أين تقع اديس ابابا

موقع أديس أبابا

تقع أديس أبابا وسط دولة إثيوبيا الواقعة في قارة إفريقيا،[١] في سفوح جبال إنتوتو على ارتفاع يبلغ حوالي 2355 متر فوق مستوى سطح البحر، وهي ثالث أعلى عاصمة في العالم، كما يحيط بها منطقة خضراء واسعة من الغابات والأراضي المزروعة، وقد عُرفت منذ القدم بجبالها الساحرة، كما أنها واحدة من أكثر مدن العالم جمالًا، كما تعد المركز الإداري لإثيوبيا وإفريقيا بأكملها، إذ يوجد فيها الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا،[٢] وتقع المدينة على خط طول 38.75 درجة، وخط عرض 9.02 درجة.[٣]


جغرافية ومناخ أديس أبابا

تقع مدينة أديس أبابا عند سفوح جبل إنتوتو الجنوبي، وعلى هضبة يمر من خلالها العديد من الجداول ويحيط بها العديد من الجبال والتلال، كجبل يارير الذي يطل على المدينة من الشرق، وجبل ووتشيتشو الذي يطل عليها من الغرب، وتعد جبال إنتوتو مقرًا للعديد من الكنائس والحدائق ومتاحف الأزياء الدينية، وتتميز أديس أبابا بأنها منطقة مليئة بالأراضي العشبية، كما أنها منطقة محددة جغرافيًا، وتضم مجتمعات من النباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقة، وقد ازدادت مساحة المدينة من 222.04 كيلومتر مربع في عام 1984م إلى حوالي 530.21 كيلومتر مربع في عام 1994م.[٢]

يتميز مناخ أديس أبابا بمزيج معقد من مناطق مناخ المرتفعات، إذ يوجد فيها اختلافات في درجات الحرارة قد تصل إلى حوالي 10 درجات مئوية، ويعود ذلك لاختلاف أنماط الرياح السائدة فيها، كما أن درجات الحرارة فيها ثابتة من شهر إلى آخر نتيجة قربها من خط الاستواء، وتتراوح درجات الحرارة السنوية فيها بين 20 درجة مئوية في شهر يناير إلى حوالي 12 درجة مئوية.[٢]


السكان في أديس أبابا

تعد أديس أبابا أكبر مدن إثيوبيا من حيث عدد السكان، إذ يبلغ إجمالي عدد سكانها حوالي 3,348,569 نسمة وفقًا لتعداد عام 2007م، وقد شهدت المدينة نموًا سكانيًا مرتفعًا خلال السنوات الأخيرة، إذ اقترب من حوالي 4 ملايين نسمة في عام 2017م، وتعد أكبر مدن العالم الواقعة في بلد غير ساحلي، إذ تبلغ مساحتها حوالي 527 كيلومتر مربع، وتقدر الكثافة السكانية فيها بحوالي 5165 نسمة لكل كيلومتر مربع، ومن المتوقع أن يزداد عدد سكان المدينة ليصل إلى حوالي 6.5 مليون نسمة في المستقبل، إذ يقدر معدل النمو السكاني فيها حوالي 3.8%.[٤]

يعيش حوالي ربع سكان إثيوبيا في المنطقة الحضرية من أديس أبابا، وتتميز بارتفاع أعداد الإناث مقارنة بالذكور، كما ينتمي حوالي نصف السكان إلى مجموعة أمهرة العرقية، بينما ينتمي بقية السكان إلى مجموعات الأورومو، وغورياج، وتيجراي، ويتحدث حوالي 71% من السكان باللغة الأمهرية، بالإضافة إلى لغة أورومو التي يتحدث بها حوالي 10% من السكان، كما يتحدث سكان أديس أبابا بأربع لغات إضافية، ويعتنق حوالي 82% من السكان الديانة المسيحية الأرثوذكسية، بينما يعتنق الإسلام حوالي 12.7%، و3.9% يعتنقون البروتستانتية، بينما يوجد أقل من 1% من السكان من الكاثوليك، وتتبع النسب الباقية ديانات أخرى.[٤]


تاريخ أديس أبابا

احتلت أديس أبابا لأول مرة في أوائل القرن الخامس عشر الميلادي، وقد اتخذ المحتلون منها مستوطنة لهم، إلا أن المدينة لم تُؤسس حتى عام 1886م على يد الإمبراطور منليك الثاني، وقد كشفت الأدلة إلى أن البشر عاشوا في تلك المدينة منذ حوالي 100,000 عام، وعندما أصبح منليك الثاني إمبراطورًا لإثيوبيا اتخذ من أديس أبابا عاصمةً له، إلا أن موقعها كان في منطقة تتميز ببردها الشديد وقلة الحطب فيها، لذلك نقلها إلى منطقة أكثر دفئًا، وطورها لتصبح العاصمة الرسمية للبلاد.[٤] تعرضت أديس أبابا للغزو من قبل القوات الإيطالية، إلا أنها تحررت بعد خمس سنوات في عام 1941م، وقد كان مقر منظمة الوحدة الإفريقية في المدينة عند إنشائها في عام 1963م، إلا أنها استبدلت بالاتحاد الإفريقي في عام 2002م، بينما بقي المقر الرئيسي لها في أديس أبابا، ويترأس حكومة المدينة اليوم رئيس البلدية ومجلس المدينة، وتعد واحدة من أكثر مدن إثيوبيا أمنًا، وتتميز باقتصادها وسياحتها المتنامية، إذ بُنيت فيها العديد من مراكز التسوق والمطاعم والمعالم السياحية.[٤]


اقتصاد أديس أبابا

تتميز أديس أبابا باقتصادها المتنوع، ففي عام 2007م بلغ عدد السكان العاملين في التجارة حوالي 119,197 نسمة، ومنهم من عمل في الصناعات التحويلية والذين بلغ عددهم حوالي 113,977 نسمة، كما بلغ عدد ربات البيوت حوالي 80,391 نسمة، بينما عمل حوالي 71,186 نسمة في الإدارة المدينة، و50,538 في مجالات النقل والاتصالات، بالإضافة إلى حوالي 42,514 نسمة في مجالات الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية، بينما عمل حوالي 32,685 من السكان في الخدمات الفندقية، و16,602 في الزراعة، وتقع المنطقة الصناعية الرئيسية لأديس أبابا في منطقة أكاكي الواقعة في الجزء الجنوبي الشرقي من المدينة، إذ تضم أكبر المصانع، وتشمل الصناعات كلًا من؛ صناعة الأحذية والملابس والمنتجات المعدنية، بالإضافة إلى الإسمنت والأطعمة المصنعة والخشب وغيرها العديد.[٢]

يعد سوق ميركاتو الواقع في الجزء الغربي من المدينة موقعًا لتجارة الجلود والمنتجات المعدنية والنسيج وغيرها من الصناعات الحرفية، بالإضافة إلى المنتجات الزراعية المحلية؛ كالقهوة، والتبغ، ومنتجات الألبان، والأطعمة المختلفة، ويعد هذا السوق أكبر سوق مفتوح في إفريقيا، وقد شهدت المدينة ارتفاعًا في البنيان في مناطق عديدة خلال السنوات الأخيرة، إذ ازداد فيها بناء مراكز التسوق والمنتجعات وغيرها، كما تعد أديس أبابا محورًا لشبكة من الطرق، ومحطة وصل للسكك الحديدية العابرة إلى ميناء خليج عدن في جيبوتي، كما يقدم مطار بولي الدولي في المدينة خدمات عديدة للسكان.[٢]


المراجع

  1. Assefa Mehretu, Donald Edward Crummey, Harold G. Marcus (11-7-2019), "Ethiopia"، britannica, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Addis Ababa", newworldencyclopedia, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  3. "Where Is Addis Ababa, Ethiopia?", worldatlas,2-10-2015، Retrieved 18-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Addis Ababa Population 2019", worldpopulationreview, Retrieved 18-8-2019. Edited.

267 مشاهدة