سرطان الحنجرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
سرطان الحنجرة

السرطان: ويتميز السرطان بالخلايا العدائية، ونموها وانتشارها بشكل لا يمكن التحكم به، ويمكن لهذا المرض أن يتحكم بجميع أجزاء الجسم.

الحنجرة: هي عضو غضروفي، يقع في مقدمة الرقبة (أعلى الرقبة)، وتظهر وتبرز الحنجرة عند الرجل أكثر من المرأة، وهو عضو أساسي في جهاز الكلام، وتنقبض الحبال الصوتية أثناء الكلام، وتنقبض الحبال الصوتية أثناء مرور الهواء في عملية الزفير.

وظائف الحنجرة

  1. الكلام.
  2. البلع.
  3. الكحة وطرد البلغم.
  4. المساعدة في زيادة ضغط الهواء في منطقة البطن، كما يحدث في حالة الحزق.
  5. التنفس.

سرطان الحنجرة: ويحدث بسبب كثرة خلايا معينة بطريقة غير سوية، والسرطان غير معدٍ، وهو مرض خطير قد يسبب الوفاة، ويمكن في حالات الكشف المبكر عن السرطان، والشفاء منه.

مكونات الحنجرة

  1. الغضروف الدرقي.
  2. الغضروف الحلقي.

أعراض الإصابة بالسرطان

  1. كل تعجر وثخن في أعضاء الجسم، مثل: الحنجرة والثدي.
  2. كل إدماء شاذ أو ليس لديه أي تعليل.
  3. القرح الذي لا يشفى، وخاصةً على اللسان أو الشفاه.
  4. التغيرات في لون الجسم أو أحد أعضائه أو حجمها.

سرطان الحنجرة: وهو الورم الذي يصيب الحنجرة، ويعرف بسرطان الحلق.

الحنجرة: عضو أنبوبي ونستخدمه بالتنفس وعملية الكلام والبلع، ويمكن للسرطان أن يمتد من الحلق إلى الغدد الليمفاوية المحيطة بالرقبة والرأس.

أسباب سرطان الحنجرة

  1. التدخين السجائر والأرجيلة.
  2. تناول الكحول.
  3. التعرض لغاز الخردل والإشعاعات.
  4. التهاب الحنجرة المهمل علاجه.
  5. الارتداد المعدي المزمن.
  • وأصل سرطان الحنجرة من الخلايا الحرشفية.
  • وينتشر سرطان الحنجرة في منطقة الحبال الصوتية، كما أن بحة الصوت هي العلامة الظاهرة لسرطان الحبال الصوتية.

أعراض سرطان الحنجرة

  1. فقدان الوزن غير الناتج عن سبب مقنع.
  2. ألم في الرقبة.
  3. صعوبة البلع.
  4. سعال الدم.
  5. بحة في الصوت تستمر لأكثر من أسبوعين.
  6. وكما ذكرنا سابقًا التهاب الحنجرة المهمل وغير المعالج.

الوقاية

  1. عدم التدخين.
  2. معالجة الحنجرة في حالة التهابها مباشرة.
  3. الابتعاد عن مصادر الإشعاعات، وعدم تناول الأغذية المعرضة لها، مثل الطعام من جهاز الميكرويف.
  4. المباشرة في عمل فحوصات في حالة سعال الدم للتأكد من أنه عارض أم سبب لهذا المرض.
  5. عدم تناول الكحول والمشروبات الروحية.

علاج سرطان الحنجرة

  1. العلاج الكيميائي.
  2. الأدوية التي تقتل الخلايا السرطانية.
  3. الجراحة.
  4. العلاج بالإشعاع لقتل الخلايا السرطانية.
  5. وقد يتطلب الأمر استئصال الجزء المصاب من الحنجرة، مما ينتج عنه خدوش مؤلمة.
  6. وقد يتطلب الأمر استئصال الحنجرة كاملةً.
  7. وقد يكون التعرض لاستنشاق مواد سامة سببًا رئيسيًا لحدوث سرطان الحنجرة.
  8. كثرة الرتجاع أو الارتداد المعوي بسبب مرورحمض المعدة على الحنجرة مما ينتج عنه خدوش مؤلمة في الحنجرة والمريء مسببةً سرطان الحنجرة.