مدينة صناعة السيارات بامريكا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٩ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
مدينة صناعة السيارات بامريكا

صناعة السيارات

أُنشئت شركة فورد في الولايات المتحدة الأمريكية كشركة لتصنيع السيارات، وذلك من قبل شركاء جمعوا بين المواهب الهندسية والمهارات التجارية، كما كان جميع المنتجين تقريبًا مجمعين لمكونات وأجزاء صُنعت بواسطة شركات منفصلة، كما قدمت تقنية التجميع نفسها أيضًا كطريقة مفيدة للتمويل، وقد كان من الممكن البدء في صناعة السيارات بأقل قدر ممكن من رأس المال وذلك من خلال شراء قطع غيار على الائتمان وبيع السيارات الجاهزة نقدًا، وكانت عملية البيع النقدي من الشركة المصنعة إلى الوكيل جزءًا لا يتجزأ من تسويق السيارات في الولايات المتحدة، كما كانت شركات السيارات الأوروبية في هذه الفترة تميل إلى الاكتفاء الذاتي.[١]


مدينة صناعة السيارات في أمريكا

تقع مدينة ديترويت في جنوب شرق ميشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي تقع أيضًا على نهر ديترويت الذي يربط بحيرات إيري وسانت كلير، أُسست المدينة في عام 1701 من قبل تاجر فرنسي هو أنطوان دي لا موتي كاديلاك، وقد بُني حصن على النهر وأطلق عليه اسم فورت بونتشارترين دو ديترويت وذلك تكريمًا لراعيه، وفي وقت لاحق أطلق عليه البريطانيون اسم ديترويت، وفي القرن العشرين أصبح اسم المدينة مرادفًا لصناعة السيارات الأمريكية، وبين عامي 1850 و1950 نما عدد سكان مدينة ديترويت بشكل كبير، كما يعد النمو الصناعي للمدينة نقطة جذب للمهاجرين الأوروبيين والأفارقة والأمريكيين، وبحلول القرن الحادي والعشرين ميلاديًا، بلغت نسبة السكان من أصول الأفارقة حوالي أربعة أخماس السكان فيها.[٢]


تاريخ مدينة ديترويت

في عام 1701 تأسست مدينة ديترويت عندما أسس أنطوان دي لا موتي كاديلاك حصنًا في الموقع واستقر فيه، ويعني اسم رديترويت باللغة الفرنسية المضيق، كما يستمد أيضًا من النهر الضيق الذي يربط بحيرة سانت كلير ببحيرة إيري في ميشيغان، وفي عام 1760 انتقلت السيطرة على المنطقة إلى البريطانيين، وقد احتلت موقعًا إستراتيجيًا بالرغم من أن البريطانيين ملزمون بالتنازل عنها للولايات المتحدة بموجب معاهدة باريس التي عقدت عام 1783، ولكنهم رفضوا التخلي عنها حتى عام 1796.

وفي عام 1802 تأسست ديترويت كقرية وأصبحت مقرًا لحكومة إقليم ميشيغان عندما تشكلت من الإقليم الشمالي الغربي في عام 1805، وفي العام نفسه تدمرت مدينة ديترويت بالكامل بسبب النيران، وفي عام 1812 اندلعت حرب مما جعل المدينة تخضع للاستسلام أمام البريطانيين، وقد فشل الجنرال هاريسون باستعادة السيطرة على المدينة، ولكن بعد فوز العميد البحري كومودور بيري على بحيرة إيري في شهر سبتمبر وانتصار هاريسون في نهر التايمز في أكتوبر، أُعيدت السيطرة الأمريكية على المدينة بعد أكثر من عام بقليل من الاحتلال البريطاني لها، وبعد توالي الأحداث في المدينة كان التركيز الأكبر لصناعة السيارات في أمريكا في مدينة ديترويت، كما يوجد أكبر مقر للشركات المصنعة في المدينة.[٣]


اقتصاد مدينة ديترويت

بين عامي 1820 وعام 1830 نمت مدينة ديترويت من قاعدتها الاقتصادية في طحن الدقيق، بالإضافة إلى المؤسسات التي تخدم السوق الاستهلاكية المحلية، ونمت أيضًا ورش عمل لإصلاح وإيراد السلع والمعدات المستخدمة في صناعة الدقيق، وشملت أيضًا أحواض بناء السفن، وبحلول الأربعينات من القرن التاسع عشر، لم تكن أحواض بناء السفن في المدينة تعمل على بناء وإصلاح السفن المخصصة لتجارة البحيرات العظمى فقط، بل كانت تعمل أيضًا على بناء سفن شحن عبر المحيطات، كما كانت أحواض بناء السفن في مدينة ديترويت من أوائل السفن التي صنعت السفن البخارية في العالم، كما أدى بناء السفن البخارية إلى تطوير صناعة المحركات البخارية البحرية، وكانت توجد أيضًا صناعات داعمة في تصنيع الاَلات للسفن.

وبحلول عام 1860 أصبحت المحركات البخارية البحرية المصدر الرئيسي من المدينة، وكانت هذه الصناعة تدعم الموردين مثل أجزاء المحرك المتخصصة وصانعي الأدوات، كما دعمت الشركات التي توفر المعادن، وكانت أهم أجزاء تجارة المعادن في المدينة هي المصافي والمصاهر لخامات النحاس المحلية، وقد نمت هذه الصناعة لتزويد سوق المدينة وأصبحت صناعة التصدير بين عامي 1860 و1880 صناعة سبائك النحاس، وفي عام 1880 استخدمت الرواسب المحلية لخام النحاس، وفي نهاية القرن التاسع عشر امتلكت مدينة ديترويت صناعة اَلات متطورة للغاية جعلت منها مكانًا خصبًا لتطوير صناعة السيارات.[٤]


المعالم السياحية في مدينة ديترويت

توجد العديد من المعالم السياحية في مدينة ديترويت، ومن أبرزها:[٥][٦]

  • معهد ديترويت للفنون: يعد من أشهر الأماكن لمحبي الفنون، ويحتوي المعهد على أكثر من 65000 عمل فني، وتمتد هذه الأعمال على كامل الحضارة، ومحور هذه الأعمال هو الجداريات التي صممها الفنان المكسيكي دييغو ريفيرا ديترويت للصناعة، كما صورت هذه الجداريات عمال السيارات في المدينة من خلال 27 لوحة.
  • مشروع هايدلبرغ: يعد أشهر مشروع فني في الهواء الطلق في مدينة ديترويت.
  • السوق الشرقية: يعد أحد أقدم الأسواق وأكبرها في الولايات المتحدة، ويكون كل يوم سبت، كما يقدم مزيجًا انتقائيًا من الطعام المحلي والفن والموسيقى في بيئة مجتمع ودية، ويكون تشغيل السوق من قبل مؤسسة غير ربحية تسعى كثيرًا لتطوير المنطقة.
  • مبنى الجارديان: يعد أحد المعالم التاريخية والوطنية في مدينة ديترويت، كما يعد واحدًا من أرقى ناطحات السحاب في اَرت ديكو في الولايات المتحدة، وقد انتُهي من المبنى في عام 1929 وذلك عندما كانت مدينة ديترويت مركزًا عالميًا.
  • بيل اَيل: تعد جزيرة بيل جزيرة مورقة، وتبلغ مساحتها 982 فدانًا، وتقع على نهر ديترويت بين الولايات المتحدة وكندا، وتحتوي الجزيرة على حديقة عامة وحوض أسماك وحديقة شتوية ونادي ديترويت لليخوت.
  • متحف تشارلز رايت للتاريخ الأمريكي الأفريقي: يعد متحف رايت جزءًا من حرم جامعة واين ستيت الذي تأسس في عام 1965، ويحتفل المتحف بالثقافة وتاريخ الأمريكيين من الأصل الأفريقي، كما يضم المتحف أكثر من 35,000 قطعة أثرية، ويعد أكبر عرض لتاريخ الأمريكيين الأفارقة في العالم.
  • متحف ديترويت التاريخي: يحافظ المتحف المجاني لجمعية ديترويت التاريخية على تاريخ المدينة لأكثر من 85 عامًا، وذلك من خلال المعارض الدائمة التي تتميز بشوارع مرصوفة بالحصى، وخط تجميع تلقائي ونقطة لتجارة الفراء من القرن الثامن عشر.
  • مكتبة ديترويت العامة: افتتحت المكتبة لأول مرة في عام 1865، وكانت مجموعتها تتألف من 5000 كتاب، والاَن تضم المكتبة عددًا مذهلًا من الكتب، ولكن يعد السبب الرئيسي للزيارة هو المبنى نفسه، وأدرجت المكتبة في سجل الولايات المتحدة الوطني للأماكن التاريخية.


المراجع

  1. "Automotive industry", britannica, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Detroit", britannica, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "History of Detroit, Michigan", u-s-history, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "The History of the Economy of Detroit", sjsu, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  5. "20 Must-Visit Attractions in Detroit", theculturetrip, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  6. "25 Best Things to Do in Detroit (Michigan)", thecrazytourist, Retrieved 21-12-2019. Edited.