تمرين بوش اب

تمرين بوش اب
تمرين بوش اب

تمرين بوش أب

يُعدّ تمرين البوش أب أو تمرين الضغط من أكثر التمارين شيوعًا، ويدرجه معظم الأشخاص في الروتين المتبع لممارسة الرياضة، ويفيد في تقوية عضلات الجسم الأساسية، كما أن له العديد من الفوائد الصحية التي تشمل زيادة الكتلة العضلية وتحسين صحة القلب، ويدرج التمرين ضمن تمارين بناء القوة، ويعد من أفضل التمارين لزيادة قوة العضلات في أنحاء الجسم كافة، إذ يشمل استخدام جميع عضلات الجسم، وخاصةً عضلات الجزء العلوي في الكتف والذراعين.[١] وتوجد العديد من الأنواع له إلى جانب ما يعرف بتمرين الضغط التقليدي أو الكلاسيكي.[٢]


فوائد تمرين بوش أب للجسم

يعد تمرين البوش أب سلسًا إذ يمكن ممارسته في أي مكان وأي زمان، كما أنه لا يستوجب دفع أي تكاليف لممارسته، ويتضمن التمرين تحريك جميع عضلات الجسم، مما يحافظ على الوزن الصحي والمطلوب وتقوية العظام والسيطرة على معدلات السكر في الدم وضغطه، وقد وُجد بأنه يعد مؤشرًا على صحة القلب،[٣] وفيما يأتي ذكر لفوائد التمرين:

  • دعم صحة المفاصل: يتمتع تمرين بوش أب أو الضغط بفاعلية كبيرة في تقوية العضلات المحيطة بالمفاصل، إذ تحافظ العضلات والأوتار المحيطة على ثبات المفاصل خاصةً في منطقة الكتف، ولتحقيق هذا الأمر يجب ممارسة التمرين يوميًا مع زيادة في وتيرته، كما يجب عدم إجهاد العضلات الضعيفة تجنبًا للإصابة.[١]
  • صحة القلب: تُعدّ أمراض القلب من أكثر أسباب الوفاة عالميًا، ويربط الباحثون ممارسة تمرين بوش أب بتقليل نسب الإصابة بأمراض القلب والأسباب المؤدية إليها.[٣]
  • تقوية جميع مجموعات العضلات في الجسم: تستعمل بتمرين البوش أب جميع عضلات الجسم في آن واحد، ويتضمن ذلك كلًا من الذراعين، والصدر، وأعلى الظهر، والقدمين، والفخذين، وتؤكد العديد من الدراسات قدرة التمرين على تقوية العضلات مثل الدراسة التي أجريت من قبل مجلة العلوم والطب الرياضي، والتي تؤكد زيادة قوة عضلات الظهر بسبب ممارسة تمرين الضغط، كما أكدت دراسة من قبل مجلة علوم العلاج الطبيعي قدرة تمرين الضغط على تقوية عضلات الصدر، ويحتاج الجسم إلى عضلات قوية لتحقيق ما يأتي: [٣]
    • الحفاظ على الوزن الصحي.
    • تقوية العظام.
    • تسهيل أداء الحركات اليومية.
    • السيطرة على ضغط الدم ومستوى السكر فيه.


ممارسة تمرين بوش أب

يمارس تمرين بوش أب التقليدي باتباع عدة خطوات، وفيما يأتي ذكرها:[٤]

  • الركوع على الأرض، وضم القدمين معًا.
  • الانحناء إلى الأمام ووضع راحة اليدين على الأرض ومباعدة الأكتاف، ويجب على الظهر أن يكون مسطحًا، إلى جانب شدّ عضلات المعدة.
  • إنزال الجسم إلى الأرض بالذراع، والحفاظ على الجذع مشدودًا وعلى استقامة الرأس والعمود الفقري.
  • استمرار إنزال الجسم إلى الأرض حتى يلمس الذقن أو الصدر الأرض، وسيزداد الضغط على الأكواع.
  • رفع الجسم عن الأرض بالأذرع حتى يصبح باستقامة تامة.
  • تكرار عملية النزول والرفع عشر مرات أو بقدر ما يستطيع الشخص التحمل.

وفيما يأتي بعض النصائح في تنفيذ تمرين الضغط:[٤]

  • المحافظة على استقامة الظهر، وشدّ عضلات المنتصف.
  • عدم رفع المؤخرة، بل محاولة تركها مستقيمة مع القدمين والعمود الفقري.
  • الاستعانة بشخص مرافق لتحديد ما إن كان الشخص المنفذ يتبع أسلوبًا صحيحًا.
  • البدء بوضع الركبتين على الأرض لمن يجدون التمرين صعبًا جدًا في البداية.

يجب ممارسة التمرين أولًا بقدر ما يستطيع الشخص دون أن يخل بالشكل المثالي لتأديته، وقد لا يستطيع البعض أداءه جيدًا لمرتين متتاليتين، وهو أمر طبيعي في البداية، وبعد تحديد العدد المناسب للتكرار يستمر الشخص بأدائه بين كل جلسة ممارسة رياضية أو في أيام الراحة، وبعدها يمكن زيادة عدد المرات أو الانتقال من وضعية الضغط الخفيف مثل الضغط على الركبة إلى وضعية الضغط الكامل، ويعد تمرين الضغط من التمارين المحفزة جدًا. [٥]


أنواع مختلفة لتمرين بوش أب

توجد العديد من الأنواع لتمرين الضغط سواء كان ذلك للمبتدئين أو لممارسي الرياضات دوريًا، وفيما يأتي ذكرها:[٢]

  • أنواع تمارين أقل تحديًا وصعوبةً: وفيما يأتي ذكر لبعض تمارين الضغط للأشخاص الذين يواجهون صعوبةً في تنفيذ تمرين الضغط التقليدي:[٢]
    • تمرين بوش أب المنحدر أو المائل: وينفذ التمرين أمام الطاولة بنفس خطوات تمرين الضغط التقليدي.
    • تمرين انحناء الركبة: ينفذ التمرين على الركبتين بدلًا من أصابع القدم، ويجب أن تكون كل من الركبتين والفخذين والكتفين بخط مستقيم واحد.
  • أنواع تمارين أكثر تحديًا وصعوبةً: وفيما يأتي ذكر بعض أنواع تمرين الضغط التي تستوجب المزيد من القوة، وتتطلب المزيد من العضلات: [٢]
    • تمرين بوش أب بالكرة: ويمارس التمرين بوضع إحدى اليدين فوق الكرة، وتنفيذ تمرين بوش أب تقليدي، ويزيد التمرين من ثبات الكتف.
    • تمرين بوش أب المنحدر من جهة القدم: وهو شبيه بتمرين البوش أب المنحدر، ولكن بدلًا من وضع اليدين على طاولة أو دكة رياضية توضع على القدمين، مما يزيد من حمل الوزن على الأكتاف.
    • تمرين بوش أب المعيني: تُقرب اليدان من بعضهما البعض، وتلامس أصابع السبابة والإبهام من كل يد ببعضهما البعض، مما يعطي الشكل المعيني، ثم ممارسة الضغط التقليدي بتلامس الصدر لليدين عند النزول أو قبل تلامسهما بقليل، والعودة مرة أخرى للأعلى.
    • تمرين بوش أب مع التصفيق: وهو أن يدفع الشخص نفسه من الأرض بما يكفي للتصفيق في الهواء وإرجاع اليدين إلى الأرض بعدها، وهو تمرين يتطلب خبرةً وقدرةً كبيرةً لأدائه، ولا ينصح للمبتدئين بممارسته نهائيًا، وذلك لسهولة تعرضهم للإصابة.


مخاطر أداء تمرين بوش أب

يزيد أداء تمرين بوش أب من التعرض لبعض الإصابات، وهو حال جميع التمارين الرياضية، وتأتي معظمها بسبب ممارسة تقنية غير مناسبة، لكن لا يجب القلق منها، إذ ان فوائد التمرين أعظم من مخاطره التي يمكن تجنبها باستشارة مدرب لياقة بدنية لمعرفة الطريقة المناسبة لأداء أنواع تمرين الضغط، ومن الأخطار المحتملة لممارستها يوميًا ما يأتي:[١]

  • الوصول إلى ذروة اللياقة البدنية: وهو ليس بالأمر الجلل أو الخطير، إنما يشعر الشخص بالضجر وقلة التحدي عند ممارسة التمرين باستمرار، وحينها تصبح العضلات أقل تأثيرًا أمام هذا التمرين، ولذلك يُفضل إدراج تمارين رياضية متنوعة في الجدول الرياضي له.
  • ألم الظهر: تزيد بعض أنواع تمارين الضغط من الحمل على أسفل الظهر، مما يؤدي إلى الشعور بالألم وعدم الراحة بهذه المنطقة، كما يؤدي التمرين إلى انقباض المفاصل بين الفقرات في العمود الفقري، وانحلال الأقراص الغضروفية بين الفقرات والتعرض للإصابة بالديسك أو الانزلاق الغضروفي.
  • ألم الرسغ: يعاني بعض الأشخاص من ألم في الرسغ عند ممارسة مثل هذا التمرين، وهو أمر شائع جدًا، إذ أكدت دراسة بأن 84% من الأشخاص يعانون من المشكلة عند ممارسة تمارين مثل تمرين الضغط، ويعود سبب ظهوره إلى الإصابة بالخراجات، أو إلى التعرض للتمزق في الأربطة.
  • تعرض الكوع للإصابة: تؤكد الدراسات أن زيادة سرعة ممارسة تمرين الضغط تزيد من القوة الواقعة على مفصل الكوع، وعلى الأوتار المحيطة، وأكدت هذه الدراسات أيضًا أن ممارسة تمرين الضغط ببطء يزيد من فاعلية نشاط العضلات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Charlotte Lillis ( August 23, 2019), "What happens if you do pushups every day?"، medicalnewstoday, Retrieved 16/1/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Elizabeth Quinn (November 26, 2019), "How to Do Pushups"، verywellfit, Retrieved 16/1/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت C.H. Bodian (August 23, 2019), "What Are the Benefits of Push-Ups?"، livestrong, Retrieved 16/1/2020. Edited.
  4. ^ أ ب Jane Chertoff (June 22, 2018), "What Are the Benefits and Risks of Doing Daily Pushups?"، healthline, Retrieved 16/1/2020. Edited.
  5. Matthew Solan ( FEBRUARY 22, 2019), "The rise of push-ups: A classic exercise that can help you get stronger"، health.harvard, Retrieved 16/1/2020. Edited.

553 مشاهدة