أفضل علاج للهالات السوداء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ١ مارس ٢٠٢٠
أفضل علاج للهالات السوداء

الهالات السوداء

يتسبب التعب والسهر لعدة ليالٍ متتالية بالعديد من الآثار على الجسم التي عادةً ما تكون واضحة على الوجه، وتتمثل بأوضح صورها من خلال الهالات السوداء تحت العينين، وهي حالة شائعة عند كلّ من النساء والرجال، وفي بعض الأحيان تكون مصحوبةً بانتفاخ تحت العينين أيضًا، مما يجعل الشخص يبدو أكبر سنًا، وفي حين أن الهالات السوداء قد تظهر عند الجميع دون استثناء، إلا أن البعض يكونون أكثر عرضة من غيرهم مثل كبار السن، ومن لديهم الاستعداد الوراثي لظهورها، وأصحاب البشرة الداكنة، ولكن معظم حالات الهالات السوداء لا تكون مدعاةً للقلق، وتجدر الإشارة إلى أنها تختلف بطبيعة الحال عن الكدمات الناجمة عن الصدمة أو الاحمرار أو التورم الناجم عن العدوى في منطقة العين[١][٢][٣].


علاج الهالات السوداء

لا تعد الهالات السوداء مشكلة صحية خطيرة للشخص، ولكنها أمر مزعج ومحرج وتؤثر على مظهره الخارجي، لذلك، يمكنه الاستعانة ببعض الوسائل العلاجية المفيدة للتخلص من هذه الهالات، وتشمل عمومًا ما يلي:[١]

العلاجات المنزلية

يعتمد علاج الهالات السوداء على علاج المسبب الرئيسي، ولكن في أغلب الأحيان يمكن السيطرة عليها من خلال بعض الطرق المنزلية البسيطة والأكثر شيوعًا، ومنها[١]:

  • وضع الكمادات الباردة: إذ تقلص الكمادات الباردة من حجم الأوعية الدموية، مما يقلل من الانتفاخ تحت العينين ويقضي على الهالات السوداء، ويمكن ذلك من خلال وضع بعض مكعبات الثلج داخل قطعة من القماش ووضعها تحت العينين مباشرةً، أو من خلال ترطيب القماش بماء بارد ووضعه على العينين لمدة 20 دقيقة مع تكرار العملية باستمرار يوميًا.
  • الحصول على قدر كافٍ من النوم: يمكن لقلة النوم أن تسبب شحوب البشرة، مما يزيد من وضوح الهالات السوداء تحت العينين، لذا فإن النوم بالقدر الكافي 7-8 ساعات يوميًا يساعد في منع ظهور الهالات السوداء.
  • استخدام أكياس الشاي: يحتوي الشاي على الكافيين ومضادات الأكسدة التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية والحدّ من احتباس السوائل تحت الجلد، بالإضافة إلى تقليص الأوعية الدموية، لذا فإن وضع أكياس الشاي الأسود أو الأخضر الباردة على العينين بعد نقعها بالماء الساخن تُساعد على إخفاء الهالات السوداء وتحسين مظهر العينين، وتكمن طريقة استخدام أكياس الشاي المنقوعة في وضعها داخل الثلاجة لمدة 20 دقيقة، ومن ثم وضعها مباشر على العينين المغلقتين لمدة تتراوح بين 10-20 دقيقة ثم غسلهما لاحقًا بالماء البارد.
  • استخدام الوسادة المناسبة لإبقاء الرأس مرتفعًا: في حين أن النوم الكافي يساعد على إخفاء الهالات السوداء، إلا أنه يجب اختيار الوسادة الملائمة لإبقاء الرأس مرتفعًا لمنع السوائل من التجمع تحت العينين، مما يجعلها تبدو منتفخة ومتورمة.
  • المكياج: لا تعد مستحضرات التجميل المختلفة وسيلة علاجية للهالات السوداء، إنما تكمن وظيفتها في إخفائها وتحسين المظهر العام للشخص، وعلى العموم ينبغي للشخص الحذر جيدًا عند استعمال مستحضرات المكياج، فهي قد تؤدي إلى ردّ فعل تحسسي.
  • الإقلاع عن التدخين: يعدّ التدخين من العادات السيئة التي تؤثر على صحة الجسم عامةً وتلحق الضرر بالبشرة خاصةً، فالأشخاص المدخنون بكثرة هم أكثر عرضةً لظهور الهالات السوداء والانتفاخات والهالات حول العينين، فمن المهم لأيّ شخص يرغب في علاج الهالات السوداء أن يقلع عن عادة التدخين.[٤]

العلاجات الطبيّة

يعمد بعض الناس أحيانًا إلى تجربة وسائل العلاج الطبية عوضًا عن الوسائل المنزلية السابقة، فهي تتفوق عليها بأنها أكثر فعالية وديمومة، إذ إنه في بعض الحالات تكون الهالات السوداء أكثر سوءًا وتحتاج إلى العناية والعلاجات الطبيّة، وفيما يلي بعض الطرق الأكثر شيوعًا[١][٤]:

  • التقشير الكيميائي للحدّ من تصبّغ البشرة.
  • العلاج بالليزر لإعادة تنشيط البشرة وشدّ الجلد.
  • الحقن الطبي للأصباغ في مناطق الجلد الرقيق.
  • حقن الحشو التجميلية داخل الأنسجة لإخفاء الأوعية الدموية والميلانين الذي يسبب تلوّن الجلد تحت العينين.
  • التخلص من الدهون وخلايا البشرة الزائدة، والكشف عن طبقة جديدة أكثر توازنًا ونعومة من البشرة.
  • مستحضرات العناية بالعينين، إذ تحتوي العديد من مستحضرات مكافحة الشيخوخة على مواد تحدّ من فرط التصبغ؛ مثل حمض الكوجيك، والرتينويدات، والهيدروكينون، وتتواجد هذه المواد في كريمات الوجه أيضًا، لكنّها لا تلائم منطقة حول العينين، لذا من المهم التأكد من أنّ الكريمات المخصّصة لمكافحة الشيخوخة مخصصة لمنطقة حول العينين.
  • العلاج الجراحي: يمكن إزالة الدهون الموجودة في الجفن السفلي جراحياً، مما يقلل من ظهور ظل الجفن، وبالتالي يقلل من ظهور الهالات السوداء وتعرق هذه العملية برأب الجفن.[٥]

ومن المهم أخذ الاستشارة الطبيّة من المختص قبل اللجوء إلى أيّ عملية جراحية، إذ يمكن أن تكون هذه العلاجات الجراحية مؤلمة وتتطلب وقتًا طويلًا للتعافي.[١]


إجراءات الوقاية من الهالات السوداء

توجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الهالات السوداء وانتفاخ العينين، لذا لا بد من اتباع العناية الواجبة للحفاظ على بشرة صحية، ولكن في بعض الأحيان يكون من الصعب تجنب الهالات السوداء بالرغم من اتباع جميع إجراءات الوقاية والعناية الواجبة؛ وذلك لوجود أشخاص أكثر عرضة للهالات السوداء وانتفاخ العين من غيرهم، بالإضافة إلى أن الأمر يزداد سوءًا مع تقدم العمر، إذ يُصبح الجلد أقل مرونة، مما يتسبب بظهور الهالات والتجاعيد والانتفاخ تحت العينين، ولكن يُمكن اتّباع بعض الطّرق التي تُسهم في الوقاية من الهالات السّوداء، كما يأتي[٢]:

  • النوم الكافي: من الجيد النوم بالقدر الكافي لتجنب علامات التعب والإرهاق والهالات السوداء، وذلك بالنوم من 7 – 9 ساعات خلال الليل.
  • شرب الكثير من السوائل: يساعد شرب السوائل وخاصة الماء في الحفاظ على البشرة، وهذا بدوره يجعلها تبدو صحية وخالية من الهالات السوداء تحت العينين أو الانتفاخات.
  • تقليل تناول الملح: يؤدي الملح إلى الاحتفاظ بالسوائل داخل الجسم، مما يسبب انتفاخ الجلد خاصة تحت العينين، لذا من الجيد تقليل الأطعمة الغنية بالأملاح في النظام الغذائي.
  • تنظيف الوجه قبل النوم: من أكثر العادات ضررًا بالبشرة النوم دون إزالة آثار المكياج عن الوجه، مما يُبقي المسامات مغلقة ويتسبب بظهور الهالات السوداء.
  • استخدام الكمادات الباردة باستمرار: من الجيد وضع الكمادات البارد على العينين والوجه بأكمله، مما ينشط الدورة الدموية ويجعل البشرة أكثر حيويةً ونشاطًا.
  • استخدام واقي الشمس: من الجيد استخدام واقي الشمس لتجنب الأشعة الضارة التي تسبب الضرر للبشرة وظهور الهالات السوداء تحت العينين عند التعرّض المباشر لأشعة الشمس.
  • تدليك الوجه: يعد تدليك الوجه باستمرار أمرًا جيدًا جدًا، إذ يُبقي الدورة الدموية نشطة، مما ينعكس على البشرة لتبدو أكثر نضارة.


أسباب ظهور الهالات السوداء

من الأسباب الأكثر شيوعًا للهالات السوداء تحت العينين التعب والإرهاق، ولكن في بعض الأحيان تكون الهالات داكنة أكثر، بالإضافة إلى الانتفاخ تحت العينين، مما يجعلها تتطور كإحدى علامات الشيخوخة، وفيما يلي بعض الأسباب الممكنة للهالات السوداء[٣][٦]:

  • العوامل الوراثية: تقف العوامل الوراثية أحيانًا وراء امتلاك الشخص بشرة رقيقة أسفل العينين، مما يسهل عملية ظهور الهالات السوداء في تلك المنطقة.
  • الحساسية: تسبب الحساسية أحيانًا إفراز الجسم للهيستامين، وهو مادة كيميائية موجودة في بعض خلايا الجسم، وهذا الأمر يؤدي بدوره إلى التهاب الأوعية الدموية في المنطقة أسفل العينين، فتتورم وتظهر الهالات السوداء.
  • الأكزيما: يسبب هذا المرض الجلدي المزمن ظهور بقع ملتهبة وجافة على البشرة، وغالبًا ما تترافق مع حكة شديدة، ويمكن أن تظهر في منطقة أسفل العينين.
  • التهاب الجلد.
  • التعب والإرهاق.
  • التهاب الأنف التحسسي.
  • فرك العينين.
  • التعرّض لأشعة الشمس التي تتسبب بإنتاج المزيد من صبغة الميلانين، وبالتالي ظهور الهالات السوداء.
  • ترقق الجلد وفقدان الدهون والكولاجين، مما يجعل الأوعية الدموية الزرقاء المحمرّة أكثر وضوحًا تحت العينين.
  • التقدم في العمر: يؤدي تقدم الإنسان في العمر إلى تراجع الكولاجين في البشرة، فتبدو الأوردة أكثر بروزًا تحت العينين.


ماسكات لعلاج الهالات السّوداء

للحدّ من مُشكلة الهالات السّوداء يُمكن إجراء عدّة خلطات طبيعيّة، ومن مُكوّنات منزليّة سهلة التّوافر والتّحضير ما يلي:[٧]

  • ماسك بياض البيض والعسل وفيتامين هـ: يُطحن قرص فيتامين (هـ) في وعاء مع القليل من العسل، ويُضاف بعدها بياض البيض ويُخلط معًا لتتكون عجينة لزجة، ثم يوضع المزيج حول العينين ويُترك لبضع دقائق ثم يغسل جيدًا بالماء، ويُعدّ بياض البيض غنيًّا بالمكوّنات الغذائيّة مثل الريبوفلافين والسيلينيوم، ويمكن أن يساعد في شدّ مسام الجلد بصورة طبيعية، كما يُساعد فيتامين هـ على الوقاية من أشعّة الشّمس الضّارة، والعسل الذي يغذي ويرطب ويعد مضادًا طبيعيًا للبكتيريا.
  • ماسك البندورة والليمون: تسهم الطماطم في ترطيب وتجديد البشرة، ويُساهم الليمون في إزالة البقع والنّمش، ويكون ذلك بعمل خليط من عصير حبة ليمون مع حبة طّماطم معًا ثم يوضع على الهالات السّوداء، ولكن يجب التّنويه إلى أنّه في حال وُضع في الصّباح يجب عدم التّعرض لأشعّة الشّمس؛ لأنّ الليمون يجعل البشرة حسّاسة للشمس.
  • ماسك البطاطا والعسل وزيت الزّيتون: تُساعد هذه المُكوّنات في تعزيز صحة البشرة والتّخلص من التّصبغات والتّجاعيد والهالات السّوداء، ويُصنع الماسك عند مزج كلّ من مبروش حبة بطاطا وزيت الزّيتون البكر وملعقة كبيرة من العسل معًا ووضعها على الأماكن الغامقة في البشرة ومن ضمنها الهالات السّوداء.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Kiara Anthony (20-6-2018), "What Causes Dark Circles Under Your Eyes?"، healthline, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Wendy C. Fries (2-11-2012), "Solutions for Dark Circles and Puffy Eyes"، webmd, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2-1-2018), "Dark circles under eyes"، mayo clinic, Retrieved 6-2- 2019. Edited.
  4. ^ أ ب "What causes dark circles under the eyes?", medicalnewstoday, Retrieved 1-3-2020. Edited.
  5. "How to Get Rid of Dark Circles Permanently", healthline, Retrieved 1-3-2020. Edited.
  6. "What Causes Under-Eye Circles and How to Get Rid of Them", healthywomen, Retrieved 2019-8-11. Edited.
  7. "5 Masks To Get Rid Of Dark Circles Under Your Eyes", georgianac, Retrieved 27-2-2020. Edited.