  • الأدوية: يُوجد هنالك العديد من الخيارات الدوائية التي يُمكن أن تتطلب وصفة طبية أو دون وصفة طبية، لعلاج التهاب بين الفخذين، وهي تتضمن ما يلي:
    • المضادات الحيوية: التي قد تكون ضرورية لعلاج بعض الأمراض المنقولة جنسيًا في حال كانت هي مسبب الالتهاب بين الفخذين.
    • الأدوية المضادة الفطريات، التي يُمكن استعمالها لعلاج أشكال العدوى الناجمة عن الفطريات، مثل حكة اللعب أو سعفة الأرفاغ، ويُمكن لهذه الأدوية أن تأتي على شكل كريم، أو مسحوق، أو رذاذ يوضع على المنطقة المتأثرة من الجلد[٣].
    • الأدوية المضادة للهستامين: التي لها قدرة على تخفيف الحكة الجلدية.
    • منتجات الستيرويد: التي قد تأتي على شكل كريمات موضعية أو حبوب تأخذ عبر الفم من أجل تقليل الالتهاب.
  • العلاجات المنزلية: اعتمادًا على نوع الطفح الجلدي أو الالتهاب الذي أصاب المنطقة بين الفخذين، فإن أحد الحلول المنزلية التالية قد يكون مفيدًا لعلاج الحالة المرضية:
    • كمادات الثلج: يُمكن الاستعانة بوضع كمادات ثلج فوق الطفح الجلدي من أجل تقليل الحكة الجلدية والالتهاب.
    • حمام الشوفان: يُعد الشوفان من العلاجات المشهورة لمداواة المشاكل الجلدية، وترى الدراسات أن لديه بالفعل خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات يُمكنها المساعدة على تقليل الحكة الجلدية والتهيج الجلدي.
    • زيت شجرة الزيت: تشير بعض الدراسات إلى إمكانية أن يكون زيت شجرة الزيت مفيدًا لعلاج التهاب الجلد التماسي التحسسي أكثر من أنواع علاجات أخرى، مثل أكسيد الزنك، لكنه يبقى ضعيفًا عند استخدامه لعلاج التهاب الجلد التماسي التهيجي، ويرى الخبراء إمكانية إضافته إلى كمادات الثلج عند وضعها فوق الجلد.
    • القابضات الطبيعية: تتضمن أبرز الأمثلة على هذه القابضات كلًا من خل حمض التفاح ومستخلصات نبات الهاماميليس، ويشيع استخدامها لعلاج حرقة شفرة الحلاقة وأنواع الطفح الجلدي المثير للحكة.
    • تجنب المهيجات والمواد المثيرة للحساسية: يشير الخبراء إلى حقيقة أن أشكال الطفح الجلدي الناجمة عن التهاب الجلد التماسي يُمكنها أن تزول تلقائيًا عند الابتعاد عن المادة التي تسببت بظهورها.


الوقائية من التهاب بين الفخذين

ينصح الخبراء باتباع الأمور التالية من أجل الوقاية من الإصابة بالطفح الجلدي والالتهاب بين الفخذين[٢]:

  • الحفاظ على برودة الجسم وتجنب العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع حرارة الجلد والتعرق، لمنع البكتيريا والفطريات من التكاثر في المنطقة بين الفخذين.
  • الحفاظ على جفاف الجلد بين الفخذين بعد الاستحمام، بالإضافة إلى الحرص على خلع الملابس المليئة بالعرق بعد ممارسة الأنشطة البدنية أو الرياضية.
  • ارتداء الملابس المناسبة خاصة الملابس الداخلية والملابس الرياضية، وتجنب الملابس الضيقة التي يُمكنها زيادة احتكاك الجلد[٤].
  • استعمال الماء ذو الحرارة المعتدلة عند الاستحمام؛ لأن الماء الساخن يُمكنه التسبب بحدوث طفح الحر أو زيادة حالة الجلد سوءًا.
  • تجنب مشاركة المناشف مع الأفراد الآخرين، لتقليل فرص انتقال الفطريات المعدية، التي على رأسها فطريات حكة اللعب أو سعفة الأرفاغ.
  • استخدام أساليب أكثر آمنًا عند حلاقة تلك المنطقة من الجسم، وتجنب استخدام شفرات الحلاقة الوسخة والحرص على عدم حلاقة هذه الأمكنة من الجسم دون ترطيبها اولًا.
  • الحفاظ على وزن صحي لأن بعض أنواع الطفح الجلدي الناجمة عن احتكاك الجلد تنتشر بين الأفراد ذوي الوزن الزائد.
  • الإقلاع عن التدخين لأن التدخين يزيد من فرص الإصابة ببعض أشكال الطفح الجلدي، مثل التهاب الغدد العرقية القيحي.
  • تجنب الممارسات الجنسية السيئة لتقليل خطر انتقال الأمراض المنقولة جنسيًا.


المراجع

  1. Cynthia Cobb, APRN (20-10-2017), "What’s Causing Your Rash on Your Inner Thigh?"، Healthline, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Karen Cross, FNP, MSN (5-3-2018), "What causes rashes on the inner thighs?"، Medical News Today, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  3. Daniel Murrell, MD (5-9-2018), "Jock Itch: Causes, Symptoms, and Treatments"، Healthline, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  4. "Jock itch", Mayo Clinic,6-3-2018، Retrieved 30-11-2018. Edited.

377 مشاهدة