أفضل طريقة لمنع الحمل للمتزوجين حديثًا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ٤ أغسطس ٢٠١٨
أفضل طريقة لمنع الحمل للمتزوجين حديثًا

 

يعتبر أمر إنجاب الأطفال من الأمور المحسومة مسبقًا في بداية ارتباط أي زوجين، حيث يظن الكثير أن إنجاب الأطفال منذ بداية الزواج أمر محتم، ولكن بعضهم يرى أنه عليه أن يتروّى قليلًا في اتخاذ قرار كهذا، حيث يعتبر بعض الأزواج الجدد أن عليهم التّعرف على بعضهم بعض أكثر، إذا تعتبر فترة الخطوبة مساحةً جيدةً للتعرف، لكنّها لا تظهر كل ما يجب أن يعرفه كل طرف عن الآخر، لذا فإنهم يحاولون تأجيل الإنجاب لأسباب عديدة منها:

  • التعرف على بعض أكثر وبطريقة أكثر وضوح وشفافية، وفي حال لم يستطيعا الاستمرار معًا فإن الأطفال لا يكونون موجودين في المعادلة مما يسهل عملية الانفصال.
  • قد يكون الوضع المادي أحد أهم الأسباب التي تجعل خيار تأجيل الإنجاب مطروحًا، حيث يخرج الزوجين من مرحلة خطوبة وتعفيش المنزل ومصاريف الزواج، وهي مرحلة مادية صعبة تستلزم إعادة ترميم بعد الزواج، وبالتّالي فإن تأجيل الإنجاب هو حل للتخفيف من الحمل المادي.
  • الدراسة، بحيث يكون أحد الطرفين أو كليهما على مقاعد الدراسة، ويرغبان بتقسيم وقتهما بين الدراسة وبين وجودهم مع بعضهم دون حمل آخر عليهما.

طرق منع الحمل طبيعيًا

لا يفضل الزوجان أو الاطباء اللجوء إلى وسائل منع الحمل في بداية الزواج؛ لأن ذلك يكون له آثار سلبية على جسم المرأة وقد يكون هناك آثار سلبية على الإنجاب في وقت لاحق، لذا يتم اللجوء إلى وسائل طبيعيَّة لمنع الحمل منها:

  • العازل الطبي؛ وهو قطعة يضعها الرجل تمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى رحم المرأة.
  • اللجوء إلى الطبيب لربط القنوات التي تنتج وتقذف الحيوانات المنوية بهدف منع تدفقها ووصولها، وهي وسيلة طويلة المدى.
  • الوسائل الهرمونية التي تستخدمها المرأة، وفي هذه الطريقة تعطى المرأة إما حقنًا أو حبوبًا تعمل على إفراز هرمونات تمنع عملية التبويض، كما يوجد طريقة مستحدثة تعرف بالكبسولات التي تأخذ تحت الجلد، ويتدفق من هذه الكبسولات نسب ضئيلة من هرمون يعمل على إيقاف عملية التبويض، ويمكن استخدام طريقة رابعة وهي اللصقات الطبية.
  • معرفة أوقات التبويض والمدة التي تبقى فيها البويضة حيّةً، ويمكن اللجوء إلى الطبيبة النسائية لمعرفة ذلك، ومن ثم يتم تجنب الجماع في هذه الفترة، وهذه الطريقة تسمى بالعزل، وتحتاج إلى قوة وإرادة كبيرة لتنفيذها، أما من لديهم نشاط جنسي زائد ولا يستطيعون الصبر لأيام فإن هذه الوسيلة لا تعتبر ناجحةً.
  • يمكن اللجوء إلى طريقة القذف الخارجي، وهو أن يخرج الرجل القضيب من المهبل أثناء الجماع قبل القذف أو قذف المني خارج المهبل، ولكن هذه الطريقة ليست بمضمونة حيث يمكن أن يحدث قذف خفيف قبل إخراج القضيب، وفي هذه الطريقة لا يحدث إشباع جنسي لكلا الطرفين، لذا فهي طريقة غير محببة، ولها آثار سلبية على المرأة حيث تؤدي إلى احتقان في أعضاء المرأة الداخلية، فيزيد ذلك من آلام الدورة الشهرية، وآلام البطن والظهر.