أين نهر الامازون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٦ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
أين نهر الامازون

أين نهر الأمازون

يقع نهر الأمازون في أمريكا الجنوبية، وهو واحد من أكثر الوجهات الشعبية في أمريكا الجنوبية، أُطلق عليه عدة ألقاب، منها نهر القرفة ونهر أمازوناس والبحر الحلو، وهو ثاني أكبر الأنهار في العالم، وله العديد من الأسماء، منها؛ نهر القرفة، والبحر الحلو، ونهر أمازوناس.

ينبع نهر الأمازون من قلب جبال الأنديز في غرب أمريكا اللاتينية، ويصب مياهه في المحيط الأطلسي، ويمر النهر عبر المنطقة الاستوائية مخترقًا لها، وتتعدد المناطق الجميلة عند نهر الأمازون، فتوجد الغابات المطيرة، والمياه العذبة، والكثير من الكائنات الحية المتنوعة، وتتواجد الشعب المرجانية الضخمة بكثرة حول الأمازون.

يعبر نهر الأمازون عددًا من الدول في قارة أمريكا الجنوبية، وتسمى هذه الدول باسم حوض نهر الأمازون، وتضم دولة بوليفيا، ودولة البرازيل، ودولة كولومبيا، ودولة الإكوادور، وغيانا، والبيرو، ودولة سورينام، وأخيرًا دولة فنزويلا.[١]


تاريخ نهر الأمازون

اُكتشف نهر الأمازون من خلال المكتشف الإسباني فيسنت يانز بينزون، فهو أول أوروبي أبحر في النهر، وأطلق عليه اسم إل مار دولسي ويعني البحر العذب، وسبب إطلاق ذلك الاسم عليه لأن الهنود الحمر يصب المياه العذبة في داخل المحيط الأطلسي، لكن أول من أطلق اسم الأمازون على هذا النهر هو فرانسيسكو دي أوريلانا، وهو أحد الجنود الإسبان الذين رافقوا المستكشف غونزالو بيزارو، وجاءت هذه التسمية بسبب تعرّض المستكشفيين لهجوم من قبل نسوة مقاتلات من قبائل الهنود الحمر، وهم من القبائل الأصلية التي سكنت نهر الأمازون قديمًا، فأطلق المستكشفون الإسبان اسم الأمازونيات عليها، وذالك نسبة إلى النساء المقاتلات في الأساطير الإغريقية، ثم بعد ذلك أُطلق الاسم على النهر، وجميع المناطق التي تقع بجواره.[٢]


أسرار نهر الأمازون

فيما يأتي أسرار نهر الأمازون:[٣]

  • كان نهر الأمازون قديمًا يتدفق في الاتجاه المعاكس الذي يتدفق به الآن، إذ كان يتدفق نحو المحيط الهادي، لكن بسبب تشكيل سلسلة من جبال الإنديز الكبيرة، أصبح الأمازون نهرًا غير ساحلي، واستغرق هذا الأمر ما يقرب خمس ملايين عام، لإعادة تشكيل البحيرات التي تنتج المياه العذبة، وقد استغرق الأمازون وقتًا أيضًا حتى وجد منفذًا في المحيط مرة أخرى، ولكن طريقه الجديد كان معاكسًا لطريقه القديم فأصبح يتدفق إلى المحيط الأطلسي، ويُذكر أن نهر الأمازون يعدّ من أكبر الأنهار في العالم من حيث سرعة تدفق المياه.
  • خلو نهر الأمازون من أي جسور على الإطلاق، إذ إنه لا يحتضن أي جسور في داخله أبدًا، وقد بُنيت شواطئ الأمازون المميزة عبر الغابات المطيرة التي من الصعب اختراقها، لذلك تعد الطريقة الوحيدة لعبور نهر الأمازون هي القوارب فقط.
  • يعد نهر الأمازون الموطن الأصلي والأساسي لدولفين يحمر لونه في مياه الأمازون، إذ يعدّ من أكثر الأراضي الخصبة للتكاثر، فيوجد فيه عدد كبير جدًا من المخلوقات المستوطنة، ومن بين الكثير من الحيوانات الجميلة المتواجدة في بقعة الأمازون نجد دولفين البوتو، وهو واحد من أكبر الدلافين في العالم، وبإمكان الزائر أن يأخذ جولة بالزورق للتمتع بمشاهدة جميع البوتوهات المتواجدة في نهر الأمازون.


المراجع

  1. ايمان البشير (2019-1-3)، "معلومات وعجائب عن نهر الأمازون"، محطات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.
  2. "الأمازون.. نهر الغابات الضخمة"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.
  3. "10 حقائق رائعة عن نهر الأمازون "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.