دعاء ليلة النصف من شعبان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٤٧ ، ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠

هل يجوز تخصيص ليلة النصف من شعبان بدعاء معين؟

يعرف الدعاء بأنه طلب الشيء، وهو توجه العبد ولجوءه إلى ربه لإصلاح دينه ودنياه فهو حلقة الوصل بينه وبين ربه، وحكم الدعاء واجب، وقد أمر الله من المسلمين التوجه إلى الله بالطلب والدعاء لكل ما يحتاج ولتيسير حوائجهم الدنيوية، فقال تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}[١][٢]

ويقوم العديد منا بترديد دعاء معين لليلة النصف من شعبان، وأجمع العلماء أنه لم يرد دعاء معين لليلة النصف من شعبان وأن ذلك بدعة يجب تركها، قال رسول الله: [فإنَّ كلَّ مُحدَثةٍ بدعةٌ وكلَّ بدعةٍ ضلالةٌ][٣]، ويمكن القيام بالأعمال المعتاد عليها دون تخصيص دعاء أو قول معين لتلك الليلة، كمن يقوم بقيام الليل كل ليلة وصدفت أنها ليلة شعبان فلا مشكلة في ذلك.[٤]


فضل ليلة النصف من شعبان

رغم أنه لا يجوز تخصيص الدعاء والعبادات لليلة النصف من شعبان ، إلا أن هناك العديد من الفضائل لهذه الليلة، فينزل الله سبحانه وتعالى إلى السماء الدنيا في ليلة المنتصف من شعبان، فيتطلع على عباده ليغفر للمؤمنين كلهم عدا المشركين بالله وقاطعي الرحم والكافرين الذين يملأ الحقد قلوبهم والمتخاصمين من الناس، عن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إنَّ اللَّهَ ليطَّلعُ في ليلةِ النِّصفِ من شعبانَ فيغفرُ لجميعِ خلقِه إلَّا لمشرِك أو مشاحنٍ][٥]، ولهذه الليلة فضل عظيم فأمامك فرصة كبيرة لرضى الله تعالى واستغفاره لطلب الدخول لجنته، ويجب أن تصلح بينك وبين المتخاصم معهم وأن تترك المعاصي وتتوب لربك.[٦].


قد يُهِمُّكَ: حكم قيام ليلة النصف من شعبان

عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إذا كان ليلةُ النصفِ من شعبانَ اطَّلَعَ اللهُ إلى خلْقِه ، فيغفرُ للمؤمنينَ ، و يُملي للكافرينَ ، و يدعُ أهلَ الحِقْدِ بحقدِهم حتى يدَعوه][٧]، يؤكد حديث رسول الله فضل ليلة النصف من شعبان، إلا أنه لا يجوز تخصيص ليلة النصف من شعبان بدعاء معين أو عبادة كقيام أوصلاة أو صوم، إلا إذا كان ذلك يصادف عبادة ما يقوم بها الإنسان دائما، فإذا كان الإنسان يقوم الليل يوميًا وصدفت ليلة النصف من شعبان فذلك جائز، كما ولو كان يصوم أيام معينة مثل الإثنين والخميس وصدفت بأنها ليلة النصف من شعبان فلا إثم في ذلك، فلم يرد في الشرع تخصص عبادة معينة لمثل هذه الليلة، أما تخصيص دعاء معين يدخل تحت البدع، هناك العديد من الأدعية المذكورة لليلة النصف من شعبان وهي موضوعة وليست بصحيحة، عليك التأكد من الأدعية لتكون مطمأن البال وتدخل الراحة والطمأنينة إلى قلبك، فقال الرسول صلى الله صلى الله عليه وسلم: [دعْ ما يَريبُكَ إلى مَا لا يَريبُكَ فإنَّ الصدقَ طمَأْنِينَةُ والكذِبَ رِيبَةٌ][٨][٩]


المراجع

  1. سورة البقرة، آية:186
  2. "الدعاء معناه وأهميته وأسباب استجابته"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-02T22:00:00.000Z. بتصرّف.
  3. رواه ابن حجر العسقلاني، في موافقة الخبر الخبر، عن العرباض بن سارية ، الصفحة أو الرقم:1/136، صحيح.
  4. "دعاء ليلة النصف من شعبان "، طريق الإسلام ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01T22:00:00.000Z. بتصرّف.
  5. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن أبو موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم: 1148، حسن.
  6. "فضل ليلة النصف من شعبان"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-02T22:00:00.000Z. بتصرّف.
  7. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبو ثعلبة الخشني، الصفحة أو الرقم:771، حسن.
  8. رواه ابن حبان ، في المقاصد الحسنة، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:256 ، صحيح.
  9. "تخصيص ليلة النصف من شعبان أو يومه بعبادة معينة بدعة"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01T22:00:00.000Z. بتصرّف.