أول من سكن فلسطين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٩

فلسطين

فلسطين مهد الحضارات وموطئ قدم المرسلين، وفلسطين هي بلد عربي عريق يقع في الشرق الأوسط، شرق البحر الأبيض المتوسط وتمتد حتى الأغوار الأردنية، وهي الجزء الجنوبي من بلاد الشام، وقد وردت كلمة فلسطين في المعجم على أنها دولة فلسطين العربية وعاصمتها القدس الشريف، أما عن سبب هذه التسمية فهناك تفسيرات ومعانٍ مختلفة منها ما فسره بعض المؤرخين وهو أن فلسطين جاءت من كلمة (الفلسطر) وهم قوم سكنوا فلسطين في قديم الزمان، ويعتقد أنهم قدموا من بحر إيجة أو من شبه الجزيرة العربية واستقروا في فلسطين.[١]


أول من سكن فلسطين

تميزت فلسطين بموقعها الاستراتيجي الذي جذب إليه الأنظار، فتوجهت إليها أقوام المناطق المجاورة وسكنت فلسطين واستقرت فيها، أمثال بعض القادمين من شبه الجزيرة العربية وهم العرب الكنعانيون، فهم أول من سكن فلسطين، وكانوا وثنيين لا دين لهم بل يعبدون الأوثان، هاجر الكنعانيون من الجزيرة العربية متوجهين نحو فلسطين في عام 2600 سنة قبل الميلاد؛ أي قبل دخول اليهود إلى فلسطين بنحو أكثر من 140 سنة، فسكنوا فيها واستقروا وعملوا في الزراعة والصناعة والرعي، وأسسوا حضارة عريقة وبنوا أكثر من 20 مدينة على أرض فلسطين ومن مدن فلسطين هذه؛ مدينة نابلس، ومدينة بيسان، ومدينة عسقلان، ومدينة عكا، ومدينة حيفا، ومدينة بيت لحم، توسع الكنعانيون في فلسطين وتفرقت منهم العديد من القبائل والفروع، من أهمها ما يأتي[٢]:

  • الفينيقيون: هم جزء من القبائل الكنعانية التي سكنت فلسطين، وهي الشعوب الفينيقية العربية الكنعانية، استقروا شمال فلسطين بالقرب من سوريا، وأسسوا حضارة كبيرة ومعروفة في تاريخ فلسطين العريق باسم حضارة الفينيقيين.
  • العاموريون: ويطلق عليهم في بعض الروايات اسم الآموريين، وهم قبائل لها جذور عربية سكنت أرض فلسطين، ويُقال أن من نسلهم خرج الهكسوس الذين احتلوا فيما بعد مصر وفلسطين وأجزاء من بلاد الشام.
  • اليبوسيون: شعب له جذور عربية هاجر إلى أرض فلسطين قادمًا من شبه الجزيرة العربية، ومن أهم أعمالهم على أرض فلسطين هو تأسيس مدينة القدس، وأطلقوا عليها اسم أورسالم.
  • شعب البلست أو البلاستين: هي شعوب دخلت فلسطين في فترة متأخرة، معظمهم شعوب قادمة من منطقة البحر المتوسط من جزيرة كريت والجزر المحيطة بها، توجهوا في البداية نحو أرض مصر لغزوها، لكنهم دُحروا من مصر بوجود الملك رمسيس الثالث في مصر، ومن ثم قرر شعب بلاستين دخول فلسطين، فاستقروا فيها وتعايشوا مع الوجود الكنعاني في البلاد، وهم من أعطى فلسطين اسمها هذا نسبة لاسمهم بلاستين، ومن ثم حرف الاسم إلى فلسطين، ومن الجدير بالذكر أن شعوب بلاستين ليسوا من اليهود.


أهم المعالم التاريخية في فلسطين

  • المسجد الأقصى وقبة الصخرة: المسجد الأقصى الموجود في مدينة القدس وكذلك قبة الصخرة وهما من أهم وأبرز المعالم الدينية الإسلامية والأثرية الموجودة في فلسطين.
  • كنيسة القيامة: تقع كنيسة القيامة في مدينة القدس، وهي من أهم الكنائس في العالم، لمكانتها في الديانة المسيحية، ولتصميمها الداخلي الفريد والمميز بلوحات من الفسيفساء الفريدة والرسومات الجميلة.
  • المسجد الإبراهيمي: يقع المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل ويحظى هذا المسجد بمكانة كبيرة لدى المسلمين؛ إذ يعتقد العلماء أن جثمان نبي الله إبراهيم عليه السلام في هذا المسجد، ويحاط بالمسجد سور قديم يعود تاريخ بنائه إلى أكثر من ألفي سنة.
  • كنيسة المهد: كنيسة المهد الموجودة في مدينة بيت لحم من أقدس الأماكن والكنائس المسيحية لدى المسيحيين، ومؤخرًا أدرجتها منظمة اليونسكو على أنها من المواقع الأثرية العالمية.[٣]


معلومات هامة عن فلسطين

  • الموقع: تقع أرض فلسطين في الجنوب الغربي من قارة آسيا، إذ تشكل حلقة وصل بين قارة آسيا وإفريقيا، وتربط بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، وبين المحيط الأطلسي والمحيط الهندي، فهي بذلك تربط بين حضارة الغرب والشرق، بالإضافة إلى كونها معبرًا للجماعات المهاجرة سواء عن طريق البر أو البحر، إذ تعدّ فلسطين بلدًا بريًّا وبحريًّا في نفس الوقت، لأنها تشترك بحدود برية وبحرية.
  • الحدود الجُغرافيّة: شكل فلسطين يشبه المستطيل الذي يمتد من الشمال إلى الجنوب بقرابة 430 كم، وأكبر عرض لها ناحية الجنوب ويصل نحو 117 كم، ويصل في منطقة الوسط من 70 كم إلى 95 كم، ويبدأ بالضيق ناحية الشمال ليصل العرض من 50 إلى 70 كم، ويضيق كثيرًا مع الاقتراب من منطقة العقبة ليصل إلى 10 كم فقط، تشترك فلسطين من الجهة الشمال بحدود برية مع لبنان وسوريا، ومن الشمال الشرقي تحدها سوريا، ويحدها البحر الأبيض المتوسط من الغرب، وتشترك بحدود أردنية من الجهة الشرقية، وتطل فلسطين على الجزء الشمالي لخليج العقبة، إضافة إلى كونها تشترك بحدود مع الأراضي المصرية.
  • المناخ: المناخ العام في فلسطين هو مناخ معتدل لتأثره بمناخ البحر الأبيض المتوسط، إذ يتميز بكثرة الأمطار في فصل الشتاء، وارتفاع لدرجات الحرارة في فصل الصيف، ولكنه يختلف نوعًا ما في بعض أجزاء البلاد، ففي الأراضي الجنوبية يختلف عنه في الأجزاء الشمالية؛ بسبب اختلاف الموقع الفلكي بين خطوط الطول ودوائر العرض، إذ تميل درجات الحرارة في المنطقة الصحراويّة جنوب فلسطين إلى الارتفاع، فتصل إلى نحو 25 درجة مئوية، في حين أن درجات الحرارة في المناطق الشمالية القريبة من لبنان تصل إلى 17 درجة مئوية.
  • مساحة فلسطين التاريخية: تصل إلى نحو 27.000 كم مربع؛ مع بحيرة طبريا وبحيرة الحولة ونصف مساحة البحر الميت.
  • عدد سكان فلسطين: بلغ عدد سكان فلسطين حسب إحصائيات عام 2016 نحو 4.81 مليون نسمة، يتوزعون على أرض فلسطين المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة والمخيمات.[٤]


المراجع

  1. "أول من سكن فلسطين"، كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019. بتصرّف.
  2. "تاريخ فلسطين | مقتطفات من برنامج خط الزمن (الكنعانيون)"، فلسطين سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019. بتصرّف.
  3. Randa Abdulhameed ، "أصل سكان فلسطين القدماء"، ثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019. بتصرّف.
  4. لولو لقاء (1-12-2017)، "ما هي حدود فلسطين"، العنان، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019. بتصرّف.