أين يعيش الببغاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٩

الببغاء

يُعد الببغاء من الطيور الجميلة جدًا، فهو يمتلك ألوانًا زاهية لافتة للأنظار، فمنه اللون الأخضر، والأحمر، والأصفر، والأزرق، ومن الأمور التي تدفع الإنسان إلى تربية الببغاء كحيوان أليف قدرته على تقليد الأصوات التي حوله، وتتعدد أنواع الببغاء، فمنه النادر، ومنه المُهدد بالانقراض، ومنه الموجود بكثرة، ومنه المتكلم، ومنه المغرد، فيقترب عدد أنواع الببغاوات من 350 نوعًا، وعلى الرغم من كل تلك الأنواع إلا أنها تشترك معًا في العديد من الصفات، كالمنقار المقوس، ووجود أربع أصابع في كل قدم مع إصبعين يُشيران إلى الأمام، وإصبعين يُشيران إلى الخلف الأمر الذي يسمح للببغاء الإمساك بالأشياء بصورة محكمة، ويتباين حجم الببغاء وِفقًا لنوعه، والفصيلة التي ينتمي لها، ويبلغ طول أصغر أنواع الببغاء إلى 8.75 سم، أما أكبر أنواعها فيبلغ طوله 100 سم، ويتراوح وزنها من 0.65 إلى 1.6 كيلو غرام، فيُعد طائر ببغاء الكاكابو أثقل أنواع الببغاوات إذ يتراوح وزنه من 3 إلى 4 كيلو غرام، وأصغر الببغاوات هو ببغاء القزم، وهذا الببغاء برتقالي اللون، ويبلغ وزنه 11.5 غرام.[١]


أين يعيش الببغاء

تقطن أغلب أنواع الببغاوات في المناطق الدافئة من نصف الكرة الجنوبي، وتوجد أيضًا في مناطق أخرى كشمال المكسيك، وأستراليا، وأمريكا الجنوبية، وأمريكا الوسطى ذات التنوع الكبير في الببغاوات، وهناك أنواع من الببغاوات تعيش في الأماكن الباردة، ومنها ببغاء المارون، والببغاء ذي المنقار السميك، وببغاء "keas".

".[٢]


سلوك الببغاء

تُمضي الببغاوات الجزء الأكبر من حياتها على الأشجار، فهي تمتلك قوائمًا، ومناقير تساعدها على التسلق والحط على الأغصان، وأصابع تجعلها تتشبث بقوة، وتُحكم قبضتها في التقاط الأشياء، وهناك أنواع من الببغاوات تشرب بواسطة ملعقة تُمسكها بأصابها، ويمتاز منقار الببغاء بقصره، وسمكه، وحدة انحنائه، ومُعظم الببغاوات مُلونة باللون الأخضر، ويُساعدها ذلك على الاختباء في الغابات التي تسكنها، وهناك أنواع ذات ألوان متعددة، فببغاء المقو القرمزي لديه ريش أحمر، وريش أزرق مُذهب لجناحيه، وقليل من الريش أزرق اللون في ذيله القرمزي، أما ببغاوات الككتوه، أو ما تُسمى بذوات الأعراف، والقادم مُعظمها من أستراليا، فهي ذات لون أبيض، ولديها قنزعات زاهية على رأسها، فعندما يحط سرب كبير منها في حقل بهدف تناول الطعام تبدو كأنها بساط من الثلج، ومن أجمل أنواعها ببغاء الأعراف الكبرى الموجود جنوب أستراليا، فهو ذو لون أبيض موشح باللون الوردي على جانبي وجهه، وصدره، وأسفل جناحيه، ويمتلك قنزعات زاهية اللون، ومُخططة باللون الأحمر، واللون الأصفر.[٣]


أنواع طيور الببغاء المتكلمة

  • الببغاء الأفريقي الرمادي: يُعرف الببغاء الإفريقي الرمادي أيضًا باسم "ببغاء الكاسكو"، وهو طائر شديد الذكاء، كما أنه يُحسن التصرف، ويمتلك هذا الببغاء قدرة عالية على حفظ الكلمات، وهذا أمر مُثير لكل من يراه، وبسبب هذه القدرة فهو من أشهر الببغاوات في العالم، إذ يحفظ حوالي ألف كلمة، كما بإمكانه وضع الكلمات في سياق مُلائم يُمكّنه من إجراء محادثات بسيطة مع الإنسان، فعند تدربه بصورة صحيحة يتمكن من ربط الكلمة بالتصرف، وهو يُميز بين الألوان، والأشياء، والإشارات، وهناك نوع من الببغاء الإفريقي الرمادي يبدأ بتعلم الكلام في عمر صغير، ونوع آخر منه يبدأ بتعلم الكلام في عمر يتراوح بين 6 إلى 8 شهور، ويُعد الببغاء الإفريقي ببغاءًا مُحبًا، ومرحًا، فهو يمد من يقتنيه بطاقة فرح كبيرة، وهو أيضًا حساس جدًا، ويحتاج إلى عناية كبيرة، ومُعاملة خاصة، إذ يجب عدم إبقائه وحيدًا لمدة طويلة من الزمن، أو التعامل معه بعنف كالضرب والحبس، فذلك سيحوله إلى ببغاء حزين وخائف، فيعمد إلى نتف ريشه إلى أن يموت، وفي بعض الأوقات يموت هذا النوع من الببغاء إن عاش مع طائر آخر، ومات ذاك الطائر بجواره، أو في حال فقدانه للشخص الذي رباه، لذا يجب أن على من يقتني هذا النوع الحرص على نفسيته، وتقديم الطعام، المتمثل في الخُضار، والفاكهة الطازجة، واللعب معه يوميًا.[٤]
  • الببغاء كويكر: يُقارب حجم ببغاء كويكر حجم ببغاء الكوكتيل، ويُشبه صوته صوت الببغاء الإفريقي الرمادي، وهو طائر مُرتفع الثمن، ومُتكلم بارع، إذ يلتقط الكلمات البشرية بوضوح، ويُعد الببغاء الوحيد الذي يبني عشه بواسطة الأغصان، والمواد النباتية الأخرى بدلًا من التعشيش في تجاويف الأشجار حال غيره من الببغاوات، ويتخذ شكل عشه هيكلًا شبيهًا لوحدات الطيور السكنية، إذ تُجزء إلى غرف فردية، ومداخل منفصلة، وقد يبلغ حجم أعشاشه حجم سيارة صغيرة، وتتراوح مدة حياة ببغاء كويكر من 25 إلى 30 عامًا، وبالنسبة للونه فهو مميز، إذ يمتلك ريشه العلوي لونًا أخضر، ووجهه وصدره ورقبته وساقاه لونًا رماديًا شاحبًا، والقسم العلوي من البطن لونه زيتوني وأصفر، أما تحت البطن والأرداف والفخذين وأعلى الذيل فلونها أصفر وأخضر، وبالنسبة لقدميه فهما رماديتان، ولون عينيه بني غامق، ويتصف هذا النوع من الببغاوات بأنه اجتماعي، وودود، ونشيط، وذكي، ومرح، وجذاب.[٤]
  • ببغاء الأمازون الأصفر: يُعد ببغاء الأمازون الأصفر من الببغاوات سهلة التدريب، فهو يُكرر الكلمات، والجمل، والأغاني في عمر مُبكر الأمر الذي جعله من أذكى أنواع الببغاوات المتكلمة، ويستطيع هذا النوع في البرية محاكاة الأصوات، وذلك يُساعده على تخويف الحيوانات المفترسة، والنجاة منها.[٤]
  • ببغاء الإكلكتوس: يعود أصل هذا الببغاء إلى الغابات المطيرة الواقعة في غينيا الجديدة، ويمتاز هذا الببغاء بألوانه العديدة، ويختلف الببغاء الذكر عن الببغاء الأنثى من ناحية الشكل، فالذكر يمتلك ريشًا أخضر، ومنقارًا أصفر وبرتقاليًا، والأنثى تمتلك ريشًا أحمر وأُرجوانيًا، ومنقارًا أسود.[٤]


المراجع

  1. "معلومات عن طيور الببغاء بالصور والفيديو "، ماجيك بوكس، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-1.
  2. معلومات عن انواع الببغاء بالصور والفيديو "، نورليك، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-1.
  3. مروان (2019-9-9)، "معلومات عن طائر الببغاء"، عالم الحيوانات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-1.
  4. ^ أ ب ت ث رباب أحمد، "افضل انواع الببغاء المتكلمة في العالم بالصور "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-1.