التخلص من ثدي الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٣ يونيو ٢٠١٩

تثدّي الرّجل

تثدّي الرّجل حالة يتضخّم فيها حجم الثّدي عند الرّجال، أحدهما أو كلاهما، بشكل مخالف لطبيعتهم البيولوجيّة، ما يفقدهم ثقتهم بأنفسهم، ويسبّب لهم العديد من المشكلات على المستوى النّفسي، لا سيما إن أصيب بها في مرحلة المراهقة، وهي مرحلة شديدة الحساسيّة، إذ لا يقتصر تثدّي الرّجل على فئة عمريّة معيّنة، ويمكن أن يحدث في أي مرحلة من مراحل الحياة.

ومن الجدير بالذّكر هنا أنّه ليس كل تضخّم في الثّدي يكون حالة تثدّي، فقد يكون عبارة عن تراكم للدّهون في أنسجة الثّدي، وهو ما يُطلق عليه اسم تثدّي الرّجل الكاذب، أو بسبب وجود ورم سرطاني، أو التهاب الثّدي نتيجة حدوث عدوى في أنسجة الثّدي عند الرّجل.


علاج تثدّي الرّجل

أول إجراءات علاج حالة التثدّي عند الرّجل، التشخيص السّليم، يعقبه اختيار العلاج، بالآليّة التّالية: [١][٢]

التشخيص

يكون تشخيص حالة تثدّي الرّجل بدايةً بالاستفسار من قبل الطّبيب المعالج، عن التّاريخ الطبّي للعائلة، في حال وجدت حالات مماثلة في الأجيال السابقة أو الحاليّة، وللمريض نفسه، وما إن كان يتعاطى المخدّرات، أو إذ كان مدمنًا على المشروبات الكحوليّة، وبعدها يتّخذ الإجراءات التّالية لتشخيص الحالة بدقّة:

  • الفحص البدني للمريض للكشف على نسيج الثّدي، والأعضاء التناسليّة.
  • فحص عيّنة من الدّم للكشف عن اختلالات هرمونيّة قد تكون السّبب وراء حالة التثدّي.
  • تصوير الثديين بالأشعّة السينيّة.
  • تصوير الثديين صورة مقطعيّة محوسبة.
  • تصوير الثديين صورة رنين مغناطيسي.
  • أخذ عيّنة من أنسجة الثديين، أو الثدي المتضخّم، وإخضاعها للتحاليل المخبريّة.

العلاج

عادةً ما تشفى حالات التثدّي عند الرّجل ذاتيًّا، دون الحاجة لتدخّل طبّي، ولكن إن أظهرت التّحاليل والفحوصات وجود أسباب كامنة وراء التثدّي مثل قصور الغدد التناسليّة، أو سوء التغذية، فإنّ العلاج الطّبي في مثل هذه الحالات يكون ضروريًّا للشّفاء من الحالة، أمّا إن كان التثدّي في سن المراهقة، مع عدم وجود سبب واضح للحالة، يوصي الطّبيب بإعادة التشخيص الدوري لمدّة تتراوح ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر، ومراقبة شفاء الحالة من تلقاء نفسها دون تدخّل طبّي علاجي، وأغلب حالات تثدّي المراهقين الذّكور تزول في غضون أقل من عامين، وفي حال استمرار المشكلة الصحيّة، مع وجود ألم أو أذى نفسي، ينتقل الطّبيب للخطوة الثّانية، وهي اتّباع واحدة أو أكثر من الخيارات العلاجيّة التّاليّة، وهي بالمناسبة نفسها المتّبعة في حالة التثدّي عند البالغين:

  • وصف الأدوية المستخدمة في علاج حالات سرطان الثّدي، ومثبّطات هرمون الإستروجين.
  • اللّجوء للإجراء الجراحي الذي يشتمل عدّة خيارات هي:
    • جراحة لاستئصال نسيج الغدد الثدييّة المتضخّمة، من خلال عمل شقوق صغيرة حول الثّدي المتضخّم، وإدخال منظار داخلي لإتمام عمليّة الاستئصال.
    • إزالة دهون الثّدي المسبّبة لتضخّم الثّدي، وتتم بالطّريقة نفسها؛ بعمل شقوق حول الثدي لشفط الدّهون.
  • استخدام تقنيّة اللّيزر لإزالة نسيج الغدد الثدييّة المتضخّمة، ويُلجأ إلى هذه الطّريقة عندما تكون الأنسجة المتضخّمة صعبة العلاج بالطّرق الاعتياديّة، كما أنّ العلاج باللّيزر يسهل التّشافي السّريع منه، مع عدم التعرّض للتخدير سواء الكلّي أو الموضعي.


أسباب تثدّي الرّجل

من أهم الأسباب التي تؤدّي لإصابة الرّجل بحالة التثدّي ما يلي: [٣]

  • الاضطرابات الهرمونيّة: نتيجة زيادة مستويات هرمون الأنوثة الأستروجين، المسؤول عن زيادة حجم الثّدي عند الإناث، وهو هرمون يوجد عند الرّجال بصورة طبيعية بنسبة ضئيلة، ولكن المشكلة تكمن عندما تزيد مستوياته لتصبح أعلى من نسبة هرمون الذّكورة التستوستيرون، وهذه الحالة من الاضطراب الهرموني قد تحدث في مراحل مختلفة من العمر، فتحدث عند حديثي الولادة الخدّج من الذّكور بسبب انتقال هرمون الأستروجين من الأم عن طريق المشيمة، وتحدث عند المراهقين بسبب الثورة الهرمونيّة، الخاصّة بهذه المرحلة، وقد تحدث حالة التثدّي عند كبار السّن بسبب التّراجع الطّبيعي لهرمون التستوستيرون، مع التقدّم في العمر بالتّزامن مع وجود كتلة دهنيّة عالية لديهم ما يحفّز زيادة مستويات هرمون الأستروجين عندهم.
  • تناول بعض العقاقير: مثل الأدوية الخاصّة بعلاج متلازمة نقص المناعة الإيدز، أو العقاقير المضادّة للقلق والاكتئاب ثلاثيّة الحلقات، أو بعض أنواع من المضادّات الحيويّة لا سيما إن كانت لمدّة طويلة، والعلاجات الكيميائيّة للحد من انتشار السّرطان، وغيرها من الأدوية لعلاج أمراض القلب، أو قرحة المعدة.
  • الإدمان على المشروبات الكحوليّة، وتعاطي المخدّرات، والعقاقير غير القانونيّة.
  • قصور الغدد التناسليّة: مثل متلازمة كلاينفلتر الذي ينتج عنه قلّة مستويات هرمون التستوستيرون، بسبب وجود الكروموسومات الجنسيّة yyx، بدلًا من الكروموسومات الجنسيّة الطّبيعيّة للذّكور xy.
  • الأورام: وما ينتج عنها من اضطرابات هرمونيّة، لا سيما إن كانت الأورام مرتبطة بالخصيتين، أو الغدّة النخاميّة، أو الغدد الكظريّة.
  • فرط نشاط الغدّة الدرقيّة: وما ينتج عن هذه الحالة من زيادة إفراز الغدّة الدرقيّة لهرمون الثيروكسين بمعدّلات كبيرة تفوق المعدّلات الطّبيعيّة بكثير.
  • سوء التغذية: فعدم تناول الأطعمة المتوازنة، يمكن أن يؤثّر على مستويات هرمون التستوستيرون، مع ثبات نسبة هرمون الأستروجين، الأمر الذي ينتج عنه خلل هرموني.
  • حالات مرضيّة: مثل الفشل الكلوي المتطلّب لغسيل الدّم، أو فشل الكبد وتليّفه.


المراجع

  1. "تضخم الثدي عند الرجال (التثدي في الذكور)"، mayoclinic، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-6. بتصرّف.
  2. "ازالة التثدي عند الرجال بالليزر"، dailymedicalinfo، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-6. بتصرّف.
  3. "أسباب وعلاج تثدي الرجال"، almawk3، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-6. بتصرّف.