أكبر متحف إسلامي بالعالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٣ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٩

أكبر متحف إسلامي في العالم

أكبر متحف إسلامي في العالم هو متحف الفن الإسلامي، ويقع في جمهورية مصر العربية في منطقة ميدان باب الخلق في العاصمة القاهرة، أُسس في عام 1903 لتجميع كل ما يمكن الحصول عليه من مخطوطات ووثائق وآثار إسلامية تحت سقف واحد خلال العديد من السنوات تمكَّن القائمون على هذا المتحف من جمع العديد من المقتنيات الإسلامية حول العالم، وخاصة دول شمال أفريقيا والصين والهند بالإضافة إلى الأندلس وبلاد الشام.[١] يُعد متحف الفن الإسلامي في القاهرة واحدًا من أهم المتاحف الإسلامية في العالم لما يحتويه من فنون ومقتنيات من مختلف العصور الإسلامية، إذ يحتوي على قرابة 100 ألف قطعة أثرية نادرة يبلغ عمرها مئات السنوات.[٢]


أقسام متحف الفن الإسلامي

يضم المتحف عدة أقسام تبعًا للعناصر الفنية وهي:

  • قسم الخزف والفخار: هذا القسم يحتوي على العديد من المقتنيات الخزفية ذات البريق والتي تعود للعصر الفاطمي والمملوكي، بالإضافة لنتائج حفائر الفسطاط والخزف والفخار منذ العصر الأموي والخزف الإيراني من طراز السلطان آباد والفخار العثماني المنسوب إلى رودس وكوتاهية.
  • قسم الأخشاب: يضم قسم الأخشاب جميع التحف الخشبية المصنوعة على طريقة الحشوات المجمعة والتجليد والتذهيب والحفر والتجسيم مثل الخشبيات الأموية والمنابر الأثرية التي تعود للعصر الفاطمي والأيوبي والمملوكي، بالإضافة إلى كراسي المُقرئين الموجودة في المساجد الأثرية ومجموعة من الصناديق الخشبية التي تخص السلاطين والأمراء.
  • قسم المعادن: توجد العديد من المعادن الإسلامية القديمة الموجودة في المتحف، لكن أهمها هي الشمعدانات المملوكية والثريات والكراسي التي تعود للسلاطين والأمراء المطلية بالفضة والذهب والمزينة بالكتابات والزخارف الإسلامية.
  • قسم الزجاج: يضم قسم الزجاج عدة أنواع من الزجاجيات التي انتشرت في مصر والشام في العصرين المملوكي والأيوبي، ومن الأمثلة عليها الكؤوس والمشكاوات وهي أهم النماذج على فن الزجاج.
  • قسم النسيج: من الأمثلة على النسيج الموجود داخل المتحف نسيج القباطي المصري ونسيج الفيوم، بالإضافة لنسيج الديباج والحرير ونسيج الإضافة من العصر المملوكي والطراز الطولوني من العصرين الأموي والعباسي.[٣]


معلومات مهمة عن متحف الفن الإسلامي

فيما يلي معلومات تتعلق بمتحف الفن الإسلامي:

  • ظهرت فكرة إنشائه عام 1869 بعد أن اقترح المهندس سالزمان على الخديوي اسماعيل أن ينشئ متحفًا يحتوي على كل ما يمكن جمعه من آثار وتحف إسلامية.
  • بقيت فكرة إنشاء المتحف الإسلامي معلقة حتى تنفذت في عهد الخديوي توفيق، وذلك بصدور مرسوم لوزارة الأوقاف بتخصيص مكان لبناء المتحف فيه.
  • أطلق على المتحف الإسلامي في البداية اسم دار الآثار العربية، وباشرت الحكومة عام 1880 بجمع الآثار والتحف الفنية التي كانت موجودة في المساجد والمباني الأثرية ووضعها فيه.
  • كلفت الحكومة فرانتز باشا بتنظيم المتحف، وبدأ بوضع المتعلقات الإسلامية في الإيوان الشرقي لجامع الحاكم بأمر الله، ثم عرضت التحف في مبنى صغير في صحن الجامع.
  • بقي المهندس فرانتز باشا مشرفًا على المتحف بين عامي 1881 وحتى 1887، ثم عُيّن مكانه المهندس ماكس هرتس بك أمينًا عامًا للمتحف عام 1901، وكان كبير مهندسي لجنة حفظ الآثار العربية في ذلك الوقت.
  • في عام 1895 صدر أول دليل مكتوب لمحتويات المتحف وضعه المهندس هرتس بك.
  • أُنشئت لجنة حفظ الآثار العريبة عام 1881 ودخل بعدها المتحف الذي كان لا يزال في مكانه في جامع الحاكم بأمر الله تحت إشراف هذه اللجنة، ولكن بعدها طلبت الحكومة من اللجنة أن تنشئ المبنى الحالي للمتحف ونُقلت جميع التحف والآثار إليه.
  • افتُتح المتحف الجديد والحالي في 28 من شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 1903 وبقي على اسمه الأساسي "دار الآثار العربية".
  • في عام 1952 تغير اسم المتحف من دار الآثار العربية إلى اسمه الحالي متحف الفن الإسلامي؛ لأن جميع متعلقاته صُنعت وجُلبت من البلاد العربية والإسلامية مثل تركيا وبلاد وسط آسيا والهند والأندلس، وهذا قد ساهم في تنوع محتويات هذا المتحف الشهير بين بداية العصر الإسلامي حتى أواخر القرن الثالث الهجري/التاسع عشر ميلادي.
  • لم يكتفي المتحف الإسلامي بعرض التحف والآثار الإسلامية فحسب، بل تمكن القائمون عليه من القيام بعمليات البحث والتنقيب عن التراث الإسلامي في مختلف بلاد المسلمين.
  • يحتوي متحف الفن الإسلامي على مدخل في الناحية الشرقية وآخر في الجهة الجنوبية الشرقية، وهو المدخل الذي يُستخدم حاليًا.
  • يتكون المتحف من طابقين؛ الأول مخصص لعرض القطع الفنية والتحف الأثرية، والطابق الثاني يوجد فيه المخازن وقسم لترميم القطع الأثرية.[٤]


المراجع

  1. "أكبر متحف للفن الإسلامي في العالم يفتح أبوابه مجددا"، france24، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-12. بتصرّف.
  2. "متحف الفن الاسلامي في القاهرة: أهم الأقسام والمعروضات الأثرية"، al-rahhala، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-12. بتصرّف.
  3. "متحف الفن الإسلامي بالقاهرة"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-9-3. بتصرّف.
  4. "10 معلومات عن “متحف الفن الإسلامي” الذي افتتحه السيسي"، e3lam، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-12. بتصرّف.