أين ولد سيدنا سليمان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
أين ولد سيدنا سليمان

سيدنا سليمان عليه السلام

هو سليمان بن داود بن ايشا بن عويد بن عابر بن يهوذا بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم، أرسله الله سبحانه وتعالى إلى بني إسرائيل لهدايتهم إلى الإسلام وعبادة الله وحده، وقد أظهر الله على يده الكثير من المعجزات التي تُؤيده وتبيّن صدقه فيما يدعو إليه، وأعطى الله لسيدنا سليمان ما لم يُعطِ أحدًا من قبله ولا من بعده، فقد سخّر الله له الكثير من مخلوقاته مثل الجن والإنس والرّيح قال تعالى: {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ} [سبأ: 12]. وقد وَرِث سيدنا سليمان الحكم عن والده وهو ابن الاثنتي عشرة عامًا، لِمَا كان يتميّز به من نباهة وفطنة وذكاء وحكمة بالغة، فقد كان أبيه داوود عليه السّلام يستشيره في الكثير من أمور الحكم ويأخذ بمشورته، وكان سيدنا سليمان من أعظم الملوك اللذين مروا في تاريخ البشرية. [١][٢]


مكان ولادة سيدنا سليمان

ولد سيدنا سليمان في أورشليم القدس، وهو واحد من الأنبياء الذين ورد ذكرهم في الكثير من الآيات القرآنية منها سورة الأنبياء والنمل، وعاش سيدنا سليمان مدّة اثنتين وخمسين سنة، وكانت مدّة ملكه أربعين سنة، وعندما حضر الموت لسيدنا سليمان أراد تعليم الإنس أنَّ الجن لا يعلمون الغيب، والغيب علمه فقط عند رب العالمين، فلما اقترب أجله قام إلى الصّلاة وهو متكئًا على عصاه، فقُبِضَت روحه وهو واقفٌ يُصلي، فبقي أيامًا طويلة على حاله وهو واقف، وكانت تعتقد الجن أنّه يُصلي، فظلوا يعملون له ليل نهار دون علمهم بموته، فجاءت نملة تأكل الأخشاب وتتغذى عليها، وبدأت بأكل عصا سيدنا سليمان فبدأت بأكل الجزء الملامس للأرض، ثم بدأت بالإرتفاع شيئًا فشيئا فأكلت العصا كاملة، عندها سقط جسد سيدنا سليمان إلى الأرض وعَلِمت الجن أنه قد مات، وعلمت النّاس بكذب ادعاء الجن بمعرفتهم للغيب. [٣][٤][٥]


معجزات سيدنا سليمان

وهب الله تعالى لسيدنا سليمان الكثير من المعجزات والنّعم التي خصّه بها، لأنّه كان هو وأبوه داوود عليه السّلام من عباد الله الشّاكرين الحامدين والطائعين لله والمنفذين لأوامره، قال تعالى: {اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ} [سبأ: 13] وقد سخّر الله لسيدنا سليمان الشّياطين والإنس والجن والطّير يمشون بأمره، وعلّمه لغة الطير والحيوان، كما حدث في قصّته مع النمل وحديثه مع الهدهد فكان يفهم لغة الحيوانات ويتحدّث معها على خلاف باقي البشر، وكانت الرّيح تسير بإذن سيدنا سليمان وتنقله إلى حيث يشاء بسرعة هائلة، ومن أنعم الله على سيدنا سليمان تسخير الجن الذين كانوا يعملون له كل ما يعجز البشر عن عمله من الغوص في أعماق البحار واستخراج الحلي والجواهر، وبناء القصور والصّروح الضخمة، وقد أسال الله لسيدنا سليمان النّحاس، فقد كان يُشكّل النّحاس كيف يشاء من دون الحاجة إلى إيقاد النار أو تسخين النحاس . [٦][٧]


المراجع

  1. "نبي الله سليمان عليه الصلاة والسلام"، darulfatwa، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019.
  2. "نبذة مختصرة عن حياة سليمان عليه السلام"، alkawthartv، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019.
  3. "قصة النبي سليمان -عليه السلام-"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019.
  4. neven، "اين ولد النبي سليمان"، ejaba.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019.
  5. "ملخص قصة سليمان عليه السلام"، islamguiden، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019.
  6. "نبي الله سليمان عليه الصلاة والسلام"، darulfatwa، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019.
  7. "معجزة سليمان عليه السلام"، wattpad، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019.