تعرف على الحكم الشرعي للوشم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:١٤ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٠
تعرف على الحكم الشرعي للوشم

ما الحكم الشرعي للوشم؟

تكثر ظاهرة الوشم بين الشباب والفتيات اليوم ولابدّ لك أن تعرف الحكم الشرعي للوشم، فعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: [لَعَنَ اللهُ الواشِماتِ، والْمُسْتَوْشِماتِ، وَالْمُتَنَمِّصاتِ، وَالْمُتَفَلِّجاتِ للحُسْنِ، الْمُغَيِّراتِ خَلْقَ الله][١]، فوضّح الحديث الشريف أنّ الوشم الذي يسعى إليه العديد من الرّجال والنّساء من الأمور المُحرّمة في الإسلام، ولا يجوز تطبيقها لأنّها تُغيّر في خلق الله سبحانه وتعالى، فقال تعالى: {لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ}[٢]، عدا عن أنّها تلحق الضرر والأذى بالجسم نتيجة غرس الإبر ونزول الدم وغيرها من الطرق التي تؤذيك، وما جزاء من يفعلها إلا الطّرد من رحمته، ولا تنسى أنّ لجسدك حقٌ عليك يوم القيامة وستُسأل عنه، إذ أنّ الوشم أحد العادات التي يُحاول أبناء المسلمين تطبيقها تشبّهًا بالغرب، وغيرهم من غير المسلمين.[٣]


هل الوشم المؤقت حرام؟

شرح أهل اللغة الوشم على أن يتم بغرز إبرة في الجلد ومن ثم يُدخَل الحبر أو الكحل إلى طبقة الجلد السفلية فيزرق أثره أو يخضر.[٤] ويتسائل بعض الرّجال عن حكم الوشم المؤقت الذي انتشر في الآونة الأخيرة، إذ يعتقد البعض أنّه حلالًا لأنه غير دائم، لكن تبيّن من فتاوي رجال الدّين أنّ الحُرمة ليست ناهية إذا كان الوشم مؤقتًا ويزول بعد فترة، وجميع الأنواع هذه تدخل في مُسمّى الوشم وهي حرام شرعًا، حتّى تلك المواد التي تُحقن أسفل الجلد دون نزول الدّم أيضًا تُعتبر مُحرّمة، حاول أن تبتعد عن مثل هذه السلوكيّات التي تُعد تشبّهًا بالكُفّار وتقليدًا أعمى لهم.[٥]


قد يُهِمَُكَ: طريقة إزالة الوشم في المنزل

إذا كنت قد ابتليت بالوشم وتريد إزالته الآن، وفي نفس الوقت لا تُفضّل أن تذهب إلى الطبيب، فلن يكون لديك خيارات منزلية كثيرة لأن الوشم الدائم يحتاج لطبيب مختص لإزالته ولكن إليك فيما يلي بعض النصائح التي تساعد في إزالة الوشم من الجسم:[٦]

  • استخدم جهاز الليزر المنزلي: شغّل جهاز الليزر المنزلي الذي يحتوي على ومضات ضوئيّة قوية جدًا وعالية التركيز، إذ أنّها لها دورًا في تكسير وإزالة الحبر أسفل الجلد، قد تحتاج إلى مبالغ عالية لأنّك تحتاج إلى وقت أكثر.
  • لا تستخدم الملح: سواء كان وشمك قديم أو جديد، ابتعد عن استخدام الملح لأنّه خطير، والسبب هو أنّ الجلد يحتوي على طبقتين، الجلد العادي والأدمة، وحبر الوشم يدخل إلى الأدمة، وعندما تفرك الملح بالجلد فإنّك ستعاني من طفح جلدي ولن تستفيد؛ لأنّ الحبر في الطبقة السُفليّة وليست السطحيّة، وتجنّب غمر الوشم في الماء المالح كما هو شائع، لأنّك لن تستفد شيئًا.
  • استعين بخبراء التجميل: نظرًا لكون العملية صعبة بعض الشيء، فإنّك بحاجة للاستعانة بخبير تجميل ليساعدك في الإشراف على عمليات إزالة الوشم بالليزر.
  • الجأ إلى التقشير الكيميائي والجراحة: لم تنتشر هذه الطريقة كثيرًا، لأنّها مؤلمة ومكلفة، وتكون بتجميد الجلد ومن ثمّ حرق الحبر بالنيتروجين، كما لا يمكن إجرائها إلا عند الطبيب ولكنها الخيار الأخير لديك.


المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:5931 ، صحيح.
  2. سورة الروم، آية:3
  3. د. محمد ويلالي، "الوشم في الإسلام"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  4. "رسم الحواجب بمادة تحقن بها هل يعد من الوشم"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-25. بتصرّف.
  5. "حكم الوشم المؤقت"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-25. بتصرّف.
  6. "How to Remove a Tattoo at Home With Salt", wikihow, 2020-02-27, Retrieved 2020-11-25. Edited.