أدعية قصيرة جميلة

أدعية قصيرة جميلة
أدعية قصيرة جميلة

الدعاء

يعد الدعاء من العبادات العظيمة التي يتقرب بها المسلم إلى الله تعالى، قال تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}[١]، فالمسلم الحق يدعو الله تعالى وهو موقن بالإجابة، ويحسن ظنه بخالقه بأنه لن يرده خائبًا، فإن تأخر استجابة الدعاء أو عدم استجابته ما هو إلا خير له، لأن الله تعالى العالم بما يصلح لعباده، الخبير بسبل الخير الأنفع لهم، فما على الإنسان سوى الإكثار من الدعاء والاستمرار على ذلك دون يأس أو قنوط، وذلك لأن عواقب الدعاء حميدة في الدنيا والآخرة، فهو من الأمور التي جعلها الله معينة للمسلم في تيسير أموره، فهو بحاجتها في كل وقت وفي كل شأن من شؤون حياته.[٢]


أدعية قصيرة جميلة

يوجد العديد من الأدعية التي يمكن للمسلم الدعاء بها في جميع أحواله، منها ما ورد في القرآن الكريم، ومنها ما ورد في السنة النبوية، وفيما يأتي جملة من هذه الأدعية:[٣]

  • {رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}.[٤]
  • {وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ}.[٥]
  • {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.[٦]
  • {رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} البقرة/250
  • {رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ}.[٧]
  • {رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ}.[٨]
  • {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[٩]
  • {قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}.[١٠]
  • {رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}.[١١]
  • {رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}.[١٢]
  • {وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[١٣]
  • {رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً}.[١٤]
  • {لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}.[١٥]
  • {وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلاً مُبَارَكاً وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ}.[١٦]
  • {وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ}.[١٧]
  • {رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ}.[١٨]
  • {رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}.[١٩]
  • {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً}.[٢٠]
  • {رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً}.[٢١]
  • [اللهم أَحسَنْتَ خَلْقي فأَحْسِنْ خُلُقي].[٢٢]
  • [ اللهم استرْ عورتي وآمنْ روعاتي].[٢٣]
  • [ اللَّهمَّ اسقِنا غيثًا مغيثًا مريئًا مريعًا نافعًا غيرَ ضارٍّ عاجلًا غيرَ آجلٍ].[٢٤]
  • [أتحبُّونَ أن تجتَهِدوا في الدُّعاءِ، قالوا : اللَّهُمَّ أعنَّا على شُكْرِكَ وذِكْرِكَ ، وحُسنِ عبادتِكَ].[٢٥]


أوقات استجابة الدعاء

دل القرآن الكريم والسنة النبوية على استجابة الله تعالى للدعاء في أوقات مخصوصة، والتي يتوجب على المسلم الذي يرتجي من الله استجابة دعائه أن يدعو في تلك الأوقات، ومنها ما يأتي:[٢٦]

  • الدعاء عند الاستيقاظ من النوم ليلًا: وذلك عندما يستيقظ النائم من نومه ليلًا ويدعو بالأدعية المأثورة، لقوله صلى الله عليه وسلم: [مَن تَعَارَّ مِنَ اللَّيْلِ، فَقالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، الحَمْدُ لِلَّهِ، وسُبْحَانَ اللَّهِ، ولَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، واللَّهُ أَكْبَرُ، ولَا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، أَوْ دَعَا، اسْتُجِيبَ له، فإنْ تَوَضَّأَ وصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ][٢٧].
  • الدعاء في الثلث الأخير من الليل: لقوله صلى الله عليه وسلم كما ورد في الصحيحين: [يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يقولُ: مَن يَدْعُونِي، فأسْتَجِيبَ له مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له][٢٨].
  • الدعاء عند السجود: وذلك لما ورد عنه صلى الله عليه وسلم أنه: [كَشَفَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ السِّتَارَةَ والنَّاسُ صُفُوفٌ خَلْفَ أبِي بَكْرٍ، فَقالَ: أيُّها النَّاسُ، إنَّه لَمْ يَبْقَ مِن مُبَشِّرَاتِ النُّبُوَّةِ إلَّا الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ، يَرَاهَا المُسْلِمُ، أوْ تُرَى له، ألَا وإنِّي نُهِيتُ أنْ أقْرَأَ القُرْآنَ رَاكِعًا، أوْ سَاجِدًا، فأمَّا الرُّكُوعُ فَعَظِّمُوا فيه الرَّبَّ عزَّ وجلَّ، وأَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا في الدُّعَاءِ، فَقَمِنٌ أنْ يُسْتَجَابَ لَكُمْ][٢٩].
  • قبل المغرب من يوم الجمعة: لما ورد في الصحيحين عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: [خيرُ يومٍ طلَعت فيهِ الشَّمسُ يومُ الجمُعةِ فيهِ خُلِقَ آدمُ وفيهِ أُهْبِطَ وفيهِ تيبَ عليهِ وفيهِ ماتَ وفيهِ تقومُ السَّاعةُ وما من دابَّةٍ إلَّا وَهيَ مُسيخةٌ يومَ الجمُعةِ مِن حينَ تُصبحُ حتَّى تطلعَ الشَّمسُ شفقًا منَ السَّاعةِ إلَّا الجنَّ والإنسَ وفيهِ ساعةٌ لا يصادفُها عبدٌ مسلمٌ وَهوَ يصلِّي يسألُ اللَّهَ حاجةً إلَّا أعطاهُ إيَّاها][٣٠].
  • الدعاء بين الأذان والإقامة: لقوله صلى الله عليه وسلم: [الدُّعاءُ بين الأذانِ و الإقامةِ مُستجابٌ ، فادْعوا][٣١].


المراجع

  1. سورة غافر، آية: 60.
  2. "أهمية الدعاء في حياة المسلم"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2020. بتصرّف.
  3. "بعض الأدعية القرآنية"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2020. بتصرّف.
  4. سورة البقرة، آية: 127.
  5. سورة البقرة، آية: 128.
  6. سورة البقرة، آية: 201.
  7. سورة آل عمران، آية: 8.
  8. سورة آل عمران ، آية: 38.
  9. سورة آل عمران ، آية: 147.
  10. سورة الأعراف، آية: 23.
  11. سورة الأعراف، آية: 47.
  12. سورة يونس، آية: 85.
  13. سورة يونس، آية: 86.
  14. سورة الكهف، آية: 10.
  15. سورة الأنبياء، آية: 87.
  16. سورة المؤمنون، آية: 29.
  17. سورة المؤمنون، آية: 97.
  18. سورة الشعراء، آية: 83.
  19. سورة القصص، آية: 21.
  20. سورة الفرقان، آية: 74.
  21. سورة الفرقان، آية: 65.
  22. رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 1/115، صحيح.
  23. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 5074، صحيح.
  24. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم: 1169، صحيح.
  25. رواه الوادعي، في الصحيح السند، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1356، صحيح.
  26. "أوقاتُ وأماكن استجابة الدُّعَاء"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2020. بتصرّف.
  27. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبادة بن الصامت، الصفحة أو الرقم: 1154 ، صحيح.
  28. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1145، صحيح.
  29. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 479، صحيح.
  30. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1046، صحيح.
  31. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 3405، صحيح.

492 مشاهدة