آثار البتراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

مدينة البتراء

هي مدينة كاملة من الجبال والصخر بنيت عن طريق النحت، وكلمة البتراء في المعجم العربي تعني الصخر، ويطلق عليها المدينة الوردية؛ وذلك لأن لونها مائل إلى الوردي، وهي واحدة من عجائب الدنيا السبع، وتوجد آثار البتراء في الأردن، في مدينة وادي موسى التابعة لمحافظة معان، وهي مدينة مجهزة بسلسلة من المطاعم والفنادق لاستقبال زوار المدينة الوردية، ويمكن للزوار السير في المدينة بين الجبال، إذ تقع مدينة البتراء وراء سلسلة من الجبال ويطلق عليها جبال السيق. [١]


تاريخ بناء مدينة البتراء

تأسّست مدينة البتراء في عام 312 م، حيث كانت عاصمة الأنباط، وكان لمدينة البتراء مكانة مرموقة لسنوات عدة؛ ويعود ذلك لموقعها الاستراتيجي على طريق الحرير، وتوسطها بين الحضارات، ولهذا السبب اهتمت مدينة البتراء بالتجارة كثيرًا، وبقي موقعها مكتشف للغرب خلال الفترة العثمانية، ووأعيد اكتشافها عن طريق المستشرق السويسي يوهان لودفيغ بوركهارت عام 1812م، وفي عام 2007 م اختيرت مدينة البتراء لتكون واحدة من عجائب الدنيا السبع. [٢]


أهم المواقع الأثريّة في مدينة البتراء

فيما يأتي أهم المواقع الأثرية المعروفة في المينة الوردية: [٣]

  • السيق: وهو المدخل الرئيسي للدخول إلى قلب المدينة الوردية، وهو عبارة عن شّقٌّ صخرّي يصل ارتفاعه أكثر من 80 م، أمّا أرضه فهي من الحصى، وتمتد نحو كيلومتر، ولأنه لا يسمح بدخول السيارات في تلك المنطقة فيتوجب على الزائر السير على الأقدام، أمّا في الحالات الخاصة يسمح للزائر استئجار الخيل أو الجمال، أو عربة تجرها الخيول.
  • الخزنة: وهي لوحةٌّ فنيةٌ مدهشةٌ المنظر، يبلغ ارتفاعها 43 مترًا، وعرضها 30 مترًا، وهي قطعةٌ فنيّة منحوتة بالصخر الوردّي، ويكتمل جمالها الباهر عندما تشرقُ عليها الشّمس، فتعكسُ ألوانًا ساحرة، ويعود تاريخ تأسيس الخزنة إلى القرن الأول للميلاد، إذ صمّمت لتكون شاهدًا على عظمة وبراعة المكان الذي نحته الأنسان، ولتبين قدرته الهندسيّة المبدعة في ذلك الزمن، ولتكون قطعةٌ فنيّة نادرة تشهد على عظمّة وحضارةّ الأنباط، ورغم ما تعرضتّ له المنطقة من زلازل ما زلت الخزنة تحتفظ إلى يومنا هذا بالعديد من المدافن، بجانب المسرح والمدرّج الذي يتسع لأكثّر من 300 شخص.
  • الدير: يعد من أبرز المعالم الأثرية الموجودة في البتراء، وهو قطعةٌ فنيّة منحوتة بالصخر بأشكال فنيّة مثيرة للدهشة، ويمكن للزائر الوصول للدير عبر السلالم والدرج والتي يبلغ عددها 800 درجة، كما يوجد في الدير متحفّان، الأول متحف البتراء الأثريّ، والثاني متحف البتراء النبطيّ، وتحتوي المتاحف على أدوات وقطع فنيّة أثريّة عثر عليها خلال عمليات البحث والتنقيب في المنطقة، وتدل هذه القطع الفنيّة الموجودة في المتاحف على عراقة مدينة البتراء، يوجد جبل هارون أخ سيدنا موسى عليهما السلام على قمّة جبل عالٍ في الدير يصعب الوصول إليه إلا سيرًا على الأقدام، وعلى مشارف السيق إلى البتراء توجد مدينة وادي موسى، كما تتناثر الأكشاش التي أقامها سّكان المنطقة لاستقبال زوار مدينة البتراء، ولبيع صناعات تراثيّة يدويّة؛ كالحلي والزجاجات الملوّنة والفخار التي تصلح لتكون تذكارًا لرحلة مدهشّة لمدينة البتراء الورديّة.


المراجع

  1. "أين توجد آثار البتراء ومتى بنيت بالتفصيل"، thaqfya، 2019-8-1. بتصرّف.
  2. "متى بنيت البتراء في الاردن"، almrsal، 2019-8-1. بتصرّف.
  3. ""مدينة ورديّة عمرها من عمر الزمن""، ar.visitjordan، 2019-8-1. بتصرّف.