افضل وقت لقياس ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:١٧ ، ٣٠ يونيو ٢٠٢٠
افضل وقت لقياس ضغط الدم

ضغط الدم

يشير مصطلح ضغط الدم إلى القوة التي يستخدمها قلبكَ في ضخ الدم عبر أنحاء الجسم كافة، فوظيفة القلب عند الإنسان تكون أشبه بالمضخة، إذ يرسل دفقَ الدم عبر الشرايين عندما ينبض أو ينقبض، وهذا يؤدي إلى زيادة ضغط الدم، وهو ما يعرف اصطلاحًا بضغط الدم الانقباضي، في حين يقلّ هذا الضغط عند انبساط القلب بين النبضات، وهو ما يعرف اصطلاحًا بضغط الدم الانبساطي، وهكذا يمكن قياس ضغط الدم وتشخيص ارتفاعه أو انخفاضه اعتمادًا على الأرقام الدالة على الضغطين الانبساطي والانقباضي.[١].


قياس ضغط الدم

يكون قياس ضغط الدم أمرًا هامًا للصحة نظرًا لأن ارتفاعه يُعدّ من عوامل الكثير من المشكلات الصحيّة؛ فالضغط المرتفع يؤدي إلى زيادة الجهد الملقى على الشرايين والقلب، وهذا الأمر في دوره يجعل الشرايين مع مرور الوقت أكثر سمكًا وأقل مرونة، فتضعف وتضيق ويزيد خطر الإصابة بانسدادها، مما يعرّض الإنسان إلى احتمال الإصابة بحالات خطيرة مثل؛ النوبة القلبية أو السكتة الدماغية[٢]، ويرتبط ارتفاع الضغط كذلك بمضاعفات أخرى مثل؛ انسداد الأوعية الدموية أو تضيقها في الكليتين والعينين، والإصابة بمتلازمة الأيض والمعاناة من بعض الصعوبات في الذاكرة والتركيز[٣]، ويقاس ضغط الإنسان باستخدام جهاز الضغط المكوّن من سوار مطاطي أو رباط قماشي يُضخ الهواء فيهما إما يدويًا وإما آليًا، وتتكون قراءة جهاز الضغط من رقمين يشيران إلى ضغط الدم الانقباضي- وهو الرقم الأعلى- وضغط الدم الانبساطي [٤]، وعمومًا تكون قراءات قياس الضغط ودلالاتها موضحة فيما يلي:[٥]

  • يكون ضغط الإنسان طبيعيًا إذا كانت الأرقام أقل من 120/80 ملم زئبقي.
  • يصاب الإنسان بارتفاع الضغط إذا تراوح ضغط الدم الانقباضي بين 120-139 ملم زئبقي، أو إذا تراوح ضغط الدم الانبساطي بين 80-89 ملم زئبقي.
  • يصاب الإنسان بالمرحلة الأولى من ارتفاع الضغط إذا تراوح ضغط الدم الانقباضي بين 140-159 ملم زئبقي، وتراوح ضغط الدم الانبساطي بين 90-99 ملم زئبقي.
  • يصاب الإنسان بالمرحلة الثانية ارتفاع الضغط إذا كان ضغط الدم الانقباضي أعلى من 160 ملم زئبقي، وكان ضغط الدم الانبساطي أعلى من 100 ملم زئبقي.


أفضل وقت لقياس ضغط الدم

من الطّبيعي أن تتساءل عن الوقت الأفضل لقياس ضغط الدّم في منزلك، إذ تكمن الطريقة المثلى لقياس ضغط الدم في المنزل قياسًا دقيقًا في فعل ذلك مرتين يوميًا؛ ففي الأولى ينبغي لكَ أن تقيس ضغطكَ صباحًا قبل تناول وجبة الإفطار أو الأدوية التي تستخدمها، أمّا الثانية فينبغي أن تكون في المساء، وفي كلتا الحالتين يجب عليكَ أن تقيس ضغطك مرتين في كلّ جلسة كي تتأكد من دقة نتائج جهاز الضغط وصحتها، وقد يوصيكَ الطبيب في بعض الحالات بضرورة قياس ضغطك في الأوقات ذاتها يوميًا.[٦]


الطريقة الصحيحة لقياس ضغط الدم

يمكنكَ عزيزي الرجل أن تقيس ضغطك في المنزل عبر استخدام جهاز قياس الضغط اليدوي الذي تكمن آلية عمله في الخطوات الآتية:[٧]

  • الخطوة الأولى: ينبغي لكَ في بادئ الأمر أن تحدد المكان الدقيق للنبض على ذراعك، ويجري هذا الأمر عبر الضغط بالإبهام والسبابة على الجزء الأعلى من الذراع، وتحديدًا بالقرب من الكوع، فإذا لم تتمكن من تحديد مكان النبض، يمكنكَ عندئذ أن تستخدم السماعة الطبية الموجودة في الجهاز وتحريكها على الذراع لتحديد المكان الدقيق للنبض.[٧]
  • الخطوة الثانية: ينبغي لكَ في هذه الخطوة أن تضعَ طبلة السماعة الطبية المسطحة في مكان النبض، أي فوق الشريان تمامًا، ثم أدخل الرباط القماشي عبر ذراعك بحيث تكون الحافة السفلية للرباط أعلى ببوصة واحدة على الأقل من نقطة انثناء كوعكَ، وبعدها أحكِم إغلاق الرباط القماشي فوق السماعة دون أن يكون شديد الضيق على ذراعك.[٧]
  • الخطوة الثالثة: ينبغي عليك في هذه المرحلة أن تضع سماعتي الجهاز على أذنيكَ، ثم أن تمسِك جهاز الضغط بيدك اليسرى، والمِنفاخ بيدكَ اليمنى (أي الكرة المطاطية الصغيرة في جهاز الضغط)، وبعد ذلك اتبع التعلميات الآتية:[٧]
  • أغلِق صمام تدفق الهواء في المِنفاخ عبر تدوير مسماره باتجاه عقارب الساعة.
  • اضغط على المِنفاخ لضخ الهواء في الرباط حول ذراعكَ بحيث ينتفخ حجمه.
  • استمر بنفخ الرباط حتى يبلغَ مؤشر المقياس 30 نقطة فوق الضغط الانقباضي المتوقع، ويضيقَ الرباط فوق الذراع، وهنا يجب ألا تسمع أيّ نبض في سماعتي الأذن.
  • وجّه نظركَ إلى المقياس، ثم حرر الضغط في الذراع تدريجيًا عبر إدارة مسمار الصمام عكس اتجاه عقارب الساعة، وهنا ينبغي أن ينخفض مؤشر المقياس بمعدل 2-3 نقاط عند كل نبضة لديكَ.
  • إصغِ جيدًا عبر سماعتي الأذن، فحالما تسمع أول نبضة انظر مباشرةً إلى المقياس، فهو يؤشر حينها إلى رقم الضغط الانقباضي لديكَ.
  • استمر بإرخاء ضغط الرباط وتفريغه من الهواء.
  • إصغِ بعناية كبيرة؛ فحالما يختفي صوت النبضة الأخيرة، انظر مباشرة إلى المقياس فهو يؤشر حينها إلى رقم الضغط الانبساطي لديكَ.


مَعْلومَة

نقدم لكَ عزيزي الرجل بعض النصائح المفيدة في قياس الضغط قياسًا دقيقًا، وهي تشمل ما يلي:[٨]

  • تجنب ممارسة أيّ نشاط بدني قبل قياس الضغط بنصف ساعة على الأقل.
  • تجنب التدخين أو استهلاك المشروبات الكحولية أو المشروبات المحتوية على الكافيين قبل نصف ساعة من قياس الضغط.
  • اجلس بوضعية صحيحة أثناء قياس الضغط بحيث يكون ظهرك مستقيمًا ومستندًا إلى كرسي، وتكون قدماك على الأرض، وتضع ذراعك على سطح صلب مثل الطاولة.
  • تجنب قياس الضغط أثناء ارتداء الملابس على الذراع، فهذا الأمر لن يعطيكَ نتائج دقيقة.
  • تجنب قياس الضغط بعد استيقاظك من النوم مباشرة، واحرص على عدم تناول أيّ طعام أو أدوية قبل قياسه. [٦]
  • تأكد من دقة جهاز قياس الضغط لديكَ قبل استعماله للمرة الأولى، إذ يمكنك ضبط دقته في العيادة اعتمادًا على مقارنة قراءاته مع قراءات جهاز الطبيب، واحرص على تنفيذ خطوات قياس الضغط أمامه كي تعلم إذا كنت تُنفذها تنفيذَا دقيقًا، وعمومًا ينبغي لكَ قبل شراء جهاز الضغط مراعاة بعض الأمور مثل حجم الرباط، فكلّما كان الرباط ملائمًا للذراع كان القياس دقيقًا، كذلك يجب أن تكون شاشة الجهاز واضحة وسهلة للقراءة.[٦]


المراجع

  1. "Video: What is blood pressure?", mayoclinic, Retrieved 2020-6-28. Edited.
  2. "Q. Why is blood pressure important?", bloodpressureuk, Retrieved 2020-6-28. Edited.
  3. "High blood pressure (hypertension)", mayoclinic, Retrieved 2020-6-29. Edited.
  4. "What is a normal blood pressure?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-28. Edited.
  5. "Understanding Blood Pressure", medicalwesthospital, Retrieved 2020-6-28. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Get the most out of home blood pressure monitoring Print", mayoclinic, Retrieved 2020-6-28. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Checking Your Blood Pressure at Home", webmd, Retrieved 2020-6-28. Edited.
  8. "Monitoring Your Blood Pressure at Home", heart, Retrieved 2020-6-28. Edited.