التخلص من مخاط الأنف

مخاط الأنف

عندما يتعرض الشخص لنزلة برد أو التهاب الجيوب الأنفية، تزيد هذه الحالات الصحية من إفراز المخاط، وتوجد الأنسجة المنتجة للمخاط في كلّ من الأنف، والفم، والجيوب الأنفية، والحنجرة، والرئتين، وجهاز الهضم، ويعمل المخاط كغطاء واقٍ لهذه الأسطح ليمنعها من الجفاف، كما يعمل المخاط أيضًا كخط دفاع أول للأجسام غير المرغوب بها؛ كالبكتيريا والغبار قبل أن تتمكن من الدخول إلى الجسم، خاصةً من خلال الشعب الهوائية، ويحتوي المخاط على أجسام مضادةً تساعده في التعرف على الأجسام الضارة، مثل؛ البكتيريا والفيروسات، كما يحتوي المخاط على إنزيمات تقتل الأجسام الضارة التي يلتقطها، ويضيف البروتين الموجود في المخاط اللزوجة المطلوبة ويجعله غير مضياف للأجسام الغريبة.[١]


طرق التخلص من مخاط الأنف

يمكن اتباع الأمور الآتية للمساعدة على التخلص أو التقليل من مخاط الأنف:[٢]

  • الحفاظ على الهواء رطبًا: يؤدي الهواء الجاف إلى تهيج الجيوب الأنفية، مما يتسبب في تكوين مخاط أكثر للعمل كمرطب، ويفضل وضع مرطب بارد في غرف النوم، للمساعدة في تحسين النوم ومنع التهاب الحلق، وللمحافظة على الأنف نظيفًا من المخاط الزائد.
  • شرب الكثير من السوائل: يحتاج الجسم للكثير من السوائل للمحافظة على المخاط رقيقًا وذا لزوجة مقبولة، كما يساعد شرب السوائل الشخص المصاب بالبرد على التخلص من المخاط عن طريق الجيوب الأنفية، ويلاحظ الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الموسمية، أن الحفاظ على الجسم رطبًا يساعدهم في التخلص من الاحتقان.
  • وضع منشفة مبللة ودافئة على الوجه: يستخدم هذا العلاج المنزلي للتخلص من صداع الجيوب الأنفية، إذ يؤدي استنشاق الهواء من خلال قطعة قماش مبللة إلى استعادة الرطوبة في الأنف والحنجرة، كما تقلل الحرارة من الألم.
  • الحفاظ على وضعية مرتفعة للرأس: يفضل النوم بعد وضع عدة وسائد تحت الرأس، أو النوم على كرسي، إذ تمنع هذه الأمور من عودة المخاط وتجمعه في الحلق.
  • استخدام بخاخات الأنف الملحية: تزيل هذه البخاخات الملحية المخاط والمواد المسببة للحساسية من الأنف أو من الجيوب الأنفية، ويفضل استخدام البخاخات التي تحتوي على كلوريد الصوديوم فقط.
  • الغرغرة بالماء المالح: تقلل هذه الطريقة من تهيج الحلق، وتساعد في التخلص من المخاط المتراكم، ويحتاج الشخص المصاب لعمل هذه الطريقة أكثر من مرة في اليوم.
  • استخدام زيت شجرة الكينا: تستخدم منتجات شجرة الكينا للتخلص من المخاط والسعال منذ سنوات، ويستخدم زيت شجرة الكينا مع بخاخ أنفي أو خلال الاستحمام بالماء الساخن للتخلص من مخاط الأنف.
  • الابتعاد عن التدخين والمدخنين: يؤدي التدخين والتدخين السلبي إلى زيادة في إفراز المخاط.
  • التقليل من استخدام مزيلات الاحتقان: تساعد مزيلات الاحتقان في التخلص من السيلان الأنفي وفي تجفيف الإفرازات، وفي الوقت نفسه تصعب من عملية التخلص من المخاط.
  • استخدام الأدوية المناسبة: تساعد بعض الأدوية في التخلص من المخاط عن طريق زيادة السعال، ولكن يجب التأكد بأن هذه الأدوية لا تحتوي على مواد مضادة للاحتقان.
  • الابتعاد على الأشياء التي تسبب الحساسية: تؤدي الحساسية إلى انسداد الأنف وزيادة المخاط، كما يجب الانتباه إلى نوع الأطعمة التي تزيد من تأثير الحساسية الموسمية.
  • الابتعاد عن المهيجات: تؤدي كل من المواد الكيميائية، والعطور، والملوثات، إلى تهيج الأنف والحلق والمجرى الهوائي السفلي، وهذه الأمور تسبب زيادةً في إنتاج المخاط.
  • الاستحمام بالماء الساخن: يساعد البخار المتصاعد من الماء الساخن على تنظيف المخاط من الأنف والحنجرة.


أسباب إفراز المخاط المفرط

يؤدي تهيج أو التهاب الأنسجة التي تبطن الممرات الأنفية إلى احتقان الأنف وانسداده، مما يجعل التنفس أمرًا صعبًا، وليس المخاط ما يسبب هذا الانسداد، ويحدث احتقان الجيوب الأنفية عندما تتهيج الأغشية المخاطية، وتبدأ بإفراز المخاط أكثر مما يجب، مما يملأ تلك المناطق المجوفة بالمخاط السميك، ومن الحالات الصحية التي تسبب تهيجًا في هذه الأغشية المخاطية ما يأتي:[٣]

  • عدوى بكتيرية.
  • عدوى فيروسية مثل نزلة البرد أو الإنفلونزا.
  • الحساسية، والتي تشمل حمى القش أو حساسية عثّ الغبار.
  • الربو.
  • وضع شيء داخل الأنف.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • إصابة في الرأس.
  • الاستخدام المفرط للبخاخات الأنفية.

ويمكن ظهور أعراض أخرى بجانب المخاط الذي يسد الجيوب الأنفية، إذ من الممكن أن ينزل المخاط إلى الحلق مسببًا السعال أو التهاب الحلق، كما يمكن أن يعود إلى الأذنين، مما يؤدي إلى انسدادها وأحيانًا قد يؤدي إلى التهاب الأذن.


المراجع

  1. Stephanie Watson (April 10, 2014), "The Truth About Mucus"، Web MD, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  2. Jennifer Berry (7 March 2018), "Home remedies for phlegm and mucus"، medical news today, Retrieved 4-7-2019. Edited.
  3. Diana Rodriguez (8-29-2013), "What to Do About Sinus Congestion and Mucus"، every day health, Retrieved 7-4-2019. Edited.