ظهور الدم في البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ظهور الدم في البول

بواسطة: فرح بسام

 

   ظهور الدم في البول يعرف بالبيلة الدموية، وتقسم هذه المشكلة الصحية إلى نوعين رئيسين وهما: الأول ظهور الدم في البول بشكل واضح، بحيث تكون كمية النزيف كبيرة ويمكن رؤيتها في العين المجردة، والنوع الثاني هو ظهور الدم في البول بشكل مجهري، أي نزيف الدم بكميات قليلة جدًا ولا تُرى قطرات الدم إلا في الفحوصات المجهرية أو في المختبرات الطبية، ويظهر الدم في البول نتيجة لبذل جهد بدني كبير أو بسبب الضغوطات النفسية، أو بسبب تناول بعض الأدوية التي تؤثر على الجهاز البولي وعلى الأوعية الدموية فيه مثل الأسبرين، كذلك وجود الأورام يسبب نزيف في الدم عند ضغطها على جدران الأوعية الدموية وتكون هذه إشارة للإصابة بمرض خطير.

 

أعراض ظهور الدم في البول

في حالة ظهور الدم في البول بنوعه الأول الكبير، فإن لونه يميل لأن يكون ورديًا أو أحمر، حيث يمكن لكمية صغيرة من الدم أن تغير لون البول بشكل كامل، وعادة لا يصاحب نزيف الدم مع البول أي آلام إلا في حال وجود تجلطات دموية في البول، فمشكلة ظهور الدم في البول لا يصاحبها أعراض غير تغير لون البول.

وفي حال ظهور الدم في البول المجهري أي النوع الثاني، فلا يحدث أي تغير في لون البول أو الشعور بأي ألم، لذا يفضل عند حدوث أي تغير في لون البول اللجوء إلى عيادة طبية لإجراء الفحوصات المخبرية.

 

أسباب ظهور الدم في البول

  • تلوث في المسالك البولية: هذه المشكلة شائعة عند النساء أكثر، لكنها قد تظهر عند الرجال، ويحدث التلوث في المسالك البولية بسبب دخول البكتيريا والفطريات إلى قناة البول ومنها إلى المثانة، ويصاحب تلوثَ المسالك البولية شعور بالألم خلال التبول، وزيادة عدد مرات التبول في اليوم، والرغبة المتكررة في التبول، وكذلك وجود رائحة قوية وكريهة في البول، وإضافة إلى ذلك ظهور الدم في البول المجهري وخاصة عند كبار السن.
  • تلوث الكلى: يحدث هذا التلوث نتيجة اختراق البكتيريا والفطريات الكلى ودخولها عن طريق الأوعية الدموية المارة من الكليتين، أو نتيجة لصعود البكتيريا عبر الحالبين إلى الكليتين والقادمة من المثانة، ويصاحب حالة تلوث الكلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بألم في الخاصرتين، والرغبة المتسمرة في التبول، وزيادة عدد مرات التبول في اليوم، وظهور رائحة كريهة في البول، ويكون نوع النزيف البولي هو ظهور الدم في البول المجهري.
  • ظهور حجارة في المسالك البولية: تظهر هذه المشكلة نتيجة لمرور المعادن من المسالك البولية وتترسبها فيه، ونتيجة لعمليات الترسيب في المسالك البولية تظهر الحجارة فيه، وغالبًا لا يشعر المريض بوجود تلك حجارة إلا عندما تسبب انسدادًا في المسالك البولية، أو عندما يشعر في الألم أثناء التخلص منها وخروجها مع البول، أما في حال كان حجم الحجارة كبيرًا فتظهر آلام قوية، وعادة يصاحبها ظهور الدم في البول، لأن الحجارة قد تسبب جرح الأوعية الدموية المحيطة بجدران المسالك البولية.
  • تضخم غدة البروستات لدى الرجال: تقع البروستات لدى الرجال في قاعدة المثانة البولية، ويحيطها الحالب، وعادة ما يكبر حجم غدة البروستات في منتصف العمر عند الرجال أي من عمر 40 إلى 50، أو تتضخم نتيجة لتعرض غدة البروستات للالتهاب، ويصاحب تضخمها انسداد المسالك البولية، وصعوبة في التبول، والرغبة المتكررة في التبول، وظهور نزيف الدم الكبير مع البول.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: تناول أنواع الأدوية التي تسبب توسع الأوعية الدموية، تساعد على سهولة تمزق جدرانها ونزف الدم منها، والتي تظهر أثناء التبول، فتسبب ظهور الدم في البول مثل، البنسلين، والأسبرين، والهيبارين المسؤول عن منع تجلطات الدم، وغيرها.