بحث عن توت عنخ امون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٩

توت عنخ آمون

كان توت عنخ آمون أحد الفراعنة المصريين من السلاسة الـ 18، إذ حكم في 1332 ق.م - 1323 ق.م، خلال الفترة المعروفة باسم المملكة الجديدة من التاريخ المصري، ويشار إليه شعبيًا باسم الملك توت، وفي الكتابة الهيروغليفية كان اسمه مكتوب باسم آمون توت عنخ، وذلك بسبب عرف الطباعة التي وضعت اسم الإله في البداية لإظهار التقدير المناسب، اكتشفت المومياء التي تعود له في عام 1922 من قبل بعض الباحثين وجثته سليمه تقريبًا ويوجد الآن في متحف القاهرة، وأكدت نتائج الحمض النووي في فبراير 2010 أنه كان ابن أخناتون وأخت أخناتون وزوجته؛ فقد كان توت عنخ آمون ابن أخناتون المعروف بـ (أمنحوتب الرابع سابقًا) وإحدى أخوات أخناتون، وصعد إلى العرش سنة 1333 ق.م وهو في سن التاسعة أو العاشرة.[١]

وقد بيعت في بريطانيا قطعة عرضية من رأس الفرعون الملك توت عنخ آمون بمزاد في لندن، وعجّت مصر أن هذه القطعة الأثرية قطعة مسروقة، إذ أوضح عالم آثار مصري أن هذه القطعة قد غادرت في السبعينيات الأراضي المصرية؛ لأن بعض القطع الأخرى قديمة ومن الطراز نفسه كانت قد سرقت في تلك الفترة من معبد الكرنك في الأقصر، ويقدر سعر القطعة المصنوعة من الوارتزيت البني والتي يبلغ ارتفاعها 28.5 سم، بأكثرمن 4 ملايين جنيه إسترليني؛ أي ما يعادل 5 ملايين دولار تقريبًا. [٢]


فترة حكم توت عنخ آمون

بدأت ثورة من تل العمارنة أثناء حكم توت عنخ آمون ضد حركة الفرعون السابق أخناتون الذي نقل العاصمة من طيبة إلى العاصمة الجديدة أخت أتون في المينا، وقد حاول توحيد آلهة مصر القديمة والمتعددة بإله واحد يدعى آتون، وفي السنة الثالثة لحكمه عندما كان عمره 11 عامًا وبتأثير من الوزير خبر خبرو رع آي أزال الحظر المفروض عن عبادة الآلهة المتعددة، وعادت العاصمة إلى طيبة، وقد أمر الملك توت بإصلاح وإعادة ترميم المراكب المقدسة والتمتثيل وتنظيم رجال الكهنوت من جديد، وأعاد أموال كل المعابد ومواردها، وبدأ بإنشاء عدد هائل من الأساطين في الكرنك، ونُحتت التماثيل التي تضفي على ملك الآلهة ملامح وجه الفرعون كالمعتاد، وشيّد كذلك (قصر ملايين السنين) الذي لم يعثر إلى الآن على مكانه على الضفة الغربية لطيبة.[٣]

ويعتقد أن فترة حكمه كانت تتراوح بين 8-10 سنوات، والمومياء الخاصة به تظهر أنه كان شابًا دون عشرين عامًا، واستنتج مؤخرًا أنه كان في التاسعة عشر عند وفاته، وفي عام 2005 حاول فريق من المتخصصين في تاريخ مصر القديمة من الولايات المتحدة ومصر وفرنسا خلق صورة شبيهة لشكل توت عنخ آمون باستخدام وسائل حديثة في التصوير الحاسوبي الثلاثي الأبعادن وكان النموذج الذي قدمه الفريق من أقرب النماذج للشكل الحقيقي للفرعون الملك توت عنخ آمون، وقد كان يوجد اختلاف بلون البشرة والعيون لعدم توفر تقنية إضافة الألوان في التقنيات الحديثة.[٣]


أسرار عن الملك توت عنخ آمون

اكتشف عالم آثار بريطاني بعد سنتين من التنقيب في الحجرة المدفون فيها توت عنخ آمون في منطقة وادي الملوك في مصر عدة أسرار دفنت في الحجرة، فقد وجد تابوت حجري يضم نعشًا من الذهب الخالص، ويضم رفات الملك توت عنخ امون، وأثار هذا الاكتشاف عاصفة من الاهتمام بمصر القديمة عامة، وبهذا الملك الذي حكم لمدة عقد من الزمن خاصة.[٤]:

  • لا وجود للعنة للملك توت عنخ آمون: بعد أن دخل لورد بريطاني ثري كان مهتمًا بالعلوم المصرية إلى مدفن الملك توت عنخ آمون بأربعة أشهر توفي بتسمم في دمه جرّاء قرصة بعوضة تحمل وباءً، وكتبت الصحف البريطانية أن الرجل كان ضحية لـ (لعنة المومياء) المنحوتة على لوح طيني خارج قبر الملك (توت عنخ آمون)، وانتشرت هذه الإشاعة كثيرًا، وقد تبيّن لاحقًا أن الصحفيين قد فبركوا قصة اللعنة المنقوشة.
  • يمكن أن يكون موت الملك المبكر عَرَضيًّا: اعتقد لسنوات طويلة أن موت الملك (توت) كان بسبب ضربة على الرأس سببها له أحد خصومه، وقد كشفت دراسة حديثة أن الملك تعرَض لإصابة عندما سقط من عربته خلال رحلة صيد، وقد أظهرت نتائج تحليل الحمض النووي احتمال إصابته بالملاريا الأمر الذي أدى إلى تفاقم التهاب قدمه.
  • أعاد توت الاعتبار للعقائد الدينية التقليدية: أعاد توت للإله آمون مجده القديم، وأعاد العاصمة إلى طيبة، وتخلى عن اسمه الأصلي توت عنخ آتون الذي يعني (الصورة الحية للإله آتون) واستبدله بتوت عنخ آمون؛ أي (الصورة الحية للإله آمون).
  • لم يدفن الملك توت وحيدًا: اكتشف المنقبون غرفة كنوز مليئة بتماثيل ذهبية، وقوارب صغيرة ترمز للرحلة إلى العالم السفلي، وحُلي للمدفون، كما احتوت على ضريح لأجزاء فرعون المحبط، واحتوت على نعشين صعيرين فيهما جنينان، ويعتقد إن إحدى المومياوين تعود لابنة توت والأخرى لابن له كذلك.


المراجع

  1. "توت عنخ امون"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 16-8-2019. بتصرّف.
  2. "منحوتة أثرية لرأس توت عنخ آمون تباع بمزاد في لندن ومصر تعترض"، france24، اطّلع عليه بتاريخ 16-8-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "توت عنخ أمون"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 16-8-2019. بتصرّف.
  4. "ستة اسرار عن الملك توت عنخ امون"، arageek، اطّلع عليه بتاريخ 14-8-2019. بتصرّف.

40 مشاهدة