أصوات كونية غريبة حيرت العلماء

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٩ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠٢٠
أصوات كونية غريبة حيرت العلماء

5 أصوت غريبة ومرعبة حيرت العلماء

سمع الناس العديد من الأصوات الغريبة على مرّ العصور وفي أماكن مختلفة من العالم، ولم يستطع العلماء تفسير الكثير من هذه الأصوات، ولا تزال الدراسات والبحوث مستمرة لإيجاد تفسير لها، وفيما يلي بعض الأصوات الغريبة والمرعبة التي حيّرت العلماء:[١]

صوت سكاي كوبكس

أبلغ الناس عن صوت غريب يأتي من السماء في القرنين الماضيين، هذا الصوت يشبه صوت انفجارات عنيفة أو دوي اختراق الصوت، ويأتي من السماء وليس من الأرض أو أعماق المحيطات، ولاحظ العلماء أن هذا الصوت سُجّلَ في المدن والقرى القريبة من المسطحات المائية منها المنطقة القريبة من البحيرات الإصبعية الأمريكية، وقرية مرواري الهندية، ومقاطعة جاوة الغربية في إندونيسيا، وأكّد العلماء أن هذه الأصوات تختلف عن صوت الرعد، واعتقدوا أن سبب حدوث ذلك يرجع إلى عدم وجود سُحب لتوليد البرق، ولكن الفرضية الأكثر شيوعًا والتي اتفق عليها معظم العلماء أن الصوت يأتي بسبب القذف الجماعي الإكليلي والنيازك التي تدخل غلافنا الجوي، بالإضافة إلى بعض الكوارث الطبيعية الكبيرة كالانهيارات الجليدية وضربات الرعد المركّزة على بعض المناطق في العالم.

صوت الطنين

عُرف هذا الصوت باسم The Hum وهو أحد الأصوات التي تركت العالم في حيرةٍ من أمرهم، وهو صوت طنين منخفض التردد يحدث كثيرًا في مناطق عديدة من الكرة الأرضية، ويقال أن عددًا محدودًا من الناس سمعه، ومعظم الأشخاص الذين سمعوه كانوا في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، وتم الإبلاغ عن هذا الصوت غير المبرر عام 1973، وافترض العلماء أن سبب هذا الصوت يرجع إلى الميكانيكية، أي التيارات النفاثة ومحركات الديزل، وموجة من طنين الأذن منخفض التردد، بالإضافة إلى عناصر أخرى من النظام البيئي المحلّي كالضفادع والأسماك والحشرات.

صوت حوت 52 هرتز

حازت الحيتان وأصواتها على اهتمام العلماء منذ مئات السنين، إذ راقب العلماء حوتًا في أواخر الثمانينيات كان يصدر نداءً غريبًا لم يسمعوه مرة أخرى ولم يعثروا عليه مجددًا، كان صوت الحوت بتردد 52 هيرتز ولهذا أطلق عليه اسمين؛ حوت 52 هيرتز نسبةً لترددات صوته، وحوت العالم الوحيد، وحاول العلماء تضييق نطاق تفكيرهم من خلال مراقبة نمط هجرة الحوت فاعتقدوا أنه إما الحوت الأزرق أو حوت الزعنفة، ولكن الغريب في الأمر أن نطاق تردد صوت هذا الحوت لم يتناسب مع تردد صوت أي من نوعيّ الحيتان السابقين.

صوت في المحيط الهادئ

سُمّيَ هذا الصوت بصوت الفقاعة، وهو عبارة عن صوت قوي وغامض سُجّل في المحيط الهادئ عام 1997، واكتشف العلماء أن هذا الصوت ناتج عن تكسير جبل جليدي وانفصاله عن نهر جليدي في القارة القطبية الجنوبية Antarctic، وسُجّلَ أثناء استماع العلماء لأصوات النشاط البركاني تحت الماء في جنوب المحيط الهادئ، باستخدام الميكروفونات المائية التي وُضعَت على مسافة أكثر من 3219 كيلومترًا، كما لاحظ العلماء آنذاك مجموعة كبيرة من أصوات الضوضاء التي لا تشبه أي صوت سمعوه من قبل، وأخيرًا تأكد العلماء في عام 2005 أن هذا الصوت كان بسبب زلزال جليدي في المحيط.[٢]

موسيقى القمر

سمع روّاد الفضاء موسيقى غريبة عام 1969 فوق الجانب البعيد من القمر، وأصدرَت وكالة ناسا شريطًا بتلك الأصوات التي سجلها روّاد الفضاء، وأظهرت الأشرطة روّاد الفضاء وهم على متن طائرة ويتحدثون عن موسيقى غريبة في الفضاء الخارجي، استطاعوا سماعها من داخل مركبتهم الفضائية، ويعتقد علماء الفلك أن هذه الموسيقى قد تكون ناتجة عن التداخل اللاسلكي بين أدوات وحدة القيادة والوحدة القمرية عندما كانوا قريبين من بعضهم البعض.[٣]


ظواهر خارقة للطبيعة لا يوجد لها تفسير علمي

وصل الإنسان إلى القمر واكتشف جوانب خفية من الكون والفضاء، إلا أنه لا يزال عاجزًا عن تفسير الكثير من الظواهر الطبيعية على كوكب الأرض، ومع وجود الكثير من النظريات حول الظواهر الغريبة إلا أنها لا تزال غير مؤكدة ولا يمكن الجزم بها، وفيما يلي أبرز الظواهر الطبيعية التي عجز العلماء عن تفسيرها:[٤]

  • عاصفة دوامة في قطب كوكب زحل الشمالي: ما زال العلماء غير قادرين على تفسير وجود عاصفة دوامة سداسية الشكل في القطب الشمالي لكوكب زحل، وقد صوّر روّاد الفضاء هذه العاصفة وراقبوها لعدّة سنوات ولكنهم لم يستطيعوا تفسيرها؛ لأن الشكل السداسي الطبيعي الوحيد الذي له وجود هو في البلورات، ومما زاد من صعوبة تفسير هذه الظاهرة تغيّر لون العاصفة خلال بضع سنوات من اللون الفيروزي إلى الأصفر.
  • انتقال الحيتان الحدباء من الانعزال إلى الانفتاح: عجز علماء الأحياء البحرية عن تفسير سبب انتقال الحيتان الحدباء من كونها كائنات انعزالية إلى كائنات اجتماعية تنتمي لمجموعات، ولاحظوا انتشار هذه الظاهرة قُبالة سواحل جنوب أفريقيا.
  • الشجرة المُنحنية في روسيا: وجدَ العلماء مجموعة من الأشجار المنحنية وغريبة الشكل في الغابة الراقصة في روسيا، تمتلئ هذه الغابة بأشجار الصنوبر المُلتوية على شكل حلزوني وحلقات وتكوينات أخرى، ولا يوجد أشجار مشابهة لها في كل أنحاء العالم، وزُرعَت هذه الأشجار في الستينيات، واستقرّ العلماء على نظرية أن الرياح الشديدة والتربة غير المستقرة هي السبب في تشكُّلها.
  • المادة المُظلمة: ما زالت المادة المظلمة لُغزًا يُحيّر العلماء، وتقول إحدى النظريات أنها تتكون من جسيمات غريبة غير الجسيمات التي تكوّن المادة العادية الموجودة في كل شيء من حولك على سطح الأرض، واقترحت دراسة أُجريَت عام 2016 أن المادة المظلمة قد تكون مصنوعة من ثقوب سوداء بدائية مشابهة للثقب الأسود الكبير في الكون، والمادة المظلمة لا تعكس الضوء ولكن تركيزها العالي يمكن أن يُحنيه.
  • فوهة بركان غريبة في سيبيريا: تسمى هذه الحفرة العملاقة "باتوم" نسبةً إلى نهر مجاور لها، يبلغ ارتفاعها 42.37 مترًا، وهي مكونة من الحجر الجيري المكسور، وتشتهر هذه المنطقة بقلة النمو وابتعاد الحيوانات عنها، ولم يفهم العلماء ماهيتها أو سبب تكونها إذ يقول بعضهم أنها قد تكون ناتجة عن الانفجارات النووية وسفن الفضاء، ونظرية أخرى تقول أنها ناتجة عن تمركز المادة المنصهرة في الصخور المائية، أو بسبب تصدّع وفك ضغط الصخور المائية الساخنة.


قد يُهِمُّكَ

مع وجود العديد من الظواهر الطبيعية الغريبة التي حيّرت العلماء، يوجد بعض الظواهر الطبيعية الرائعة والعجيبة على كوكبنا والتي استطاع العلماء إيجاد تفسير علمي لها، وفيما يلي أبرزها:[٥]

  • البرق البركاني: يضرب البرق بركان ساكوراجيما الياباني فينفث حِممًا بركانية حمراء ما يخلق منظرًا رائعًا ومخيفًا، وفسّر العلماء سبب تكوّن هذه الظاهرة بفصل الشحنات، فعندما تصطدم المواد المنصهرة النارية والرماد والصخور الخارجة من البركان بالهواء البارد، تنفصل الجسيمات المشحونة عكس بعضها البعض، وتُشكل صاعقة لموازنة توزيع الشحنة.
  • الشفق القطبي والشفق الأسترالي: الشفق القطبي موجود في القطب الشمالي ويسمى بالأضواء الشمالية، بينما يوجد الشفق الأسترالي في القطب الجنوبي ويسمى بالأضواء الجنوبية، ويحدث هذا الشفق عند اصطدام الإلكترونات عالية الشحنة من الرياح الشمسية بالغلاف الجوي للأرض، ويُظهر الشفق بألوان عديدة كالأخضر والأحمر والأزرق والبنفسجي، ويعتمد اللون على الذرات التي تضربها الرياح وعلى الارتفاع الذي تلتقي فيه الرياح.
  • شواطئ مُضيئة: يوجد ضوء بيولوجي على أحد شواطئ جزيرة المالديف ويُعرف باسم الإضاءة الحيوية، ويحدث بسبب بعض الكائنات البحرية التي تسمى بالعوالق النباتية، تُضيء هذه الكائنات بعض الشواطئ التي تتواجد فيها، وتستخدم العوالق النباتية التلألؤ الحيوي هذا كآلية للدفاع، كما تُضفي منظرًا ساحرًا على الشواطئ.
  • هالات الشمس: تحيط هذه الهالات الملونة بألوان قوس قزح بالشمس، ويمكنك رؤيتها في جبال ركاز الألمانية، وتتكون هذه الهالات حول القمر أيضًا، وهي مكونة من ملايين البلورات الجليدية في السحب الرقيقة عالية الارتفاع، وتعكس هذه البلورات الضوء لتُشكّل هالة مضيئة، وغالبًا ما تُنذر هذه الهالات بالأمطار والثلوج.


المراجع

  1. "5 Strange Sounds No One Can Still Explain", sciencetimes, Retrieved 2020-11-04. Edited.
  2. "What is the bloop?", oceanservice.noaa, Retrieved 2020-11-04. Edited.
  3. "What's That Noise? 11 Strange and Mysterious Sounds on Earth & Beyond", livescience, Retrieved 2020-11-04. Edited.
  4. "9 Phenomena That Science Still Can't Explain", sciencealert, Retrieved 2020-11-04. Edited.
  5. "Amazing Natural Phenomena", sierraclub, Retrieved 2020-11-04. Edited.