التهاب الكبد أ

التهاب الكبد أ
التهاب الكبد أ

التهاب الكبد الوبائي أ

تعد الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي من أكثر المشاكل الصحية المؤثرة على سلامة الكبد، وهو العضو المسؤول عن التخلص من تراكم السموم وتخزين جزيئات السكر وتنشيط الإنزيمات اللازمة لإتمام العمليات الحيوية وغيرها من الوظائف الهامة الأخرى التي تتأثر بعد إصابته بأحد أنواع الفايروسات، وقد صنّف التهاب الكبد الوبائي لخمسة أنواع رئيسية بحسب نوع الفايروس المسبب للمرض وطريقة انتقال العدوى ووسائل الوقاية والعلاج ومعايير أخرى، ومنها التهاب الكبد الوبائي أ الناتج عن تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة بالفايروس، إذ يمكن أن يعيش الفايروس لمدة شهر أو أكثر في الماء والتربة، مما يزيد من احتمالية التعرض للعدوى، وتستمر فترة حضانة المرض من أسبوعين إلى سبعة أسابيع قبل ظهور الأعراض.[١]


أعراض الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي أ

يعد التهاب الكبد الوبائي أ من الأمراض القابلة للعلاج خلال فترة قصيرة دون حدوث مضاعفات صحية، ويمكن اكتشاف الإصابة بظهور مجموعة من الأعراض الصحية التي تختلف حدتها من مريضٍ إلى آخر، ومنها:[٢]

  • الشعور بالتعب والخمول.
  • الإصابة باليرقان، وهو تغير لون البشرة وبياض العين للأصفر بسبب تراكم مادة البيليروبين.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي مثل؛ الإسهال والغثيان.
  • تغير لون البول.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بآلامٍ في البطن.

مع ظهور الأعراض السابقة يحتاج المصاب إلى إجراء مجموعة من الفحوصات المخبرية لتأكيد الإصابة مثل؛ فحص الدم، وفحص وظائف الكبد، والفحوصات المناعية للأجسام المضادة وغيرها من الاختبارات التشخيصية التي يحددها الطبيب، وتجب الإشارة إلى أن اكتشاف المرض مبكرًا يساعد في السيطرة عليه ومنع تعرض الكبد للخطر.


عوامل الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي أ

قد تزيد بعض العوامل من فرصة وخطر إصابة الأشخاص بالتهاب الكبد الوبائي أ، ومن هذه العوامل ما يلي:[٣]

  • السفر، إذ يمثل ذلك أكثر عوامل الخطر الشائعة للإصابة بالتهاب الكبد الوبائي في الولايات المتحدة.
  • عدم تلقي تطعيمات أو لقاحات التهاب الكبد الوبائي أ.
  • الاتصال المباشر أو إقامة علاقة جنسية مع شخص مصاب بالعدوى.
  • العيش أو العمل في سكن مجتمعي أو دور الرعاية النهارية أو مراكز رعاية الأطفال.
  • ممارسة الجنس بين أشخاص من نفس الجنس.
  • مشاركة الإبر عند إعطاء الأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن.
  • تعاطي المخدرات.
  • الإصابة بأحد اضطرابات تخثر الدم.


علاج التهاب الكبد الوبائي أ

لا يوجد علاج مخصص لحالة التهاب الكبد الوبائي (أ)، إذ يتمكن الجسم من التخلص من فيروس التهاب الكبد أ تلقائيًا، وتتماثل معظم حالات الإصابة به للشفاء خلال فترة ستة أشهر دون إلحاق الضرر أو التلف الدائم بالكبد، وتهدف علاجات التهاب الكبد أ إلى توفير الراحة والتخفيف من العلامات والأعراض الناشئة لدى الأشخاص، ومن هذه العلاجات ما يلي:[٤]

  • أخذ قسطٍ وافرٍ من الراحة؛ وذلك نظرًا لشعور مرضى التهاب الكبد أ بالتعب والإعياء، وتراجع الطاقة لديهم.
  • السيطرة على الغثيان، فقد يؤثر الغثيان على قدرة الأشخاص على تناول الطعام، لذا قد يساهم إجراء بعض التغييرات في طبيعة النظام الغذائي المتناول في الحد من تأثير الغثيان، مثل؛ استبدال الوجبات الكاملة بعدد من الوجبات الخفيفة التي يمكن تناولها على مدار اليوم، وتناول كميات كافية من الأطعمة والمشروبات الغنية بالسعرات الحرارية، مثل عصير الفاكهة أو اللبن، كما ينبغي عليهم الإكثار من شرب الماء والسوائل؛ وذلك للوقاية من الإصابة بالجفاف، خاصة عند حدوث التقيؤ.
  • الحدّ من شرب المشروبات الكحولية، واستشارة الطبيب قبل استخدام أيّ أدوية ملزمة أو غير ملزمة بوصفة طبية، إذ يصعب على الكبد معالجة الأدوية والكحول عند إصابته بالالتهاب، لذا قد يترتب على شرب الكحول وتناول بعض الأدوية إلحاق الضرر والتلف في الكبد.


وسائل الوقاية من التهاب الكبد الوبائي أ

لكلّ نوع من أنواع مرض التهاب الكبد الوبائي وسائل خاصة للعلاج والوقاية مثل التهاب الكبد الوبائي أ الذي يمكن تجنب الإصابة به عبر استعمال الوسائل التالية:[٥]

  • أخذ اللقاح الخاص بالمرض على جرعتين لتكوين مناعة ضدّ الإصابة به خاصةً للفئات المعرضة لخطر التقاط العدوى مثل؛ الأطفال والمصابين بأمراض الكبد أو عند السفر لأماكن انتشار المرض.
  • الحرص على غسل الفاكهة والخضراوات جيدًا قبل تناولها.
  • الحرص على طبخ اللحوم جيدًا قبل تناولها، إذ يصاب العديد من الناس بالمرض بسبب تناول المحار دون طبخه.
  • غسل اليدين باستمرار وتشجيع الأطفال على ذلك.


المراجع

  1. Judith Marcin (2017-5-9), "What is hepatitis?"، healthline, Retrieved 2019-4-12. Edited.
  2. Sabrina Felson (2018-11-14), "Hepatitis A"، WebMD, Retrieved 2019-4-12. Edited.
  3. Kathleen Davis (18-10-2017), "Causes, symptoms, and treatment of hepatitis A"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (6-3-2019), "Hepatitis A"، www.mayoclinic.org, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  5. Kathleen Davis (2017-10-18), " Causes, symptoms, and treatment of hepatitis A"، MEDICALNEWSTODAY, Retrieved 2019-4-12. Edited.

266 مشاهدة