ظهور بقع حمراء على راس الذكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
ظهور بقع حمراء على راس الذكر

العضو الذكري

الأعضاء التناسليّة عند الرجل بسبب خصائصها البيولوجيّة التشريحيّة تمتاز عن الأنثويّة بأنّها ‏خارجيّة، ما يجعلها على احتكاك دائم بالبيئة المحيطة بها، وهو السبب في كونها شديدة ‏الحساسيّة ضد الحوادث أو الضربات المباشرة، بالإضافة إلى تأثرّها بمسبّبات الأمراض التي قد ‏تؤثر عليها بشكل سلبي، وأحد هذه الأمراض ظهور بقع حمراء على رأس القضيب وهو ما ‏سنتطرّق إلى الشرح عنه في هذا المقال.‏


أسباب ظهور بقع حمراء على رأس الذكر

ظهور احمرار على رأس القضيب لا يعتبر مرض تناسلي معدي، ولها العديد من الأسباب من ‏أهمّها ما يلي:‏

  • الحساسيّة الموضعيّة تجاه بعض المؤثرات التي تلامس القضيب مثل الصابون ‏الكيميائي أو خشونة الملابس الداخليّة، أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصيّة، أو ‏مساحيق الغسيل.‏
  • الصدفيّة وهي أنواع كثيرة.‏
  • الأكزيما الدهنيّة، أو الأكزيما الاستشرائيّة، أو أكزيما الاتصال المهيّجة.‏
  • التهابات فطريّة متواجدة في مهبل المرأة أوالتهابات بكتيريّة تصيب الرجال غير ‏المختونين على وجه الخصوص ما يهيأ بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والفطريّات، ومن ‏الجدير بالذكر هنا أنّ الرجال غير المختونين يكون الاحمرار على القضيب بينما ‏الرجال المختونين يكون الاحمرار فقط على رأس القضيب.‏
  • التهابات جرثوميّة.‏
  • الإصابة بالعدوى الناتجة عن الاتصال الجنسي مثل داء الوحيدات المشعرّة.‏
  • الجفاف الذي يصيب جلد القضيب بسبب كثرة ممارسة الاستمناء الجاف أو قلّة ‏التشحيم أثناء النشاط الجنسي.‏
  • عدوى الخميرة.‏
  • الهربس الجنسي.‏
  • الإصابة بالجرب أو قمل العانة.‏
  • الالتهاب الارتكاسي.‏


الأعراض المرافقة لاحمرار رأس الذكر

لا تظهر البقع الحمراء على القضيب لوحدها دون وجود أعراض مرافقة لها تعتمد على وقت ‏الإصابة بأحد المسبّبات سابقة الذكر، ومدى شدّة الإصابة، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:‏

  • حكّة في القضيب.‏
  • الشعور بألم وحرقان عند التبوّل.‏
  • طفح جلدي وتقرّحات.‏
  • ألم في رأس القضيب.‏
  • رائحة كريهة عند التبوّل.‏
  • خروج صديد سميك من تحت الجلد.‏
  • تقشّر الجلد حول رأس القضيب.‏
  • ترقّق الجلد في مقدّمة القضيب ويصبح ناعم.‏


التشخيص

كما ذكرنا أعلاه فإنّ ظهور بقع حمراء على رأس القضيب ينتج عن العديد من المسبّبات، ‏ولإعطاء الدواء لابد من التشخيص الصحيح لسبب الإصابة، والذي يكون بالفحص السريري ‏من قبل طبيب المسالك البوليّة، وأخذ عيّنة من الصديد أو الإفرازات إن وجدت لتحديد نوع ‏العدوى، وأخذ عيّنة من البول لتحليلها وتقييم معدّلات الجلوكوز في البول.‏


العلاج

يعتمد العلاج على التشخيص كما ذكرنا آنفًا، بعلاج المسبّب لظهور مثل هذه البقع الحمراء ‏على رأس القضيب، والتي قد تكون إحدى ما يلي:‏

  • إذا كانت السبب العدوى البكتيريّة يعطى الشخص المضادات الحيويّة المناسبة.‏
  • إن كان السبب ردود الفعل من الحساسيّة يجب تحديد العامل الكيميائي المسبّب ‏لظهور البقع الحمراء، والابتعاد عنه مثل مساحيق الغسيل، أو الملابس الداخليّة ‏الضيّقة والمصنوعة من النايلون، أو سائل الاستحمام، بالإضافة إلى وصف مرهم أو ‏كريم موضعي لتخفيف تهيّج الجلد والحكّة.‏
  • إذا السبب ناتج عن الصدفيّة يوصف كريم يحتوي على الكورتيكوستيرويد منخفض ‏التأثير، بالإضافة إلى العلاج بواسطة التعرّض للأشعّة فوق البنفسجيّة في بعض ‏الحالات.‏
  • إذا كان السبب الجفاف توصف مراهم وزيوت مرطّبة تمنع فقدان الماء مثل مثبّطات ‏الكالسينورين.‏
  • إذا السبب هو الإكزيما فيكون العلاج بتجنّب الإفراط في الاستحمام، واستخدام كريمات ‏مرطّبة، إلى جانب العلاج بالكورتيزون
  • الاهتمام بالنظافة الشخصيّة.‏
  • تخيّر ارتداء الملابس الداخليّة الفضفاضة المصنوعة من القطن الذي يحتوي على ‏مسامات تسمح بتهوية المنطقة الحسّاسة.‏
  • الختان للرجل غير المختون قد يكون حل لمثل هذه الحالة.‏