افضل الاوقات للجماع بدون حمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٨ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
افضل الاوقات للجماع بدون حمل

تبحث العديد من السيدات عن بعض الطرق التي تساعد على منع الحمل، ورغم توفر العديد من الطرق الطبية، كتناول حبوب منع الحمل أو اللولب أو الوسائل العازلة للسائل المنوي والعديد من الوسائل الأخرى، إلا أن بعض السيدات لا يرغبن في استخدام هذه الطرق، ويعتمدون بشكل كامل على الطرق الطبيعية كالعزل خلال فترة الخصوبة، وهي الفترة التي يحدث فيها الحمل والتي يمكن تحديدها من خلال العديد من المؤشرات والطرق المختلفة التي سنتناولها في هذا المقال، فسيكون محور حديثنا في هذا المقال عن الأوقات التي يمكن الجماع بها دون حمل، فنتمنى أخذ الفائدة.

 

أفضل الأوقات للجماع دون حمل:

يمكن تحديد الأوقات المناسبة للجماع دون حمل بتحديد فترة الخصوبة التي يجب فيها الامتناع عنه، ويمكن تحديد هذه الفترة بالطرق التالية:

  • ملاحظة المؤشرات المتعددة

هناك العديد من المؤشرات المختلفة التي يمكن ملاحظتها في فترة الخصوبة، من خلال هذه المؤشرات تجنب الجماع، ومن هذه المؤشرات ملاحظة زيادة إفرازات الرحم وارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية بنسبة بسيطة، وملاحظة أعراض التبويض كألم خفيف أسفل منطقة البطن وألم عند لمس الثدي والعديد من التغيرات الأخرى التي يمكن للمرأة ملاحظتها خلال فترة التبويض.

  • تغير مخاط عنق الرحم

تعتمد هذه الطريقة على ملاحظة التغيرات بمخاط عنق الرحم بسبب ارتفاع مستوى الهرمونات خلال فترة الخصوبة، فتمكن مراقبة إفرازات عنق الرحم والشعور بها، وذلك بملاحظة عدم وجود إفرازات بعد انتهاء الدورة الشهرية، وتظهر الإفرازات بعد مرور بعض الأيام على الدورة الشهرية، وتزداد الإفرازات إلى أن تصل إلى الدروة الزلقة والمطاطة، وبعد ذلك تختفي الإفرازات بشكل كامل أو تصبح لزجة كالعجين، وبذلك يمكن للسيدة معرفة فترة الخصوبة من خلال وجود إفرازات إلى فترة الدورة، ويتم عد أربعة أيام بعد الدورة وهي التي يجب بها الامتناع عن الجماع دون وسيلة لمنع الحمل لتجنب حدوث الحمل بشكل نهائي.

  • درجة حرارة الجسم

فتزداد درجة حرارة الجسم بمعدل درجتين إلى نصف درجة خلال فترة التبويض، فيمكن للسيدة قياس درجة حرارة جسمها يوميًا لملاحظة موعد الخصوبة والامتناع عن الجماع أو استخدام أحد وسائل منع الحمل لمدة 3 أيام على الأقل، ويفضل دائمًا قياس درجة حرارة الجسم عند الاستيقاظ من النوم في الصباح وقياس درجة الحرارة بنفس الطريقة يوميًا من الإبط أو الفم وتسجل درجات الحرارة على دفترة لملاحظة الفرق بدقة في درجة الحرارة.

  • طريقة الحساب بالتقويم

وهي من أكثر الطرق المتبعة التي يمكن من خلالها تحديد فترة الخصوبة لكن بشكل غير دقيق، فتقوم السيدة بحساب طول دورة الطمث لمدة 6 أشهر؛ وذلك منذ بداية اليوم الأول للدورة إلى اليوم الأخير وتسجيل المدة لكل دورة على دفتر خاص واختيار أقصر دورة  وأطول دورة وحساب الخصوبة عن طريق طرح 18 يوميًا من أقصر دورة وطرح 11 من أطول دورة ليكون الناتج هو آخر يوم في فترة الخصوبة، وبذلك يمكن تحديد فترة الخصوبة والامتناع عن الجماع بهذه الفترة أو استخدام أحد وسائل منع الحمل في فترة الخصوبة..