مواصفات أفضل السيارات الصغيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٥ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠
مواصفات أفضل السيارات الصغيرة

السيارة الصغيرة

السيارة الصغيرة أو ما تسمى سيارة السيدان هي السيارات الأكثر شيوعًا في عالمنا، وهي سيارات منخفضة الارتفاع تُحافظ على قرب السائق من الأرض، وتُعطي السيارات الصغيرة للسائق الشعور بالأمان وبأنه يسيطر على السيارة؛ لأنها سيارات مُعرضة بشكل أقل للحوادث والانقلاب والتدحرج عن غيرها من السيارات، إلى جانب أن سيارات السيدان تعطي متعة أكبر للقيادة، وتمتلك سيارات السيدان أيضًا مزايا أفضل للتحكم في السرعة واستهلاك أقل للوقود، وتركز سيارات السيدان أكثر على آداء السيارة على خلاف السيارات ذات الدفع الرباعي التي تركز على الإضافات وقوة ومتانة السيارة.[١]


أفضل السيارات الصغيرة

منذ بداية استخدام السيارات الصغيرة كانت السيارة المفضلة والمثالية لأغلبية البشر، فهي السيارة المثالية للمناطق المُزدحمة ولأصحاب الميزانية القليلة، واستنادًا إلى بيانات مبيعات موقع CarMax من 1 أغسطس 2019 حتى 31 يناير 2020، وجدت العديد من أنواع السيارات الصغيرة المشهورة حول العالم ومنها:[٢]

  • سيارة سوبارو امبريزا: وهي سيارة صغيرة مميزة لها محرك رباعي الأسطوانات بسعة 2 لتر و152 حصانًا، وللسيارة عجلات فولاذية بقياس 16 إنش وتحكم أوتوماتيكي في حرارة السيارة وغيرها من المواصفات.
  • مازدا الإصدار الثالث: للسيارة تصميم راقٍ ومريح، ومحركها رباعي الأسطوانات بسعة 2.5 لتر وبقوة 186 حصانًا، وللمقاعد الأمامية خاصية التسخين والتبريد والتعديل كهربائيًا مع وجود شاشة لمس حساسة في السيارة.
  • كيا فورتي:سيارة مميزة من إصدار شركة كيا الكورية، تمتلك السيارة محركًا قويًا بسعة 2 لتر وبقوة 147 حصانًا، وفيها مصابيح إضاءة (LED) تعمل ليلًا ونهارًا.
  • هوندا سيفيك: تعد هوندا سيفيك أفضل السيارات الصغيرة حاليًا، وهي سيارة فسيحة وفيها الكثير من المواصفات المميزة مثل: التحذير عند مغادرة المسار والمساعدة للحفاظ على مسار القيادة، وداخليًا فيها مقعد السائق قابل للتعديل كهربائيًا بثماني اتجاهات، كما في السيارة مرايا خلفية للمساعدة على رؤية مناطق التعتيم.


كيف تخطط لشراء سيارة صغيرة مناسبة لك؟

اختيار السيارة المُناسبة يحتاج لتخطيط حثيث واتباع خطوات صحيحة ومناسبة، وربما تأخذ خطوات شراء سيارة وقتًا طويل وتدقيق شديد، وتتمحور هذه الخطوات حول ما يلي:[٣]

  • تقييم احتياجات الشراء: شراء السيارة يعتمد على معرفة الاحتياجات الشخصية، والأفضل أن يسأل الباحث عن السيارة نفسه بعض الأسئلة مثل: ما طريقة القيادة التي نتبعها؟، وكم عدد ركاب السيارة؟ هل نحتاج سيارة صغيرة أم سيارة دفع رباعي؟ هل استهلاك الوقود مُهم أم لا لنا؟.
  • تحديد الميزانية المتوفرة: الدفع المالي يكون نقديًا أو بتمويل البنوك، وعادة قاعدة الشراء أن لا يتجاوز الدفع 15% من الراتب الشهري، وللمساعدة في التمويل الشخصي البنكي يُمكن الدخول على المواقع الإلكترونية للبنوك لمعرفة آلات حساب التمويل البنكي.
  • البحث عن نوعية السيارة المُناسبة وتحديد التكاليف: إن كان هنالك نوع معين في بال المشتري يجب عدم إهمال النوعيات الأخرى، والسيارات الصغيرة عمومًا أرخص من أنواع السيارات الأخرى، وبجانب معرفة تكلفة السيارة يجب معرفة تكاليف التأمين ونقل الملكية والصيانة واستهلاك الوقود للسيارة المُراد اختيارها.
  • اختبار القيادة: يُفضل تحديد مواعيد مختلفة لقيادة العديد من السيارات، واختبار القيادة هو المفصل الرئيسي لاختيار السيارة، فالاختيار الصحيح والسليم للسيارة يكون ونحن على مقعد السائق.
  • شراء السيارة: يكون شراء السيارة بعد الانتهاء من اختبار القيادة والتأكد من رغبتنا باقتناء السيارة، وبعد معرفة تكلفتها وتكلفة الصيانة والأمور الروتينية لاقتناء السيارة.


تاريخ السيارات

تاريخ السيارات حافل وبتطور كبير ومتغير، وعلى عكس العديد من الاختراعات الرئيسية، لا يمكن أن نُعزي الفكرة الأصلية لاختراع السيارة إلى شخص واحد، بداية السيارات كانت من قبل العالم والفلكي والرسام ليوناردو دافينشي رائد الأفكار الذي وضع تصميمًا لمركبة ذاتية الدفع في القرن الخامس عشر الميلادي، وفي القرن السابع عشر اقترح رجل دين سويسري تركيب طواحين هواء صغيرة على عربات تشبه السيارات وتعمل على محرك يأخذ قوته من حركة المياه، وفي عام 1748 ميلادي قام المُخترع الفرنسي جاك دي فووكانسون بتطوير مُحرك هوائي صممه الفيزيائي الألماني أتو في القرن السابع عشر الميلادي، وكان أتو أول من صنع المكابس المعدنية والأسطوانات وقضبان التوصيل وهي المكونات الأساسية للمحرك الترددي، وحقبة المركبات الصغيرة البخارية اشتهرت في ثلاثينات القرن التاسع عشر، ولكن في حلول عام 1840 ميلادي كان من الواضح أن المركبات البخارية ليس لها مُستقبل بسبب كثرة أعطالها وسرعتها القليلة، واتجهت جهود المُكتشفين والعلماء لتطوير سيارات تعمل بالبنزين، وفي عام 1885 ميلادي صنع العالم بنز أول سيارة تسير بواسطة البنزين، وتبعه العالم دايلمر بسيارة مطورة في عام 1886 ميلادي، وبعد العديد من محاولات الصنع الفاشلة بدأت منذ عام 1862 ميلادي، وفي عام 1876 صمم نكولاس أوتو مُحركًا يعمل بالبنزين ولكن لم يشغله على مركبة، إذ واجه مشاكل قانونية كثيرة بسبب اتهام دي روشاس لاتو بسرقة برااءة اختراعه.[٤]

أمّا التطور الفعلي لصناعة السيارات الكهربائية كان في نموذج ماركوس الثاني الذي أطلقه في عام 1888 ميلادي، وفي بداية القرن العشرين كانت 40% من السيارات الصغيرة تعمل بالبخار، و38% بالكهرباء، و22% بالبنزين، وبسبب عدم الموثوقية بسيارة البنزين والضوضاء والاهتزازات التي تصدر من سيارة البُخار توجه الكثير من الناس لشراء سيارات الكهرباء، وقد اختُرعت أول سيارة كهربائية تعمل ببطارية كهربائية في عام 1860 ميلادي في فرنسا من قبل المُخترع بلغاستون بلانت، وفي عام 1881 طوّرت سيارة صغيرة كاملة تعمل ببطارية كهربائية دون الحاجة للوقود، وبلغت شعبية السيارات الكهربائية ذروتها في عام 1910 ميلادي، وفي عام 1912 ميلادي بيعت 33,842 سيارة كهربائية في الولايات المُتحدة الأمريكية لوحدها.[٤]


مَعْلومَة

العالم والمخترع الأمريكي هنري فورد أصبح اسمه مرادفًا لاختراع السيارات، وثورة فورد الحقيقيّة في عالم السيارات هي تعديل السرعات الموجودة في السيارة واختراع المحرك رباعي الصمامات، وبحلول منتصف عشرينيات القرن العشرين أصبح تصنيع وبيع السيارات مكونًا مهمًا في الاقتصاد الأمريكي، ولم تَعُد السيارة الصغيرة ملكية حصرية للغني بسبب تصاميم فورد رخيصة الثمن، وفي عام 1925 ميلادي كانت ذروة التصنيع في مصانع فورد للسيارات في غرب مدينة ديترويت، إذ أصبح المصنع يمتلك نموذجًا خاص لخط تجميع السيارات في سابقة تاريخية في مجال تصنيع السيارات.[٤]


المراجع

  1. Stephen Corby (08-08-2015), "Why sedans are still the most popular car bodystyle"، carsguide, Retrieved 23-05-2020. Edited.
  2. "10 Best Small and Compact Cars for 2020: Reviews, Photos, and More ", carmax,25-03-2020، Retrieved 23-05-2020. Edited.
  3. Ronald Montoya (05-04-2018), "10 Steps to Finding the Right Car for You"، edmunds, Retrieved 23-05-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Ken W. Purdy George C. Cromer Orville C. Cromer Christopher G. Foster (18-01-2018), " Automobile "، britannica, Retrieved 23-05-2020. Edited.