الحب يصنع المستحيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
الحب يصنع المستحيل

الحب

يعُد الحب مصطلحًا يصعب تعريفه، وقد عرفه العديد من العلماء على أنهُ شعور مكثف من العاطفة، وعلى الرغم من أنه ليس تعريفًا خاطئًا، إلا أن جميع التعريفات لم تشرح معنى الحب الحقيقي، وذلك لأن الحب يُحس بالقلب ويتجاوز كل الحدود والوصف،[١] وتجدر الاشارة إلى أنه عبارة عن كيمياء متبادلة بين طرفين، ويعبر عن فضيلة إنسانية تقوم على التعاطف واللطف والمودة، وهو من أقوى المشاعر والأحاسيس لدى الإنسان، كما توجد أنواع عديدة من مشاعر الحب، فكل نوع يختلف عن الآخر، وطريقة تعبير الحب تختلف من شخص لآخر.[٢]


الحب يصنع المستحيل

يمكن للحب الحقيقي أن يصنع المعجزات، فالحب يجعل الشخص يتغلب على العديد من المخاوف أو أن يصبح مجنونًا من أجل الشخص الذي يحبه، ومن أهم الأمور التي يمنحها الحب للمحبين ما يأتي:[٣]

  • يجعل الشخص يتغلب على العديد من الأمور، ويجعله يشعر بأنه قوي ولا يقهر.
  • يمنح الشخص الروحانية العالية، وأنه يستطيع أن يفعل أو يقول أي شيء وفي أي مكان.
  • يجعل الشخص سعيدًا في كل الأوقات.
  • يجعل الشخص رومانسيًا، ويجعله يدرك أنه من الممكن أن يكون شخصًا أفضل من الذي عليه الآن.
  • يجعل الشخص يتغلب على المخاوف، ويجعله يدرك أنه يوجد شخص بجانبه وسيواجه معه الصعوبات والتحديات التي يمر بها، وذلك يمنحه شعورًا بأنه محمي من جميع المخاوف.
  • يجعل الشخص أكثر لطفًا فيحب الناس ويعاملهم بلطف أكثر.
  • يجعل الشخص لا يهتم بالأمور المادية.
  • يضع الشخص في حالة من الارتباك العام، فالحب يجعله يعيد التفكير بالأمور والمعتقدات التي يؤمن بها.
  • يغير الشخص، فيجعله الحب يقوم بأمور غير معتاد على فعلها، وتجعله غير أناني وتجعله يفكر في احتياجات شريك حياته قبل أن يفكر بنفسه.
  • يجعل الشخص صادقًا، ويجعله متفائلًا، ويؤمن بأن السعادة الحقيقية موجودة.


أنواع الحب

لقد أعمى الحب العديد من المشاعر والأحاسيس التي تنبع من قلب صافٍ، وفي بعض الأحيان لا نعلم ما هو ذلك النوع من الحب وما هو الذي نشعر به، لذلك صنف الإغريق القدامى عن طريق سعيهم إلى الحكمة وفهم الذات الحب لأنواع، ووجدوا سبعة أنواع مختلفة منه يجربها الفرد في مرحلة ما من حياته، ومنها ما يأتي:[٤]

  • إيروس: يعُد أيروس أول نوع من الحب، وسمي بذلك نسبةً لإله الحب اليوناني، ويمثل أيروس الشغف والرغبة عند الطرفين، فقد عدّ اليونانيون القدامى أن أوروس أمر مؤذٍ ومخيف، وذلك لأنه قد يفقد الفرد سيطرته على نفسه بسبب الشهوات والرغبات.
  • فيليا: يعُد فيليا النوع الثاني من الحب، وكان الإغريق القدامى يقدروا قيمة فيليا إلى حد كبير، إذ إنها أعلى شأن من إيروس، وذلك لأنها تعتمد على حب نقي بعيد عن الشهوات الجنسية، كما أن فيليا عبارة عن نوع من الحب الذي يشعر به الفرد بأصدقائه ويتحمل جميع ظروفهم الصعبة، وتجدر الإشارة لأن نوع الحب هذا يتواجد بين الأصدقاء الأوفياء الذين لا ينتظرون مقابلًا من أصدقائهم.
  • ستورجي: يعُد هذا النوع من الحب فطري، والذي يتواجد كثيرًا بين الآباء وأطفالهم، وبين الأطفال لوالديهم، ويرتبط هذا النوع من الحب بالقرابة والألفة أي حب العائلة، ويمكن العثور عليه بين أصدقاء الطفولة الذين ما زالوا أصدقاءً إلى هذا اليوم.
  • لودوس: ويعُد هذا الحب أن الفرد بحاجة للمرح والمتعة دون قيود وشروط، وإنما فقط من أجل الاستمتاع.
  • مانيا: يعُد هذا النوع من الحب أكثر خطورة، وذلك لأنهُ يؤدي بصاحبه إلى الهوس، والذي يقود الشريك إلى نوع من الجنون والظلامية، ويحدث هذا النوع عندما يظهر اختلال في التوازن بين أوروس ولودوس.
  • براجما : يعُد هذا النوع من الحب ناضجًا وحكيمًا، ويصبح كذلك مع مرور الوقت، وهو انسجام فريد يتكوَّن مع المدة، ويمكن العثور عليه عند الأزواج المتزوجين الذين بقيوا سويًا مع بعضهم البعض لفترة طويلة، أو في الصداقات التي دامت لعقود، و لسوء الحظ، إن براجما نوع من الحب لا يمكن العثور عليه بسهولة، ولكي يصل الفرد إليه يجب أن يتحلى بالصبر والتسامح.
  • فيلاتيا: يعد هذا النوع حب الذات، إذ إن المرء لن يتمكن من تقديم الحب للآخرين إلا بمجرد أن يحب ذاته ويقبل نفسه كما هي، ولا يمكن أن يحب أحد شخصًا ما لم يحب نفسه، لذلك السبيل الوحيد للشعور بالسعادة حقًا هو حب الذات.
  • أغابي: يعُد هذا النوع من الحب أعمق أنواع الحب وأسماها، وهو يعنى المحبة الروحانية والدينية، وهو حب غير مشروط ومن دون مقابل.


علامات الحب

إن الوقوع في الحب هو شعور مختلف وجديد عند الجميع، فالبعض يعتقد أنهُ حب، والبعض الآخر لا يعلم ما هي مشاعره، إلا أنه توجد العديد من العلامات التي تدل على أن الفرد يحب، ومن هذه العلامات ما يأتي:[٥]

  • النظرات: إطالة النظر في العينين علامة على أن الفرد واقع بالحب، فقد ينظر الفرد إلى عيون الطرف الآخر لا شعوريًا، بالإضافة إلى دراسة علمية حديثة تقول أن الأزواج الذين ينظرون لبعضهم البعض كثيرًا يحبون بعضهم بطريقة رومانسية.
  • التفكير: عندما يحب أحد شخصًا ما فلن يستطيع إخراجه من عقله وذهنه، وذلك بسبب إفراز الدماغ هرمونًا يسمى فينيثيلامين وهو هرمون يفُرز عند الوقوع في الحب.
  • السعادة: عند الوقوع في الحب سيصبح جعل الشريك يشعر بالسعادة من أبرز الاهتمامات.
  • التوتر: بالرغم من أن الحب قد يشعر بالارتياح والراحة، لكن في بعض الأحيان قد يشعر الفرد بالكثير من التوتر، وهذا أمر طبيعي.
  • تجربة أمور جديدة: إذا جرب الفرد العديد من الأشياء الجديدة مع شريكه، يمكن أن يحب أشياءً لم يكن يحبها أو بالعكس، فالصفات والسمات قد تتغير عند الوقوع بالحب.


المراجع

  1. "What Is Love? The Definition Behind It", regain, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "What Is Love? A Philosophy of Life", huffpost, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "10 Reasons Why Love Is the Best Feeling In the World", huffpost, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  4. "8 Different Types of Love According to the Ancient Greeks", lonerwolf, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  5. "11 SIGNS THAT YOU'RE FALLING IN LOVE, ACCORDING TO SCIENCE", independent, Retrieved 22-12-2019. Edited.