تعرف على دولة كندا

تعرف على دولة كندا

كندا

تقع كندا في قارة أمريكا الشمالية، وتبلغ مساحتها من اليابسة 9093507 كيلو متر مربع، كما تبلغ مساحتها من المياه 891.163 كيلو متر مربع، وذلك يجعلها تحتل المرتبة الثانية بين دول العالم من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحتها الإجمالية 984.670 كيلو متر مربع، وفي عام 1867 حصلت كندا على استقلالها من المملكة المتحدة، ويبلغ عدد سكانها 34.300.083 نسمة حسب إحصائية عام 2012، ويعد الدولار الكندي العملة الرسمية للدولة، وتشترك كندا في حدودها البرية مع دولة واحدة فقط وهي الولايات المتحدة الأمريكية، وتعد أوتاوا عاصمة كندا، ويبلغ عدد سكانها 812129 نسمة، وتعد أيضًا المركز السياسي للبلاد وموطنًا لرئيس دولتها.[١]


تاريخ دولة كندا

في عام 1497 نزل المستكشف جون كابوت في كندا، وتعاقب عليها مستكشفون إسبان، وفرنسيون، وبريطانيون، وبرتغاليون في بداية القرن السادس عشر، وفي عام 1554 بعث الملك فرانسوا الأول الرحالة فلونتان جيوفاني، وأطلق عليها فرنسا الجديدة، وفي عام 1608 بدأ الاستعمار الفرنسي على كندا، بعد الحروب بين بريطانيا وفرنسا، وُقّع عام 1763 معاهدة في باريس، وبموجبها سيطرت بريطانيا على كندا، وظلت كندا تحت سيطرة البريطانيين حتى عام 1867، وانقسمت كندا بعدها لمستعمرتين، هما كندا العليا وهي بريطانيا، وكندا السفلى وهي فرنسا، وفي عام 1841 أُجري الاتحاد الكندي بين المستعمرتين بعد الحكم الذاتي، وفي عام 1865 بزرت دولة كندا وذلك بموجب قانون أمريكا الشمالية البريطانية، ليتشكل نظام دستوري لدولة جديدة تعرف باسم الكونفدرالية الكندية، وبموجب هذا القانون اعتُرف لكندا بالاستقلال الذاتي، وأن اللغة الفرنسية والإنجليزية لغتان رسميتيان.

وفي عام 1968 ظهر حزب الأحرار والمحافظين، وتولى رئاسة الوزارة الزعيم الليبرالي بيار ترودو حتى عام 1980، وبسبب الأزمة الاقتصادية للبلاد انخفض تأييد اللبراليين، وفاز حزب المحافظين في عام 1984، وتولى رئاسة الوزراء لبريان مولروني، وفي انتخابات عام 1976 فاز الانفصاليون حتى عام 1985، وفي عام 1991 طالب إقليم كويبك بالانفصال، واتُفق على مستقبل الإقليم وذلك باعتبار كويبك مجتمعًا مميزًا داخل اتحاد كندا الفيدرالي من حيث النظام القانوني واللغة الثقافية، وتكوّنت بعد ذلك لجنة وطنية تحتوي على 30 عضوًا لحلّ الصراعات حول الأرض في كل من أونتاريو، وكويبك، ومانيتوبا، وبعد استقلال مولروني تولت كيم كامبل رئاسة الوزراء في عام 1993، وبعد ذلك تولى جان كريتيان رئاسة الوزراء في عام 1993 في أكتوبر، ثم ترأست الملكة إليزابيث الثانية الدولة، ويمثلها الحاكم العام رامون هنا نيشلين، وقد تقلد منصبه عام 1990.[٢]


علم دولة كندا

تدل ألوان علم كندا على ما يأتي:[٣]

  • اللون الأحمر: يرمز إلى التضحية من قبل الشعب الكندي أثناء الحرب العالمية الأولى، ويعدّ لون البلاد.
  • اللون الأبيض: لا يشير اللون الأبيض في العلم الكندي على معنى محدد، لكنه يرتبط بالبلاد منذ الاستعمار الفرنسي لها، ويدخل في الكثير من الرموز الوطنية للبلاد، ويعكس السلام والحيادية.
  • ورقة القيقب: تتكون من إحدى عشرة زاوية، وهي أكثر النباتات التي تزرع في كندا، وهو الرمز الوطني للبلاد منذ إعلان الاسقلال، وأحد رموز التراث الثقافي للبلاد.
  • ملاحظة: من الجدير بالذكر أن 15 فبراير هو اليوم الوطني لعلم كندا، الذي يقام فيه احتفال بذكرى استخدام العلم رسميًا، ويُحتفل بهذا اليوم برفع علم البلاد في جميع المؤسسات، وحمل المواطنين للعلم والتلويح به، ويعود أصل تصيم علم كندا إلى جوج ستانلي.


مناخ دولة كندا

تتمتع دولة كندا بمجموعة واسعة من المناخات؛ وذلك بسبب مداها العرضي الكبير، وتلعب تيارات المحيط دورًا مهمًا في كندا، إذ تؤثر المياه الدافئة لتيار الخليج في المحيط الأطلسي وتيار الألسكا في المحيط الهادئ على مناخ البلاد، وتؤدي الرياح التي تهب من البحر إلى الأرض إلى هطول أمطار غزيرة على ساحل بريتيش كولومبيا، وتلك الرياح هي التيارات الهوائية السائدة في المحيط الهادئ، وتكون درجات الحرارة في الشتاء والصيف معتدلة، وتكون درجات الحرارة في البحيرات العظمى معتدلة وخاصة في جنوب أونتاريو وكيبيك، وفي شرق البلاد يلتقي تيار لابرادو البارد مع تيار الخليج على طول ساحل نيوفاوندلاند ولابرادور ويؤدي إلى تبريد الهواء والتسبب بضباب متكرر، وتكون أجزاء البلاد الأكثر بعدًا عن المياه المفتوحة هي الأكثر برودة في فصل الشتاء، وتعد أدنى درجة حرارة مسجلة في عام 1947 هي 81 درجة مئوية، وتعد الأجزاء الكندية البعيدة عن المياه المفتوحة في فصل الصيف هي الأكثر دفئًا، إذ كانت أعلى درجة حرارة مسجلة هي 113 درجة مئوية، وتسبب الكتل الهوائية الرطبة القادمة من المحيط الهادئ في سقوط كميات هائلة من الأمطار السطحية على الساحل الغربي والمناطق الجبلية.[٤]


اقتصاد دولة كندا

تبلغ درجة الحرية الاقتصادية في دولة كندا 77.7%، وذلك يجعل اقتصادها في المرتبة الثامنة بين دول العالم من حيث الحرية الاقتصادية حسب مؤشر عام 2019، ولم تتغير النتيجة الإجمالية لاقتصادها بالرغم من الزيادة في النزاهة الحكومية وحرية العمل والصحة المالية التي واجهتها انخفاضات في الفعالية القضائية والحرية التجارية والإنفاق الحكومي، وتحتل دولة كندا المرتبة الأولى من بين 32 دولة في منطقة الأمريكتين، وتعد درجتها الإجمالية أعلى بكثير من المتوسطات الإقليمية والعالمية، وأكدت الحكومة الكندية على تنويع التجارة وترويج الصادرات ودعم الشركات الصغيرة والصناعات المحلية المتأثرة بالحمائية، كما حافظت الحكومة على السياسة المالية التوسيعية، ونمّت استثمارات الأعمال، ولكن التشديد النقدي التدريجي من قبل البنك المركزي أبقى التضخم محتويًا وحافظ على القدرة التنافسية الاقتصادية لدولة كندا من خلال الأسس المؤسسية القوية لنظام الأسواق المفتوحة والدرجة العالية من الكفاءة التنظيمية، ويوفر القضاء المستقل في كندا الحماية القوية لحقوق الملكية ويدعم سيادة القانون أيضًا.[٥]


سبب تسمية دولة كندا بهذا الاسم

تعود أصل كلمة كندا المشتقة من كامة كنتا إلى لغة الأيروكواس لغة سانت لورانس، والتي تعني القرية أو المستوطنة، وقد كانت التسمية "كنتا" مستخدمة منذ عام 1535، إلى أن جاء العالم والمستكشف الفرنسي "كارتييه" إلى إحدى القرى وأطلق عليها اسم "كندا"، وأصبحت تسمى كلّ المنطقة التي تقع تحت حكم الملك دوناكونا، وأصبح الاسم بعد عام 1545 يعرف في الكتب والخرائط حتى عام 1867، وقد تشكل الاتحاد الكونفدرالي وأصبح اسم كندا الاسم المعتمد رسميًا، وأُطلق لقب "دومينيون" كأحد ألقاب دولة كندا.[٦]


المعالم السياحية في دولة كندا

توجد العديد من المعالم السياحية في دولة كندا، ومن أجملها:[٧]

  • حديقة جروس مورن الوطنية: تقع الحديقة في نيوفاوندلاند، وهي تعد حديقة وطنية مهمة بالنسبة للعالم وذلك من الناحية الجيولوجية؛ لأن الصخور القديمة تساعد الناس على فهم كيفية تكوين المحيطات والقارات، وتعد الحديقة أيضًا جنة بالنسبة لمحبي الطبيعة.
  • تدافع كالجاري:ترجع أصولها إلى القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، وقد نمت على مرّ السنين، وهي اليوم تجذب أفضل رعاة البقر في العالم والذين يتنافسون على جوائز مالية بقيمة 2000.000 دولار.
  • فيكتوريا إنر هاربور: تعد فيكتوريا عاصمة كولومبيا البريطانية، وهي تعد أيضًا موقعًا رائعًا للزيارة، إذ توجد المياه من جانب والمباني الحكومية الفخمة من جانب آخر، وتستضيف المدينة في عيد العمال مهرجان القوارب الكلاسيكي، إذ يمتلئ الميناء بالقوارب الخشبية.
  • خليج فوندي: يقع الخليج على ساحل المحيط الأطلسي في شرق كندا، ويشتهر الخليج بمداه العالي، وأيضًا بشكله الفريد، ويعد الخليج واحدًا من أفضل الأماكن لمشاهدة المد والجزر، إذ يصل الفرق في منسوب المياه بين المد والجزر إلى 16 مترًا.
  • تشرشل: تقع تشرشل في مقاطعة مانيتويا على شاطئ خليج هدسون، وهي تعد بلدة صغيرة يبلغ عدد سكانها 1000 نسمة، ولكن تستقطب المدينة حشودًا ضخمة كلّ عام؛ وذلك لرؤية أكثر الكائنات شهرة فيها وهي الدببة القطبية، إذ تعرف المدينة باسم عاصمة الدب القطبي في العالم، وتعد واحدة من أفضل مناطق الجذب السياحي في كندا، ولا تشتهر المدينة فقط بالدببة القطبية، بل هي مكانًا شهيرًا لمشاهدة الحيتان البيضاء والطيور والشفق القطبية.
  • شلالات نياجرا: يعتقد الكثير أن شلالات نياجرا ليست سوى شلالات في الولايات المتحدة، وتحديدًا في نيويورك، ولكن شلالات نياجرا في الواقع هي على بعد ثلاثة شلالات بين الولايات المتحدة وكندا، ويعد شلال حدوة الحصان أكبر الشلالات، ويقع على الجانب الكندي، كما تقع شلالات حجاب العرسان على الجانب الأمريكي، ولديها معدل تدفق أعلى من أيّ دولة في العالم، ويزور الشلالات سنويًا حوالي 20 مليون شخص.
  • كيبيك القديمة: تعد كيبيك القديمة منطقة تاريخية، وهو المكان الذي أسس فيه المستكشف الفرنسي صمويل دي تشامبلان قلعة سانت لويس عام 1608، وتعد المدينة اليوم منطقة سياحية يوجد فيها العديد من المحلات الصغيرة ومئات النقاط التاريخية والتصويرية المثيرة للاهتمام.
  • بحيرة مورين: تعد واحدة من أكثر الأماكن التي صورت في غرب كندا، تُغذى البحيرة من قبل الأنهار الجليدية، وهي بحيرة خضراء رائعة تحيط بها الجبال في ألبرتا، وتقع البحيرة في وادي القمم العشرة على ارتفاع 1.885 مترًا.


أماكن لقضاء شهر العسل في دولة كندا

توجد العديد من الأماكن الرومنسية لقضاء شهر العسل في كندا، ومن أجملها:[٨]

  • جزيرة فانكوفر: تقع الجزيرة على الساحل الغربي لكندا، وتتميز بوجود العشرات من المواقع الرومنسية والنشاطات التي يجب القيام بها للأزواج.
  • ويستلر: تقع ويسلر شمال فانكوفر، ويوجد في المدينة أكبر منتجعات التزلج.
  • جزيرة كيب بريتون: تقع الجزيرة على الطرف الشرقي لكندا، وتتيح المدينة الهدوء والاسترخاء للأزواج، إذ يمكنهم ممارسة رياضة المشي ولعب الغولف في ملعب الغولف، فتعد الجزيرة من أفضل الوجهات لقضاء شهر العسل.
  • مونتريال: هي أكبر مدينة في كندا، تقع على جزيرة في نهر سينت لورنس، إذ يمكن للأزواج تجربة الثقافة والتسوق.
  • جزيرة الأمير إدوارد: تقع الجزيرة في خليج سانت لورنس، إذ يمكن للأزواج الاسترخاء على شواطئ الجزيرة والسباحة بأنبوب التنفس وصيد الأسماك، فهي تعد من أفضل الوجهات لقضاء شهر العسل.


المراجع

  1. "Where Is Canada", worldatlas, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. "History_of_Canada"، cwestt، اطّلع عليه بتاريخ 13/9/2019. بتصرّف.
  3. "علم كندا التاريخ والمعنى"، Thpanorama ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.
  4. "Climate", britannica, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  5. "Canada", heritage, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  6. "ما معنى اسم كند؟ ولماذا سميت بهذا الاسم"، هلا كندا، 2016-7-22، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.
  7. "10 Top Tourist Attractions in Canada", touropia, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  8. "Honeymoon In Canada: 12 Best Places To Kick Start Your Romantic Journey In 2020!", traveltriangle, Retrieved 24-11-2019. Edited.