الفرق بين الخشب واللحاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٣ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
الفرق بين الخشب واللحاء

النّباتات

تعد النّباتات ضروريّةً لأي نظام بيئي، إذ إنّها توفر كل الطاقة للنظام الإيكولوجي، لأنها يمكن أن تحصل على الطاقة مباشرةً من أشعة الشمس، وتستخدم النّباتات عمليّة التّمثيل الضوئي بهدف النّمو والتّكاثر، وتتضمّن أخذ المواد الغذائيّة من التّربة، وتتطلب النباتات مساحةً للنمو والتكاثر، وتحصل جميع الكائنات الأخرى في السلسلة الغذائية على الطاقة من النباتات التي ينبغي الاهتمام بها وزراعتها بكثرة في الحدائق، ومن أهمّ أجزاء النّباتات؛ الخشب واللحاء، وفي المقال التالي بيان الفرق بينهما.[١]


الفرق بين الخشب واللحاء

يُعدّ اللحاء الطبقة الخارجية لسيقان النباتات الخشبية وجذورها، وتشمل الأشجار الكبيرة والشجيرات، وعمله هو حماية الشّجرة من الآفات ومسببات الأمراض والهجمات الجسدية، إذ تُشابه وظيفته وظيفة الجلد في جسم الإنسان، وبالنسبة للخشب فهو مجموعة من الخلايا الطويلة المليئة بالمياه وغيرها من المركبات، وتُشبه طريقة عملها الجهاز الدوراني في جسم الإنسان، وتعد الحلقات الداخلية من الخشب والمعروفة "قلب الخشب" خلايا ميتة وتعمل كدعم ميكانيكي، وتُعرف الحلقات الخارجية للخشب بـ "Sapwood"، وهي خلايا حيّة، وأصل الخشب هو "اللحاء"، وتوجد طبقة بين الخشب واللحاء تُدعى طبقة الكامبيوم، وهي عبارة عن خلايا خام تنقسم إلى لحاء أو خشب، وعندما تنقسم الكامبيوم إلى خلايا لحاء، يُدفع "اللحاء الداخلي" للخارج وتموت الطبقة الخارجية وتتحول إلى "اللحاء الخارجي" المتصلب الذي نعرفه جميعًا، واللحاء هو الجزء الخارجي للشجرة، ومهمته هي توجيه المياه والمعادن من التربة من الأرض إلى أعلى الشجرة وجميع أوراقها، وهذا هو السبب في أن الشجرة المجوفة لا تزال على قيد الحياة.[٢]


مكونات اللحاء

يشكل اللحاء 10% من حجم الشجرة، لكن شكله يختلف باختلاف أنواع الأشجار وعمرها، وعلى الرغم من أن اللحاء الداخلي والخارجي يمكن أن يميّز بالعين المجردة، إلا أن حلقات النمو الداخلية منه لا تظهر لعين المُشاهد، كما يشتمل التركيب الخلوي في اللحاء على بعض أوجه التشابه مع الخشب، مع وجود اختلافات عديدة أيضًا، ومن أهمّ مكوّناته؛ الخلايا الموصلة للمغذيات، وتُسمّى خلايا الغربال، وتتعدّد أعضاء أنبوب الغربال، إذ إنّها ذات جدران رقيقة وغير محصورة، ومن ضمنها الألياف وخلايا اللُّحمة الموجودة أيضًا في اللحاء، وبالإضافة لبعض الخلايا المتخصصة، يمتلك لحاء بعض أنواع الأخشاب اللينة قنوات راتنجية، ويكون محتوى السليلوز والهيميلوز أقل في اللحاء منه في الخشب، وتوجد أيضًا اختلافات في الخواص الفيزيائية والميكانيكية مثل الكثافة، والرطوبة، وثبات الأبعاد مثل الانكماش والتّورّم، وغيرها، كما أنّ الخواص الحرارية وقيمة التدفئة باللحاء مماثلة لتلك التي في الخشب، ويمكن استخدامه في منتجات مثل الخشب الحُبيبي والألواح الليفية، ويُستخدم الخشب كوقود وغيرها من الاستعمالات الخشبيّة المعروفة.[٣]


وظيفة اللحاء

يُعدّ اللحاء من الأجزاء المُميّزة ذات الفوائد الكثيرة والمُتعدّدة بالنّبات، إذ إنّه يتضمن كل ما هو موجود في اتجاه الجزء الخارجي من النّبتة بدءًا من طبقة الكامبيوم، ويُعدّ اللحاء سمكًا كما يفترض معظم الناس، ويُقسم لنوعين خارجيّ وداخليّ، إذ يتكون اللحاء الداخلي من أنسجة حيّة تساعد على نقل السكريات التي تُنشأ في الأوراق إلى أجزاء أخرى من النبات، وتبدأ الخلايا بالموت، وتستمر الطّبقات بالضّغط لتكوين طبقة ثانويّة من اللحاء المُصنّع، إذ إنّ هذه الطبقات هي المسؤولة عن توفير الحماية.

وتتكون الطبقة الخارجية من عدة طبقات من الخلايا المضغوطة، وبعض هذه الخلايا عبارة عن تُشبه الفلّين، وهي مغطاة بنوع خاص من الشمع ولا تنهار أو تتفكّك عندما تموت، وتستخدم الأشجار لحاءها الخارجي لأغراض مختلفة، ولكن يستخدم أساسًا للحماية من فقد الماء وللحماية من الحيوانات المفترسة، والحشرات والحيوانات التي تأكل الأعشاب، وتوجد العديد من الاستخدامات التجارية للّحاء، وغالبًا ما يُجرد من قلب الخشب المراد معالجته، ويُعرف اللحاء الخارجي أيضًا بالفلّين لتشابه خلاياه المضغوطة مع الفلّين، ويُمكن استعماله لصناعة القوارب، إذ إنّ طبيعة اللحاء مقاومة للماء، فلا تتفكك، ومن الناحية التاريخية، استخدم اللحاء الداخلي لإنتاج الطحين وصنع الخبز منه، وتتراكم في بعض أنواع النباتات مواد غريبة في لحائها، وتعد جيدةً لصنع البهارات، ويُمكن القول بأنّ اللحاء الداخلي هو مورد تجاري لبعض المُنتجات مثل قفّازات اللاتكس، وتوجد تقنية تجرد اللحاء من الثمار الناضجة، مما يسمح للسكريات بالبقاء مركزةً في الفاكهة، ويعطي حصادًا أفضل، وتستخدم هذه التّقنيّة أحيانًا لإنتاج فواكه ذات حجم غير طبيعي.[٤]


المراجع

  1. "What is a Plant?", qrg.northwestern, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. 2015-03-17، "Whats the difference between wood and bark?"، wssbd، Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. "Bark And Bark Products"، britannica، Retrieved 11-12-2019. Edited.
  4. "Tree Bark"، biologydictionary، Retrieved 11-12-2019. Edited.