من الذي فتح الصين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٢ يونيو ٢٠٢٠
من الذي فتح الصين

الصين

تعد الصين أكبر الدول الموجودة في قارة آسيا، وتضم عدد هائل من السكان. تتكون الصين من 33 وحدة إدارية تابعة للحكومة المركزية، وتضم 22 مقاطعة و5 مناطق تتميز بكونها ذات حكم ذاتي، بالإضافة إلى أربع بلديات، ومنطقتان إداريتان خاصتان. تعد بكين عاصمة الصين، ومركزها الثقافي والإقتصادي، وتعد شنغهاي المدينة الصناعية الرئيسية في البلاد، أما هونغ كونغ فتعد المركز التجاري والميناء الأهم في البلاد. تتميز الصين بالإختلاف الشاسع في مناخها، فيمكن أن يكون شديد الجفاف كما في الصحراء، ويمكن أن يكون المناخ عاصف وفيه رياح موسمية إستوائية، فيتصف مناخ الصين بالتباين الكبير في درجة الحرارة، بحسب المنطقة والوقت.[١]


من الذي فتح الصين

يعد القائد الإسلامي قتيبة بن مسلم الباهلي من أشهر القادة الذين قادوا جيوش المسلمين في الفتوحات الإسلامية في آسيا الوسطى في القرن الأول للهجرة. كان أبو قتيبة من أصحاب الصحابي الجليل مصعب بن الزبير،وقاتل معه في الحرب ضد عبد الملك بن مروان سنة 72 هجري. كان قتيبة محبًا للخيول وللمبارة بالسف، والرمي بالرمح، فقد تربّى على ذلك منذ نعومة أظفاره، ولإمتلاكه كل هذه الصفات وإظهاره لموهبته وشجاعته، أحبه القائد المهلب بن أبي صفرة الذي كان خبيراً في معرفة الأبطال ومعادن الرجال، فتوقع أنه سيكون من أعظم أبطال الإسلام، فأوصى والى العراق الحجاج بن يوسف الثقفي به، فقد كان يحب الأبطال والشجعان، ولذلك أرسل لإنجاز بعض المهام، إختبارًا له لمعرفة إمكنياته وقدرته على إنجاز المهام، وقد تمكن قتيبة من فتح خوارزم وبخارى، وسمرقند، أستشهد سنة 96 هـ، وكان يبلغ من العمر 48 عام.[٢]


فتوحات قتيبة بن مسلم

قسّم قتيبة بن مسلم أعماله إلى أربع مراحل، حقق في كل واحدة منها هدف معين، وفتح مساحة واسعة من البلدان ثبت فيه أقدام المسلمين للأبد كالآتي:[٣]

  • المرحلة الأولى: قام قتيبة بحملته على خارستان السفلى فإستعادها ورسّخ الوجود الإسلامي فيها سنة 86 هجرية، وتتمثل طخارستان السفلى في وقتنا الحالي بأجزاء من أفغانستان وباكستان.
  • المرحلة الثانية: قاد قتيبة حملته الكبرى على بخارى ما بين 87- 90 هجري، وأتم خلالها فتح بخارى وما حولها من القرى والحصون، وكانت أهم مدن بلاد ما وراء النهر وأكثرها سكانًا وأمنعها حصونًا.
  • المرحلة الثالثة: استمرت المرحلة الثالثة من الفتوحات الإسلامية التي قادها قتيبة من مسلم من 91-93 هجري، وتمكن فيها من نشر الإسلام في وادي نهر جيحون وأتم فتح سجستان، وإقليم خوارزم، ووصل في فتوحاته إلى مدينة سمرقند.
  • المرحلة الرابعة: امتدت هذه المرحلة من سنة 94 - 96 هجري،، وفيها فُتح حوض نهر سيحون بما فيه من مدن، ثم دخل أرض الصين وأوغل فيها ووصل مدينة كاشغر وجعلها قاعدة إسلامية، وكان هذا آخر ما وصلت إليه جيوش الإسلام في آسيا شرقًا.


المراجع

  1. "China", britannica, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  2. "قصة فاتح بلاد الصين كاملة"، storiesrealistic، اطّلع عليه بتاريخ 2-6-2020. بتصرّف.
  3. "قتيبة بن مسلم الباهلي"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 2-6-2020. بتصرّف.