السياحة في دول البلقان

دول البلقان

هي عبارة عن منطقة جغرافية أوروبية توجد في جنوب قارة أوروبا، وتُصنف البلقان على أنها من أفقر دول أوروبا، وأكثرها تنوعًا في الثقافة والعرق، وقد حدثت فيها عدة حروب دامية، ومن أبرزها حرب البوسنة والهرسك التي وقعت في الفترة الممتدة من عام 1992 إلى 1995، ونتيجة لتلك الحرب برز مُصطلح "البلقنة" وأصبح مرادفًا للتشتت، والصراع، والانقسامات، وتحتل البلقان مساحة تتجاوز 550 ألف كيلو متر مربع، ويُحيط بها غربًا البحر الأدرياتيكي، وجنوبا البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأيوني، وشرقًا بحر إيجة، ومضيق البسفور، ومضيق الدردينل، وشمالًا لا يوجد نهاية لحدودها إلا عند أطراف وادي الدانوب.

تتشكل دول البلقان من سلسلة جبال طويلة، والتي سُميت البلقان بذلك نسبة لها، ويتراوح ارتفاعها من 1000 إلى 3000 متر، وأعلى قمم هذه الجبال موجودة في بلغاريا، ويُظن بأن تسميتها ترجع إلى زمن العثمانيين، إذ يُعتقد بأن الأتراك سموها بهذا الاسم عندما واجهوا صعوبةً كبيرةً في دخولها نتيجة التضاريس الوعرة، وتصل المسافة بين البحر الأسود، وحدود صربيا إلى 500 كيلو متر، وليس بها سوى ثمانية عشر ممرًا، وبالإضافة إلى الجبال، تتكون جغرافية دول البلقان من هضاب يصل متوسط ارتفاعها إلى 500 متر بينها أودية، وممرات مائية ضيقة.[١]


السياحة في دول البلقان

تمتلك دول البلقان طبيعة جغرافية ساحرة تجعل منها منطقة جاذبة للسياح من كافة أرجاء العالم، وهي تمتاز بالتنقل السهل بين دولها المتنوعة، إذ إن وسائل المواصلات العامة متوفرة،و قليلة التكلفة، فيستطيع السائح ركوب القطارات، والتمتع بمشاهدة المدن الجميلة التي يمر بها، وبالاستطاعة أيضًا استعمال سيارات الأجرة، والحافلات ذات الأسعار المقبولة بالمقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى، كما أن المسافات المقطوعة ليست بكبيرة نتيجة لصغر مساحات الدول، فيستطيع الزائر التجوال في عدد من هذه الدول بتكلفة جيدة، ولا يقتصر ذلك على وسائل المواصلات فقط بل على أماكن الإقامة، والمطاعم، والأسواق، والمقاهي.[٢]


الأماكن السياحية في دول البلقان

فيما يأتي أبرز الأماكن السياحية في دول البلقان:[٣]

  • قرية بيلومباسي "ألبانيا": تتمتع ألبانيا بمشاهدها الطبيعية الخلابة، وشواطئها المدهشة، وتُعتبر قرية بيلومباسي الموجودة على ستين دقيقة بالمركبة من العاصمة تيرانا من أبرز الأماكن الجميلة في ألبانيا، فمنها يستطيع السائح زيارة الجبال الضخمة، والأنهار الرائعة، ويُنصح السائح بالتوجه إلى كهف بيلومباسي الذي يُعد كنزًا من كنوز ألبانيا الأثرية، وهو كهف ضخم، ومُظلم كثير، فمن يُريد زيارته، واكتشافه عليه أن يأخذ كشافًا معه.
  • بلغراد "صربيا": تُعد بلغراد من أكبر الدول في البلقان، لذا فمن يزورها لن يشعر بأي ملل، إذ تحتاج وقتًا لزيارتها، وتوجد جولات مشي مجانية، تبدأ صباحًا من ساحة الجمهورية، وتهدف هذه الجولات إلى التعرف على الأماكن برفقة دليل محلي، ويُنصح بالتوجه إلى حي سكادارليجا البلغرادي المهم، ويوجد في إحدى شوارعه المعبدة عدد كبير من المقاهي التقليدية الصربية، إذ بالإمكان التمتع بالموسيقى الفولكلورية، وتناول المشروبات المحلية اللذيذة، ومن يُحب استكشاف بلغراد بواسطة الدراجة، فعليه الذهاب بجولة على بعد عدد من الكيلومترات من نهر الدانوب وصولًا إلى زيمون التي تُعد جزءًا من النمسا المجرية من العاصمة، فهناك سينتاب السائح شعورًا بأن مسار جولته تحول من صربيا إلى النمسا، ويُفضل إنهاء اليوم بزيارة قلعة المدينة التي تُعدّ من أكبر القلاع في أوروبا، وهي تُشرف على المدينة بمشهد رائع عند غروب الشمس بين نهر سافا، ونهر دانوب.
  • بحيرة بليد "سلوفينيا": تقع بحيرة بليد شمال سلوفينيا، وتمتلك هذه البحيرة مناظر طبيعية مُذهلة، ومياهًا كريستالية زرقاء، إذ يستطيع السائح السباحة، وركوب القوارب، والغوص، والتجديف، والمشي على امتداد الشاطئ مع التمتع بمنظر البحيرة الجميل، وما يُميز بحيرة بليد وجود جزيرة في منتصفها، ففي هذه الجزيرة تُقام حفلات للزفاف بصورة منتظمة، إذ تعدّ هذه الجزيرة مكانًا لقضاء أوقات هادئة بعيدًا عن الازدحام.
  • ليوبليانا "سلوفينيا": توجد مدينة ليوبليانا في سلوفينيا الجميلة، وهي مدينة مزدحمة بالناس، وفيها حركة دائمة لراكبي الدراجات، ويستطيع السائح التجول هناك بين الشوارع المرصوفة بالحصى في منتصف المدينة، ومُشاهدة الأبنية الملونة، والقوارب الصغيرة الموجودة فينهر ليوبلجانيكا، ويُنصح بالذهاب إلى السوق المحلية لأكل شطيرة الأسماك اللذيذة، وسلطة البطاطا، والتوجه بعدها إلى ساحة بريسيرين، والمشي فوق تروموستوفج، وهو جسر ثلاثي يتوجه عن طريقه إلى المدينة القديمة، ويُنصح بالذهاب إلى ميتلكوفا الموجودة بجوار محطة القطار، والتي تُعد من أشهر الأحياء بالمنطقة.
  • أوهريد "مقدونيا": تمتلك أورهيد بحيرة تُعد من أقدم البحيرات، وأعمقها في قارة أوروبا، ويُظن بأنها تكونت قبل أكثر من خمسة ملايين سنة، إذ يستطيع السائح هناك التمتع بالمناظر الطبيعية التي حولها، والذهاب إلى الأبنية التاريخية، واستكشافها، والتعرف على الثقافة المقدونية من خلالها، وهناك أيضًا سفيتي جوفان كانيو الذي يُعد من أكثر المواقع جمالًا في المدينة، والتي يستطيع السائح مشاهدة غروب الشمس في مشهد رائع من هناك.
  • كوتور "الجبل الأسود": تُعدّ كوتور من مدن البلقان الساحرة، فهي مدينة قديمة ذات شوارع مرصوفة بالحصى، وتتواجد فيها قلعة كوتور التي يرى السائح من خلالها لوحة فنية مُدهشة للمدينة.
  • حديقة بليتفيتش "كرواتيا": تُعدّ حديقة بليتفيتش الوطنية من أبرز الأماكن السياحية في كرواتيا، وقد شُيدت سنة 1949 على حدود منطقة البوسنة، وكرواتيا، وحديقة بليتفيتش من أقدم الحدائق في قارة أوروبا، فقد أدرجت كموقع من مواقع اليونسكو للتراث العالمي، ويستطيع السائح المشي بين الشلالات، وبحيرات المياه، والشعور بجمال الطبيعة، والهواء النقي.
  • موستار "البوسنة": تمتاز مدينة موستار بجسرها القديم المعروف باسم "ستاري موست"، وقد شُيد هذا الجسر على يد العثمانيين في القرن السادس عشر، وتوجد أيضًا البلدة القديمة المُشتملة على العديد من المناظر الطبيعية الخلابة الفريدة من نوعها.


المراجع

  1. "البلقان"، موسوعة الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-3.
  2. ميرفت (2017-6-11)، "معلومات عن السياحة في دول البلقان"، سياحة صح، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-3.
  3. "أفضل 10 أماكن للزيارة في البلقان"، المسافر العربي، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-3.