استخدام الانترنت في العالم العربي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
استخدام الانترنت في العالم العربي

استخدام الإنترنت في العالم العربي

بلغ عدد مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم سنة 2018 قرابة 4 مليارات نسمة، من بينهم 164 مليونًا في الشرق الأوسط و 121 مليونًا في شمال إفريقيا، ويعد معدل انتشار الإنترنت في دول مجلس التعاون الخليجي الأعلى في العالم العربي؛ إذ وصلت نسبة استخدام الإنترنت في الإمارات العربية المتحدة 91 في المئة سنة 2018، وفي ذات السنة بلغت النسبة 73 في المئة بالمملكة العربية السعودية، لكنها لم تتجاوز 43 في المئة في مصر، ومع تزايد الاعتماد على الهواتف الذكية في استخدام الإنترنت عبر العالم صار معظم المستخدمين يقضون وقتهم على الأجهزة المحمولة عوضًا عن أجهزة الكمبيوتر، وهو ذات الأمر بالنسبة للبلدان العربية؛ إذ اعتمد على الأجهزة المحمولة بشكل متزايد للوصول إلى الإنترنت؛ ففي المملكة العربية السعودية على سبيل المثال يبلغ معدل انتشار الإنترنت عبر الهاتف النقال في الأسر السعودية حوالي 91 في المئة مقارنة بأكثر من 26 في المئة من الأسر المشتركة في شبكات النطاق العريض الثابت، ولقد قاربت نسبة مستخدمي الإنترنت عبر الهاتف الجوال لكل نسمة في الإمارات العربية المتحدة 96 بالمئة، مقارنةً بحوالي 88 بالمئة في المملكة العربية السعودية، أما في مصر فبلغت النسبة 47 في المئة، ويقضي العرب حوالي 175 دقيقةً يوميًا متصلين بالإنترنت عبر أجهزة الكمبيوتر، وتصل نسبة استخدام الرجال للإنترنت في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 48 في المئة، أما نسبة استخدام النساء للإنترنت فتتمثل في 39.4 بالمئة.[١][٢]


الدول العربية الأكثر استخداما للإنترنت

تقبل الشعوب العربية على استخدام الإنترنت سواء عبر الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر، وتعد مصر من أكثر الدول العربية استخدامًا للإنترنت من حيث عدد السكان؛ إذ يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت فيها حوالي 35 مليون شخص في عام 2017م، تليها السعودية بنحو 21 مليون مستخدم، ثم المغرب بأكثر من عشرين مليون مستعمل للإنترنت، وتأتي الجزائر في المرتبة الرابعة بما يقارب 18.5 مليون نسمة يستخدمون الشبكة العنكبوتية، ويقدر عدد العراقيين المتصلين بالإنترنت بـ 14 مليون متصل، وتحل دولة السودان في المرتبة السادسة؛ إذ يتصل نحو 11 مليون سوداني بالإنترنت، أما الإماراتيون المبحرون عبر الشبكة فيتجاوز عددهم 8.5 مليون نسمة، ويصل عدد مستعملي الإنترنت في اليمن إلى 6.7 مليون، في حين يبلغ عددهم في كل من تونس والأردن حوالي 5.8 شخص، وفيما يتعلق بنسبة مستخدمي الإنترنت مقارنةً بعدد السكان تتصدر البحرين ترتيب الدول العربية؛ إذ وصلت النسبة فيها خلال العام 2017م إلى 98 في المئة، وتحتل قطر المرتبة الثانية إذ يتجاوز عدد مستخدمي الإنترنت مقارنةً بعدد السكان 94 في المئة، وثالثا توجد الإمارات العربية المتحدة بأكثر من 90 في المئة من إجمالي السكان، وفي الأردن يستخدم نحو 80 في المئة من السكان الإنترنت.[٣]


تطور استخدام الإنترنت في العالم العربي

شهد العالم العربي ارتفاعًا في انتشار الإنترنت بأكثر من 20 نقطةً مئويةً منذ سنة 2013 لتبلغ النسبة 84 في المئة، ولقد سجلت أكبر نسب الزيادة في استخدام الإنترنت في كل من الأردن ولبنان؛ إذ وصلت نسبة الزيادة فيهما حوالي 33 نقطةً مئويةً، ويستخدم الإنترنت في دول عربية مثل لبنان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تسعة من كل عشرة مواطنين تقريبًا، في حين أن انتشار الإنترنت أقل في دول عربية أخرى مثل الأردن وتونس على الرغم من الزيادات الكبيرة في الاستخدام على مدى السنوات الخمس الماضية.

في سنة 2017 كانت نسبة مستخدمي الإنترنت في الأردن 80 بالمئة من المواطنين أما في تونس فقاربت نسبتهم السبعين في المئة، ويقارب متوسط استخدام الإنترنت في العالم العربي مدة 7.6 سنوات، ولكن هذا المعدل يختلف من دولة إلى أخرى؛ إذ يبلغ في قطر والإمارات العربية المتحدة 10 سنوات، في حين أنه لا يكاد يتجاوز الخمس سنوات في الأردن والست سنوات في تونس، ويبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي من الجامعيين ثلاث مرات أكثر ممن يتمتعون بمستوى تعليم منخفض، ويقضي المستخدمون الجدد للإنترنت ممن لم تتجاوز خبرتهم في الأمر عامًا واحدًا حوالي ثماني ساعات في الأسبوع متصلين بالشبكة العنكبوتية أما من أمضوا عامين فيقضون 14 ساعةً أسبوعيًا، في حين يمضي الأشخاص الذين لديهم خبرة إنترنت 10 سنوات أو أكثر حوالي 29 ساعة في الأسبوع.[٤]


مَعْلومَة

يرجع إنشاء شبكة الويب العالمية إلى عام 1989م، ولقد كان ظهورها حدثًا هامًا جدًا في تاريخ الاتصالات، وكان عدد أجهزة الكمبيوتر المتصلة بالشبكة حول العالم حينها قليلًا جدًا، كما لم يتجاوز عدد المتصلين بالإنترنت أكثر من 0.5 في المئة من سكان العالم سنة 1990م، ولكن العدد أخذ في الارتفاع خاصةً في الولايات المتحدة الأمريكية التي كان حوالي نصف سكانها يستعملون الإنترنت للحصول على المعلومات في عام 2000م، لكن مناطق أخرى من العالم كانت بمنأى عن تأثيرات الإنترنت مثل منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ التي كان 93 في المئة منها غير متصل بالإنترنت، ومنطقة جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء التي لم تتجاوز فيها نسبة الارتباط بالشبكة 1 في المئة، ولكن مرور 15 سنة كان كفيلاً بتأكيد الانتشار الواسع للإنترنت في مختلف أنحاء العالم؛ إذ يستخدم 79 في المئة من الماليزيين الإنترنت، أما في إسبانيا وسنغافورة فقد بلغت النسبة 81 في المئة، وفي كوريا الجنوبية واليابان وصلت إلى 93 في المئة، وتتصدر أيسلندا دول العالم في نسبة الاتصال بالإنترنت بحوالي 98 في المئة، وتؤكد هذه الإحصائيات في تلك الدول وغيرها السرعة الرهيبة لاستعمال الإنترنت إذ يزداد عدد الأشخاص المتصلين بالشبكة العنكبوتية كل يوم بمعدل 640 ألف شخص يستخدمون الإنترنت للمرة الأولى أي أن هناك حوالي 27 ألف مستخدم جديد يضاف كل ساعة إلى عدد المرتبطين بالشبكة حول العالم.[٥]


المراجع

  1. "Internet", britannica,2020-06-03، Retrieved 2020-06-03.
  2. "Internet usage in MENA - Statistics & Facts", statista,2020-06-03، Retrieved 2020-06-03.
  3. "Arabic Speaking Internet Users Statistics", internetworldstats,2020-06-03، Retrieved 2020-06-03.
  4. "Internet Use", mideastmedia,2020-06-03، Retrieved 2020-06-03.
  5. "Internet", ourworldindata, Retrieved 4-6-2020. Edited.