ظهور العروق في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٢٨ يناير ٢٠٢٠
ظهور العروق في الجسم

العروق في الجسم

تُعد العروق أو الأوردة نوعًا من الأوعية الدموية، والتي تعيد الدم منزوع الأكسجين من مختلف أعضاء الجسم إلى القلب، بينما تنقل الشرايين الدم المحمّل بالأكسجين من القلب إلى بقية أعضاء الجسم المختلفة، ويتجمع الدم منزوع الأكسجين المتدفق في الأوردة في أوعية دموية صغيرة جدًا تسمى الشعيرات الدموية، وتُعد الشعيرات الدموية أصغر الأوعية الدموية الموجودة في الجسم، ويمرّ الأكسجين خلال جدران الأوعية الدموية إلى أنسجة الجسم، كما ينتقل ثاني أكسيد الكربون من النسيج إلى الشعيرات الدموية.[١]


ظهور العروق في الجسم

يمكن للفرد أن يلاحظ ظهور العروق واضحة، وقد يقتصر الأمر في البداية على ظهورها تحت الجلد، ولكن مع الوقت يمكن أن تصبح العروق أكثر ظهورًا وذات لون داكن، بالإضافة إلى ذلك يمكن للمرء أن يشعر بانتفاخ ساقيه والشعور بألم فيهما بعد الوقوف خلال ساعات النهار، وفي هذه الحال يمكن أن تكون هذه أولى العلامات التي تدل على وجود حالة صحية دفينة تسمى القصور الوريدي، كما أنه توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور العروق وبروزها على الجسم، وقد يكون بعضها طبيعيًا ولا يشكل أي مشكلة، وقد يكون لدى البعض الآخر دليل أو علامة على مشكلة صحية يجب الانتباه إليها ومحاولة حلها وعلاجها[٢]

وتكون العروق الظاهرة على الجسم إما بارزةً أو داكنة اللون، الأمر الذي يجعل منها ظاهرةً ويمكن ملاحظتها، وبالرغم من كون هذه الحالة مزعجةً بصريًا، إلا أنه لا يشترط أن تشكل مشكلةً صحيةً، ففي بعض الحالات يُعد ظهور العروق على الجلد أمرًا طبيعيًا، وقد يكون ظهورها في بعض الحالات دليلًا على بداية حالة صحية قد تكون خطيرةً.[٢]


الحالات الطبيعية لظهور العروق في الجسم

تُعد العروق البارزة عند ممارسة التمارين الرياضية مؤشرًا جيدًا على صحة الفرد وعلى أن جهازه الدوراني يعمل كما يجب، وتوجد عدة عوامل يمكن أن تؤثر على ظهور عروق الفرد، وفيما يأتي ذكرها:[٢][٣].

  • ممارسة التمارين الرياضية: في حال ممارسة الفرد التمارين الرياضية بانتظام وخاصةً رفع الأثقال سيلاحظ ظهور عروقه أكثر، ويعود سبب ذلك إلى أن جسمه يمتلك نسبة دهون أقل، وقد يكون نتيجة تأثير رفع الأوزان على حجم وكثافة الأنسجة اللينة، مما يؤدي إلى بروز العروق، إذ يضع رفع الأوزان ضغطًا على الأوردة، الأمر الذي يجعلها أقل مرونة، ونتيجة ذلك تصبح العروق أكثر بروزًا عند رفعها، كما يمكن أن يمتلك الفرد عروقًا بارزةً دائمًا بعد خسارة الوزن.
  • لون جلد الإنسان وملمسه وسماكته: يمتلك الأفراد من ذوي البشرة فاتحة اللون أو الشعر الفاتح احتمالية أكبر لظهور عروقهم وبروزها، وقد يلاحظون أن عروقهم تصبح ظاهرةً أكثر مع تقدمهم بالعمر، وذلك لأنّ الجلد أصبح أقل سمكًا وقد فقد مرونته، بالإضافة إلى أن الإنسان يفقد الدهون والعضلات في الكثير من الحالات عند تقدمه بالسن، الأمر الذي يساهم في جعل العروق أكثر بروزًا، وفي بعض الأحيان تكون العروق ظاهرةً لأنها قريبة من سطح الجلد، إذ تميل العروق الموجودة في الساق والمسؤولة عن نقل الدم إلى القلب أن تكون أقرب إلى السطح من غيرها.
  • الجينات وعدم توازن الهرمونات: تزيد الجينات من احتمالية امتلاك الفرد لعروق بارزة أو ظاهرة، ويمكن ملاحظة أن العروق تكون أكثر وضوحًا في الصيف، إذ تسبب الحرارة توسع الأوردة، ناهيك عن ذكر أن درجات الحرارة المرتفعة تؤدي إلى عمل الجهاز الدوراني أكثر، الأمر الذي يجعل عروق الفرد أكثر ظهورًا، إلى جانب ذلك يؤدي عدم وجود توازن في الهرمونات إلى جعل العروق أكثر ظهورًا وبروزًا، فمثلًا خلال فترة الحمل وسن اليأس تتغير مستويات الهرمونات في الجسم وتصبح غير متوازنة مقارنةً بالمستويات التي كان الجسم معتادًا عليها، الأمر الذي يؤدي إلى جعل العروق أكثر بروزًا.
  • التدخين وشرب الكحول: يمكن لتدخين السجائر وشرب الكحول أن يؤثر على ظهور العروق وبروزها خاصةً عند الأفراد من ذوي البشرات الفاتحة، إذ يسبب شرب الكحول توسع الأوعية الدموية مؤقتًا، ويرسل التبغ عند التدخين مواد كيميائية في مجرى الدم، والتي تحرمه بدورها من الأكسجين.


الحالات غير الطبيعة لظهور العروق في الجسم

يُعد ظهور العروق في الجسم مشكلةً في حال كان ظهورها بسبب تجمع الدم، إذ يمكن لهذا أن يؤدي إلى الشعور بالألم، بالإضافة إلى العديد من الأحاسيس المزعجة مثل؛ الشعور بحرقة أو الشعور بحكة وتعب، وتكوّن الأوردة التي تتسبب ألمًا وهي دوالٍ وريدية كبيرة، ولا تتسبب الأوردة العنكبوتية مشاكل صحية ولكنها قد تتسبب بالشعور بحكة، ناهيك عن منظرها الذي قد يسبب إحراجًا للبعض، وتسمى الأوردة العنكبوتية بهذا الاسم؛ بسبب مظهرها الذي يشبه العنكبوت، ويتراوح قياس الأوردة بين 1-3 مم، بينما تكون الدوالي الوريدية أو كما تعرف بدوالي الساقين أكبر حجمًا +3 مم وملتفةً ومتعرجةً، بالإضافة إلى أنها يمكن أن تتسبب بمشاكل مثل؛ التقرحات الجلدية والخثرات الدموية، ويمكن لكل من الدوالي الوريدية والأوردة العنكبوتية أن تنفجر وتنزف.[٤]

وتُعد العروق زرقاء اللون التي تظهر على الصدر غير مؤذية في العادة، ولكن يجب أن تُفحص من قبل طبيب في حال كان الفرد مدخنًا أو يشرب الكحول أو كان لديه تضخم في البطن أو في حال اتباعه نمط حياة خامل، إذ يمكن لمثل هذه العروق ان تكون علامةً على تجمع السوائل في البطن أو دليلًا على تشمع الكبد.[٣]


تشخيص ظهور العروق غير الصحية على الجسم

يمكن اللجوء في حال وجود شك بوجود دوالٍ وريدية أو أوردة عنكبوتية إلى علاجها لتقليل مظهرها وحجمها[٤]، وتُعد العروق غير الصحية الظاهرة على الجسم علامةً على وجود مشاكل في الدوران، ويجب على الطبيب أولًا تحديد سبب ظهورها في المقام الأول ليتمكن من اختيار العلاج اللازم وفقًا للحالة الصحية للشخص، ويمكن تشخيص العروق الظاهرة في الجسم بعدة طرق مثل؛ استخدام الموجات فوق الصوتية، إذ يُفرق الطبيب بين الأوردة السطحية والعميقة، الأمر الذي يساعد على تأكيد تشخيص المشكلة، بالإضافة إلى إجراء فحص للدم.[٢]


المراجع

  1. "Venous System Overview", healthline, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "WHY ARE MY VEINS SO VISIBLE?", usaveinclinics, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Veins Showing Through Skin Suddenly – Should You Worry?", palmvascular, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب " Should I Worry About My Visible Veins?", veinspecialists, Retrieved 25-1-2020. Edited.