جزيرة ايبيزا في اسبانيا

جزيرة ايبيزا في اسبانيا
جزيرة ايبيزا في اسبانيا

جزيرة إيبيزا

تقع جزيرة إيبيزا والتي يطلق عليها أيضًا اسم وايت آيلاند في البحر الأبيض المتوسط، خاصة في المنطقة الشرقية من إسبانيا من الجهة المقابلة لسواحل مدينة فالنسيا، كما أنها من الجزر المكونة للأرخبيل الإسباني الشهير والذي يعرف باسم البليار، وتعد هذه الجزيرة من الجزر السياحية والشعبية في آن واحد، إضافة إلى أنها تتمتع بالاستقلالية؛ فهي جزيرة تتميز بأن حكمها الإداري ذاتي، وتتمتع هذه المنطقة بطبيعة خلّابة، وشواطئ فريدة من نوعها، كما تشتهر مياه بحارها بصفائها ونقائها، إضافة للمباني والمواقع التاريخية الأثرية العريقة، وهذا من شأنه رفع المستوى السياحي للجزيرة.[١]

وتعد إيبيزا جزيرة صخرية، وهي أصغر بست مرات تقريبًا من جزيرة مايوركا، وتعد من أكثر الجزر شعبية، والتي تقام فيها العديد من الفعاليات الترفيهية، وتمتاز بإطلالتها البانورامية المميزة، ويعود تاريخ الجزيرة إلى حوالي 6 ملايين سنة، إذ شُكّلت حينها جزر فورمينتيرا وإيبييزا جبالًا ارتفعت من قاع البحر لحوالي 4000 متر، وتشكلت هذه الجبال من الصخور الرسوبية،[٢] وتتمتع إيبيزا بمناخ معتدل تقريبًا بالنسبة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، كما يترواح متوسط درجات الحرارة من 11.5 درجة مئوية إلى 24.5 درجة مئوية، كما أن متوسط هطول الأمطار فيها يبلغ 450 ملم سنويًا، إذ تعد هذه الكمية ليست بالكمية الوفيرة، ومن الجميل في مناخ هذا المنطقة هبوب تلك الرياح الجميلة، خاصة في الفترة بين شهري أكتوبر وإبريل، والرياح الصيفية المنعشة والتي تلطّف الأجواء هناك.[٣]


تاريخ جزيرة إيبيزا

سكن جزيرة إيبيزا منذ قديم الزمان الفينيقيون والرومان والعرب والإسبان، وكانت الجزيرة معزولة عن العالم الخارجي، الأمر الّذي أشغل سُكّان الجزيرة بالزراعة، والصيد، وإجادة الحرف اليدوية، وتعكس العادات الغذائية علاقة سكّان الجزيرة مع الأرض والبحر، ويجدر بالذكر أن الفينيقيين استوطنوا جزر البليار في عام 654 قبل الميلاد، وبدأت بعد ذلك مجموعة من الغزوات بين الفينيقيين والآشوريين، وحُسم الأمر عندما سيطر القرطاجيون على الجزيرة في ذلك الوقت، كل تلك الحروب جاءت لأهمية الجزيرة اللوجستية، والتي أصبحت مركزًا تجاريًا مهمًا على طول البحر الأبيض المتوسط، ومع بداية عام 1235 ميلاديًا، غُزيت الجزيرة بواسطة الملك جيمس الأول، الذي طرد المسلمين من الجزيرة، وأدخل المسيحيين إليها، وتجدر الإشارة إلى أن الجزيرة حافظت على حكمها الذاتي، إلى أن وصل الملك فيليب الخامس من إسبانيا لإلغاء هذا الحكم في عام 1715 ميلاديًا.[٤]

وفي القرنين الثامن والتاسع عشر، أدارت الكنيسة الكاثوليكية العديد من شؤون جزيرة إيبيزا، إذ بنت الكنائس، وإعادة ترميم حياة الجزيرة ونشر الإيمان فيها في محاولة لتحسين وتأهيل حالة السكان نفسيًا، خاصةً الذين هاجروا هروبًا من ظروف العمل المؤسفة في مناجم الملح، وفي أوائل الثلاثينيات بدأت الحياة السياحية في الجزيرة بالانتعاش، الأمر الذي أدى إلى تحسين الوضع الاقتصاي فيها، وشهدت حركة لانتشار الفن فيها؛ بسبب هروب الفنانين والكتاب والرسامين من أوروبا، إذ كان ذلك بسبب الفاشية وأصبحوا يأتون إلى إيبيزا بحثًا عن الأمان، وبحلول عام 1950 ميلاديًا، تحولت إيبيزا إلى وجهة سياحية مشهورة، وذلك نتيجة لتطور المنتجعات الشاطئية فيها، وبناء العديد من المساكن، كما جلبت شركات لبناء المرافق السياحية، وتجدر الإشارة إلى أن الحكم الإسباني استمر في إيبيزا حتى أواخر القرن العشرين عندما تأسست الديمقراطية، مما أدى إلى إنشاء نظام الحكم الذاتي لجزر البليار، وتحولت الجزيرة مع باقي جزر الأرخبيل إلى وجهةٍ سياحيةٍ مميزةٍ في إسبانيا.[٤]


الحضارة والثقافة في جزيرة إيبيزا

نظرًا لأن إيبيزا تعد جزءًا من إسباينا الكاثوليكية الحديثة، فقد انعكست الثقافة الإسباينة عليها بشكل واضح وجليّ، تأثرت العديد من مجالات الحياة المتنوعة؛ كالهندسة والتصاميم المعمارية لمبانيها، والفنون، والطعام والشراب، وذلك يعود إلى وقوع هذه الجزيرة تحت الاحتلال من جماعات عرقية مختلفة أمثال؛ المغاربة والرومان، وأصبحت هذه الجزيرة تمتلك العديد من الفعاليات والأحداث المجتمعية الثابتة، وذلك نتيجة التقويم الكاثوليكي وتحول المواسم فيها، وقد لوحظت محبة سكان الجزيرة لها، مما جعلها مكانًا جميلًا وممتعًا يستحق الزيارة على مدار العام، ومما يجذب الزائر أيضًا وجود العديد من الأساطيرالغامضة والتي تثير اهتمامهم.[٤]


السياحة في جزيرة إيبيزا

تعد إيبيزا مكانًا رائعًا لتبادل الثقافات المتعددة فيها؛ فتوجد الرومانية، والبونية، والفينيقية، والكاتالونية، وفيزيغوت، والثقافة الإسلامية أيضًا، كما تشتهر هذه الجزيرة باسم سفينة الحجر؛ ويعود سبب تسميتها بهذا الاسم إلى شكلها، فهي حصن منيع، ومن الجدير بالذكر أن هذه الجزيرة عُدت كموقع للتراث العالمي بحسب منظمة اليونسكو، ولا يقتصر جمال هذه الجزيرة بما تحويه من مناظر طبيعية خلّابة، بل تتوفر فيها الفنون، وأماكن الترفيه، وأماكن للتسوق، والرياضة وغيرها،[٥] ومن أبرز الأماكن الطبيعية والسياحية في هذه الجزيرة ما يأتي:[٦]

  • دالت فيلا: تعد دالت فيلا مدينة قديمة في إيبيزا، إذ تقع على قمة تلة، كما أنها مدينة يطوقّها حصن منيع، ووقعت تحت سيطرة العديد من الحضارات كانت أولاها الحضارة الفينيقية، وتتضمن هذه المدينة على مناطق سكنية، وقصورًا بنيت في العصور الوسطى، كما تتميز بهدوئها وروعة أجوائها.
  • جزيرة إس فيدرا: تقع هذه المنطقة في الطرف الجنوبي الغربي لجزيرة إيبيزا، وتعد واحدة من أكثر المعالم السياحية جذبًا للسيّاح، وترجع الأساطير إلى أن هذه الجزيرة ظهرت فجأة في البحر الأبيض المتوسط، وعُدت من ضمن أرخبيل البليار، ونُسجت على هذه الجزيرة العديد من الأساطير المتداولة محليًّا؛ كسماعهم لصفارات إنذار، ورؤيتهم لأجسام غريبة، وغيرها من الأحداث المسرودة.
  • شبه جزيرة تروكادور: تمتاز هذه المنطقة بلون رمالها البيضاء، ومياهها الرزقاء الصافية، إلى جانب شواطئها الجميلة ذات الطبيعة الخلابة، إذ يمكن للسائح التمتع بالعديد من الأنشطة على هذه الجزيرة، كما تعد مشاهدة غروب الشمس من أجمل الأنشطة التي يمكن للسائح التمتع بها.


حقائق عامة حول جزيرة إيبيزا

توجد مجموعة من الحقائق المختلفة والمتنوعة عن إيبيزا، والتي لا بدّ من التطرق لها، وفيما يأتي أهمها:[٧]

  • تعد إيبيزا من المواقع التراثية العالمية، وذلك بحسب منظمة اليونسكو العالمية.
  • توجد في مياه هذه الجزيرة نبتة تدعى نبتون، والتي تجعل المياه فوّارة ونقية وواضحة للعيان.
  • يوجد في إيبيزا 57 شاطئًا مختلفًا.
  • تشكل جزيرة إيبيزا ثاني أكبر جزيرة في الأرخبيل.
  • يُقدر عدد السياح سنويًا ب 6 ملايين سائح تقريبًا.
  • يبلغ متوسط درجات الحرارة لأكثر من 8 شهور في السنة، ما يقارب 20 درجة مئوية.
  • تتوفر أشعة الشمس لمدة 10 ساعات في اليوم، على مدار 300 يوم خلال السنة.
  • يشترط في إيبيزا أن يكون تقييم الفنادق فيها 5 نجوم، وذلك منذ عام 2007م.


المراجع

  1. "Ibiza", britannica, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  2. "Geography of Ibiza", seeibiza, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  3. "Climate - Ibiza", climatestotravel, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Ibiza — History and Culture", iexplore, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  5. "Welcome to Eivissa/Ibiza", tourism, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  6. "Ibiza", lonelyplanet, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  7. "14 Fun Facts About Ibiza", traveltalktours, Retrieved 18-11-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

494 مشاهدة