ظهور حبوب في اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ظهور حبوب في اللسان

 

اللسان هو عبارة عن عضلة صغيرة لينة في الفم، وهي مهمة وحساسة في آن، لأنه مسؤولة عن الكثير من الوظائف كالتحدث عبر إخراج الكلمات بأصوات واضحة بعد مرورها بالأوتار الصوتية، وهو مسؤول عن تحريك الطعام ومساعدة الأسنان والأضراس على تقطيعه إلى أحجام صغيرة، وبحكم تلك الوظائف فإنه يبقى معرضًا للهواء والعوامل الخارجية المختلفة مما قد يسبب ظهور حبوب عليه.

 

أسباب ظهور حبوب في اللسان

  • عدم أو قلة الاهتمام بالنظافة، فمن المهم أن غسل الأسنان يوميًا مرتين على الأقل، وذلك ينقي الحلق والمجاري التنفسية والهضمية ويمنع البكتيريا من ترك عصارتها على اللسان خاصةً بعد فترة طويلة من النوم ثماني ساعات في الليلة الواحدة، ولمزيد من الاهتمام يجب استخدام غسول منعش للفم مع الحرص على اختيار النوع الجيد والمناسب بعد طلب توصية الصيدلاني ونصيحته.
  • تظهر الحبوب في اللسان نتيجة تناول طعام غير مناسب ونعني بذلك الأطعمة المليئة بالتوابل الحارة ذات النكهة اللاذعة أو الأكلات الساخنة، فمن شأنها أن تهيّج الأوعية الدموية على خلايا اللسان وتسبب ظهور الحبوب.
  • اللسان كما الوجه؛ انعكاس للصحة الجسدية والحالة النفسية أيضًا فعند الشعور بالضيق أو القلق أو الإحباط وتزايد الضغط عليك تظهر تلك الحبوب، تمامًا كما يحدث للإنسان في مرحلة المراهقة نتيجة التغيرات الحادثة في جسمه.
  • قد يكون السبب وراء تلك الحبوب هو الأمراض، إذ تُعتبر الحبوب في اللسان عرضًا من الأعراض لعدد منها، مثل النمو غير الطبيعي للخلايا الليمفاوية مما يسبب الأورام، وأمراض الجهاز الهضمي كتضخم القولون وتهيجه وعسر الهضم ومشكلة الغازات في الأمعاء، بالإضافة إلى مرض فقر الدم الخطير بحيث من الممكن أن تكون جزيئات الأكسجين غير كافية لتغذية خلايا الجسم، ومرض التلاسيميا، أو الجدري، أو سرطان الفم وغيرها.
  • تناول أدوية غير مناسبة للجسم، مما يؤدي إلى تحسس خلايا اللسان وظهور تلك الحبوب على سطحه، إلى جانب الشعور بقصور خلايا التذوق والعجز عن تحديد طعم الطعام ورفض تناوله أحيانًا.

 

علاج الحبوب في اللسان

في حال ملاحظة وجود تلك الحبوب الحمراء التي تغطي اللسان من أوله حتى بداية الحلق، فيجب حل تلك المشكلة في الحال خوفًا من تفاقمها، بدءًا من الحلول البسيطة السهلة التي تتلاءم مع التشخيص البسيط، وانتقالًا إلى الحلول المكثفة والأطول مدى في حال كانت الأسباب أشد خطورة، وفيما يلي بعض منها:

  • الماء والملح من الطرق المفيدة للغاية لأن جزيئات كلوريد الصوديوم الذائبة في الماء تعقم اللسان والفم وتقتل البكتيريا والجراثيم العالقة، ويمكن إعداد المحلول بوضع كوب من الماء على النار حتى يغلي تمامًا، فوصول الماء إلى مرحلة الغليان يعني التعقيم المؤكد ثم إضافة ملعقة ملح كبيرة وتحركيها حتى تذوب، وترك الكأس قليلًا حتى تبرد ويصبح من الممكن تحمل حرارتها، ثم المضمضة المستمرة بها وسرعان ما ستبدأ تلك الحبوب بالاختفاء.
  • قطعة الثلج تساعد على علاج تلك الحبوب، إذ إن درجة الحرارة المنخفضة تقتل الجراثيم كما تفعل الحرارة العالية، ففي حال عدم القدرة على تحمل الماء الساخن والملح يمكنك إحضار قطعة ثلج وفرك اللسان بها وستلاحظ تقلص حجم الحبوب بشكل سريع.
  • في بعض الأحيان تكون تلك الحبوب نتيجة لنقص حاد في بعض الفيتامينات كفيتامين (بي) أو فيتامين (سي)، لهذا فإن تناول الخضراوات الغنية بالمعادن والفواكه الغنية بالألياف كفيل بحل تلك المشكلة.

وفي حال لم تنجح أي من الطرق الطبيعية السابقة، فهذا يعني ضرورة مراجعة الطبيب المختص بالسرعة الممكنة وإجراء التحاليل المناسبة لمعرفة الداء ووصف الدواء المناسب.

 .