صفات الشخص الناجح

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ١٩ مايو ٢٠٢٠
صفات الشخص الناجح

النجاح

يلعب المجتمع الذي نعيش فيه دورًا كبيرًا في تعريف النجاح، فعادةً ما يُربط النجاح بتحقيق الثروة أو التأثير على الآخرين أو الوصول إلى مستوى مهني رفيع، ولكن يختلف مفهوم النجاح من شخص لآخر بناءً على أولوياته وإمكانياته، ومع ذلك أجمع الكثير من الأشخاص الناجحين على نقطة مهمة في النجاح وهي الآداء والجهد الشخصي الذي يبذله الإنسان في مجاله، وبالتالي الأثر الإيجابي الذي يتركه في حياة الآخرين،[١] وبغض النظر عن مفهوم النجاح فهو أمر هام وحيوي لرفاهية الفرد وسعادته، فالنجاح يوفّر الثقة والأمن والشعور بالرفاهية والقدرة على المساهمة الفعالة في المجتمع، ويبث في النفس شعورًا بالرضى.[٢]


صفات الشخص الناجح

يتسم الأشخاص الناجحون بعدّة صفات قد تميّزهم عن غيرهم وهي جزء من شخصياتهم وحياتهم، ومن صفات الشخص الناجح ما يلي:[٣]

  • يفعل ما يُخطّط لهُ: الشخص الناجح لا يحاول فقط لأن المحاولة لا تفعل شيئًا ولا تثمر عن نتيجة، وإنما يفعل ما يخطط له، فالأشخاص الذين يحاولون لمجرد المحاولة لن يصلوا إلى نتيجة تُذكر، ولكن الشخص الناجح يفعل الأشياء التي ستوصله إلى الهدف الذي رسمه، ولهذا فهو يرسم ويخطط لهدفه بوضوح تام ويضحّي بأي شيء من الممكن أن يسرق طاقته أو وقته ويحتفل بكلّ فوز صغير وهو على طريق النجاح.
  • يستفيد من كل شيء: الشخص الناجح يعرف كيفية الاستفادة من كلّ الأشياء من حوله، ولديه مستوى عالٍ من الحيلة والذكاء قد لا يمتلكه الآخرون، ويتمتع بالقدرة على الاستفادة من كل جزء من تجاربه، كما أنه يشارك استراتيجيات نجاحه مع الآخرين، فلا يمانع من الإفشاء بسرّ نجاحه للآخرين.
  • العطاء: واحدة من أهم صفات الشخص الناجح أنه يعطي أكثر مما يأخذ، فهنالك صلة وثيقة بين عدد الأشخاص الذين تخدمهم وتقدم لهم المساعدة وكمية العوائد الإيجابية التي تعود عليك جراء هذا العطاء، وهذا هو السبب في ميل الأثرياء إلى أن يكونوا من تلك الشركات التي تخدم مجموعة أكبر من الأشخاص.
  • يتودد إلى الآخرين: تختبئ أهم الموارد والفرص خلف جدران العلاقات، وسواء أكان الشخص الناجح انطوائيًا أو منفتحًا فسيجد دائمًا طريقة للوصول إلى قلوب الآخرين، وسيتواصل مع الأشخاص الذين يلتقي بهم ويستخدم أيّ أرضية مشتركة مع غيره للوصول إلى قلبه وبناء علاقة جيدة معه.
  • يستسلم للأشياء الصحيحة: إن معرفة متى وما يجب أن تتخلّى عنه مهارة مهمة جدًا للأشخاص الناجحين، فالمحاولات المتكررة بنفس الأسلوب توقع نتيجة مختلفة وعملية خاطئة ونتائجها معروفة قبل الخوض فيها، فالشخص الناجح لا يضيّع وقته في الأساليب والأفكار التي يعرف أنها لا توصله إلى هدفه، وإنما يجرّب أسلوبًا آخر، كما أنه قادر على اتخاذ القرارات الصعبة بشأن التخلّي عما يجب أن يتخلى عنه.
  • يتعلّم مدى الحياة: لا يعني التعلّم هنا هو إكمال المدرسة أو إكمال الدراسات العليا، وعلى الرغم من أن التحصيل العلمي مهم ولكن الشخص الناجح يتعلّم من الحياة ومدى الحياة، وهو يعرف أنه ليس إنسانًا كاملًا وأنه يستطيع تعلّم المزيد كلّ يوم ولا يفوّت أي فرصة من الممكن أن تقدّم له مزيدًا من المعرفة والخبرة.


كيف تكون شخصًا ناجحًا؟

النجاح ليست موهبة أو صفة فريدة تولد مع الإنسان، وإنما يمكن باتباع بعض الاستراتيجيات أن تصبح شخصًا ناجحًا، وهنا بعض أفضل الطرق التي تعزز قدرتك على تحقيق النجاح:[٤]

  • ركّز على الالتزام وليس الدافع: عليك أن تركّز على التزامك بشكل كبير، فكّر ما مدى أهمية هذا الهدف بالنسبة لك وما الذي تستطيع التضحية به لتحقيق هذا الهدف، وإذا وجدت نفسك ملتزمًا بهدفك سيأتيك الدافع بكل تأكيد.
  • ابحث عن المعرفة وليس النتائج: إذا ركّزت على الاكتشاف وتحسين قدراتك ومهاراتك ستجد الحافز الذي يوصلك إلى النتائج التي تريدها، ولكن إذا ركزت على النتيجة فقط ستفقد أهمية الرحلة إليها، فالرحلة مليئة بالتجارب والاختبارات، وهي التي تصنع النتيجة، فركز على رحلتك وتجاربك التي توصلك إلى الهدف واحرص على التعلّم منها.
  • اجعل الرحلة ممتعة: من خلال تركيزك على الرحلة إلى النجاح بكل ما فيها واجعلها رحلة ممتعة، استمتع بكل لحظة فيها وبكل تجربة تمرّ بها.
  • تخلّص من ركود الأفكار: تؤثر أفكارك على مشاعرك وتحدد طريقة نظرتك إلى العمل الذي تقوم به، فهنالك أفكار ستجعلك عالقًا عاطفيًا بالشكوك والمخاوف وتجعلك مترددًا، وهنالك أفكار تغذّي عندك الشعور بالإثارة والحماس وتعزز الدافع لديك، لذا انتبه إلى أفكارك واطرد الأفكار السلبية من رأسك واستبدلها بالأفكار الإيجابية.
  • استخدم خيالك: استخدم خيالك لأنه يؤثر على أفكارك، فعندما تسير الأمور على ما يُرام ستكون مليئًا بالطاقة الإيجابية، وعندما تواجه الصعوبات عليك أيضًا أن تكون أكثر نشاطًا، فإذا كررت في رأسك جملة "أكره عملي" ستتولد عندك مشاعر سلبية محبطة ولن يتغيّر الوضع القائم، لذا عليك أن تعلم أنه في أي وضع أنت فيه يمكنك أن تحقق نجاحًا ما وتتعلّم أشياءً جديدة، ولكن استخدم خيالك بطريقة إيجابية.
  • لا تكن لطيفًا مع نفسك: قد تفشل في بعض الأحيان في تحقيق بعض الأهداف أو تخطئ في بعض الأساليب، ولكن لا تكن لطيفًا مع نفسك للغاية، بل تحدّى نفسك وافعل الأشياء التي تريدها حتى لو كنت خائفًا منها.
  • تخلّص من الانحرافات: توجد الكثير من الانحرافات والأشياء التي تشتت تركيزك وتضيّع وقتك، وإذا أردت أن تكون ناجحًا عليك التخلّص منها أو على الأقل لا تجعلها تؤثر على طريقك وأهدافك.
  • لا تعتمد على الآخرين: لا تتوقع أن أحدًا سيفعل لك شيئًا أو يقوم بمهمة ما بالنيابة عنك، أنت المسؤول عن حياتك وأنت من تصنعها، فكلّ شخص مشغول بحياته وأهدافه لذا لا تتكل على أحد.
  • ضع خطة: لا تحتاج لمعرفة أكثر من ثلاث خطوات إلى الأمام، ضع خطة نظم فيها خطواتك ومهامك، وضع ملاحظات بكل الأشياء التي تنوي فعلها وبأي وقت تريد أن تفعلها، واستعرض كيف يمرّ يومك، وعدّل أي شيء يمكنك تحسينه لاحقًا.
  • احمِ نفسك من الإرهاق: عندما تكون متحمسًا سترهق نفسك، وبهذا ستفقد كل طاقتك ولن تستطيع أن تكمل الطريق؛ لذا عليك أن تأخذ أوقاتًا للراحة ترفه بها عن نفسك وتستعيد طاقتك للعمل من جديد.


نصيحة مجرّب

إن أولوية النجاح بالنسبة لبيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت Microsoft هي العلاقات وتحسين حياة الآخرين، هكذا هو مفهوم النجاح عنده، وعندما سُئل عن تعريفه للنجاح أشار إلى ما قاله صديقه وارين إذا قال: "إن مقياس الحياة هو ما إذا كان المقربون منك سعداء ويحبونك" وأضاف غيتس أيضًا من أفكاره الخاصة "من الجيد أيضًا أن تشعر وكأنك أحدثت فرقًا باختراع شيء ما أو تربية طفل أو مساعدة المحتاجين"، أيّ أن النجاح هو مزيج من عمل الخير وحبّ الآخرين لَكَ، وأن تصنع شيئًا جيدًا للعالم الذي تعيش فيه.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "What is the definition of success?", theladders, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  2. "Success Is Important!", huffpost, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  3. "6 Characteristics of a Successful Person That Make Them Outstanding", lifehack, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  4. "10 Tips to Achieve Anything You Want in Life", success, Retrieved 19-5-2020. Edited.