إن كنت لا تعرف: أول دولة صنعت السيارات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٩ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠
إن كنت لا تعرف: أول دولة صنعت السيارات

صناعة السيارات

تعد صناعة السيارات من الصناعات المؤثرة بشكل كبير خلال فترة القرن التاسع عشر مقارنة بصناعات أخرى، وتعود هذه الصناعة في نشأتها إلى القارة الأوروبية، وذلك في أواخر القرن التاسع عشر بالتحديد، ومن ثم انتقلت لتأخذ مكانة رفيعة بين الصناعات القوية في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بسبب سيطرتها الكاملة تقريبًا على السوق العالمية، وكان ذلك في النصف الأول من القرن العشرين، وما جعلها في الصدارة هو اعتمادها على اتباع تقنيات للإنتاج بكميات مهولة وضخمة جدًا، وخلال النصف الثاني القرن العشرين، تراجع دور الولايات المتحدة الأمريكية بشكل ملحوظ، لتحتل دول أوروبا مجددًا الصدارة إلى جانب اليابان، والتي أصبحت من أوائل الدول المنتجة والمصدرة للسيارات في العالم، لكن إلى أي دولة يعود الفضل في بدء صناعة السيارات؟ هذا ما ستعرفه بعد قراءة مقالنا هذا.[١]


ما هي أول دولة صنعت السيارات؟

لا بد أن تعلم بأن ألمانيا هي الدولة الأولى التي صنعت السيارات كعربات دون أحصنة، وذلك من قبل المخترع الألماني كارل بنز، والتي سميت الشركة المصنعة للسيارات بعد ذلك باسمه، والتي عُرفت باسم مرسيدس بنز، وكانت قد حصلت هذه السيارة على براءة اختراع عام 1886م، إذ تعد أول سيارة على الإطلاق، وما تميز به بنز عن المخترع الفرنسي والذي يدعى نيكولاس جوزيف كوجنوت هو أن سيارته كانت تعمل على الوقود، أما نيكولاس فكان قد بنى هيكلًا ذاتي الدفع بثلاث عجلات، إلا أنه يعمل على البخار، وبذلك يكون أقرب إلى أن يصنّف كقطار بري، وكان ذلك في عام 1769م، ومن الجدير بالذكر أن الفضل في اختراع محرك السيارة لا يعود إلى كارل بنز، وإنما إلى عالم فيزيائي هولنديّ يدعى كريستيان هيغنز، لكن حصل كارل بنز فيما بعد على مساعدة من زميل له يدعى جوتليب ديملر، الذي صمم له محركًا حديث الطراز في عام 1885م، إذ كان أول محرك حديث على مستوى العالم بأكمله.[٢]


تعرف على الدول التي تنتج معظم السيارات في العالم

تعد صناعة السيارات من أبرز الصناعات انتشارًا في وقتنا الحاضر على مستوى العالم، ففي عام 2018م أُنتج حوالي 95 مليون سيارة في كافة أرجاء العالم، ومن أبرز الدول المصنعة لها ما يلي:[٣]

  • الصين: تعد الصين الدولة الأولى في تصنيع السيارات في العالم وأكبر منتج لها، ففي عام 2018م أنتجت ما يقارب 25 مليون سيارة، أي بما يقدر بحوالي 28% من نسبة إنتاج السيارات العالمي.
  • الولايات المتحدة الأمريكية: تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الثانية بعد الصين في تصنيع السيارات على مستوى العالم، ففي عام 2018م أنتجت ما يقارب 12 مليون سيارة وشاحنة، أي ما نسبته حوالي 13% من إجمالي الإنتاج العالمي، ومن أبرز الشركات المصنعة للسيارات فيها هي شركة جنرال موتورز، والتي تبلغ حصتها السوقية ما يقارب 17.5% على مستوى الدولة.
  • اليابان: تحتل اليابان المرتبة الثالثة من حيث تصنيع السيارات في العالم، إذ يبلغ عدد السيارات المصنعة فيها لعام 2018م ما يقارب 9.5 مليون سيارة، أي ما نسبته 10% من إجمالي السيارات المنتجة عالميًا، كما أنها تقع في المرتبة الثانية من حيث التصدير، إذ بلغت قيمة صادراتها لعام 2018م ما يقدر بحوالي 86.1 مليار دولار، ومن أبرز الشركات المصنعة للسيارات فيها هي شركة تويوتا، إذ تنتج ما نسبته 29% من إجمالي السيارات في اليابان، وتأتي شركة هوندا موتور بعد ذلك من حيث التصنيع بنسبة تبلغ حوالي 14.4%.
  • ألمانيا: أنتجت ألمانيا ما يقدر بحوالي 6 ملايين سيارة في عام 2018م، وعلى الرغم من قلة العدد المصنع نسبيًا، إلا أنه في تطور ملحوظ عن السنة التي تسبق ذلك بنسبة 2.1%، ومن أبرز الشركات العالمية فيها هي؛ بورش، ومرسيدس بنز، وبي إم دبليو والموجودة جميعها في ألمانيا.
  • الهند: تعد الهند من الدول الأقل شهرة في تصنيع السيارات مقارنة بدول أمريكا وأوروبا، وذلك لأنها تصنع سياراتها في الغالب لسكان بلادها والبالغ عددهم ما يقارب المليار نسمة، ففي عام 2018م أنتجت الهند ما يقارب 4.6 مليون سيارة، ومن أبرز شركاتها؛ شركة تاتا موتورز.
  • كوريا الجنوبية: أنتجت كوريا الجنوبية ما يقارب 4.5 مليون سيارة في عام 2018م، وتشهد هذه الصناعة لديهم تطورًا بطيئًا نسبيًا عن العام السابق، ومن أشهر الشركات لديها هي شركة هيونداي موتور، إلا أنها تعد من أبرز الدول في تصدير السيارات إلى الخارج، إذ تصدر ما يعادل 6.2% من سياراتها إلى الدول الأخرى.


قد يُهِمُّكَ

لربما تحلم كما الجميع بامتلاك تلك السيارة الفارهة، والتي توفر لك العديد من المزايا، لكن في المقابل، فإن لتلك السيارات العديد من العيوب، وسنوضح لك فيما يلي أهم مزايا وعيوب السيارات الحديثة:[٤]

  • مزايا السيارات الحديثة: ومن أبرزها ما يأتي:
    • تعد هذه السيارات من أسرع السيارات في العالم.
    • تتميز السيارات الفارهة بتصاميمها الجذابة والمميزة.
    • تعد المكابح والفرامل في أغلب السيارات الفارهة جيدة للغاية، وذلك لحاجة السائق لها عند رغبته بالقيادة بسرعات عالية جدًا.
  • عيوب السيارات الحديثة: ومن أبرزها ما يأتي:
    • امتلاكك لهذا النوع من السيارات سيحتم عليك ركنها في مكان آمن ومهيء لها بشكل خاص، فلا يمكنك ركنها على الطريق العام مثلًا، فهذا يعرضها للخدوش والأضرار.
    • تعد السيارات الفارهة ذات تكلفة صيانة عالية جدًا.
    • اختراق الخصوصية في بعض الأحيان، فالكثير من الأشخاص يندهشون عندما يرون مثل هذه السيارات فيبقون أعينهم عليها دون قصد، فتضطر حينها للقيادة بسرعة عالية.
    • لا تصلح أمثال تلك السيارات كسيارات عائلية، فغرفها ضيقة، وصندوقها كذلك، فهي غير مناسبة للتسوق أيضًا.
    • نتيجة لأنها تتيح لك الفرصة لأن تسرع عند قيادتها؛ فهذا من الممكن أن يسبب لك العديد من المخالفات.


المراجع

  1. "Automotive industry", britannica, Retrieved 2020-09-10. Edited.
  2. "Who invented the first car and when was it made?", carsguide, Retrieved 2020-09-10. Edited.
  3. "6 Countries That Produce the Most Cars", investopedia, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  4. "SUPERCARS", supercargarage, Retrieved 2020-09-19. Edited.