مما يتكون القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
مما يتكون القلب

 

القلب عضلة بحجم قبضة اليد المغلقة تقريبًا يقع في التجويف الصدري بين الرئتين خلف القفص الصدري. وكما هو معلوم تكمن وظيفة القلب في ضخ الدم إلى جميع أرجاء الجسم، فضلًا عن نقل جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها.

يوصف قلب الإنسان بأنه شبيه بالهرم المقلوب (المقصود أن قاعدته نحو الأعلى ورأسه نحو الأسفل). ويتصل الشريان الأبهر والشرايين الرئوية والأوردة مع القلب عبر القاعدة في الطرف العلوي. وتكون قاعدة القلب في منتصف الجسم، أما رأسه (ذروته) فيميل قليلًا إلى الجهة اليسرى. ونتيجة لهذا الأمر، تكون ثلثا كتلة القلب في الجانب الأيسر، أما الثلث الأخير فيكون في الجانب الأيمن.

التامور

يقع القلب داخل غشاء مملوء بالسوائل يطلق عليه اسم التامور Pericardium. ويعرف التامور بكونه من الأغشية المصلية، وتكمن وظيفته في إنتاج سوائل تتيح حرية الحركة للقلب، وتمنع حصول احتكاك بين أعضائه حين عملها. وبالإضافة إلى ذلك، يساهم التامور في إيجاد مساحة جوفاء تمنح القلب حرية الحركة وتحميه بحيث لا يصطدم بأضلاع القفص الصدري. ويتكون التامور من طبقتين هما: التامور الليفي الذي يحيط بالقلب، والتامور المصلي المكون بدوره من طبقتين هما الطبقة الجدارية والطبقة الحشوية.

بنية جدار القلب

يتكون جدار القلب من 3 طبقات هي: النخاب Epicardium، وعضلة القلب Myocardium، وشغاف القلب Endocardium.

النخاب: النخاب هو الطبقة الخارجية من جدار القلب. وفي الحقيقة لا يعدو عن كونه مجرد اسم آخر للطبقة الحشوية من التامور. ويتميز النخاب بكونه طبقة رقيقة من الغشاء المصلي، تساهم في تسهيل حركة القلب وحمايته من الخارج. ويوجد تحت النخاب العضلة القلبية.

عضلة القلب: هي الطبقة الوسطى من جدار القلب، والتي تحتوي على الأنسجة العضلية القلبية. وتشكل عضلة القلب الغالبية العظمى من كتلة القلب، وهي العضو المسؤول عن ضخ الدم إلى أعضاء الجسم الأخرى. وتوجد تحت العضلة القلبية طبقة الشغاف الرقيقة. شغاف القلب: هو عبارة عن طبقة رقيقة تغطي حجرات القلب مثل البطينات والأذينات والصمامات. ويحتوي الشغاف على الغشاء القاعدي وطبقة رقيقة مكونة من نسج ضام ونسيج ليفي. طبعًا يختلف سمك جدار القلب بين منطقة وأخرى. فعضلات القلب تكون رقيقة جدًا عند الأذيْنين نظرًا لانعدام الحاجة إلى ضخ الدم نحو مناطق بعيدة في الجسم، فهما يضخانه إلى البطينين القريبين. ولكن في المقابل، تكون عضلات القلب سميكة عند منطقة البطينين لأنهما يضخان الدم إلى الرئتين وبقية أعضاء الجسم. ويحتوي الجانب الأيمن من جدار القلب على كتلة عضلية أقل باعتباره يضخ الدم إلى الرئتين فقط، أما الجانب الأيسر فيضخه إلى جميع أرجاء الجسم.

حجرات القلب

يحتوي القلب على 4 حجرات هي الأذينان الأيمن والأيسر، والبطينان الأيمن والأيسر. يكون الأذينان أصغر حجمًا من البطينين، وتكون العضلات القلبية حولهما أرق أيضًا. تكون وظيفة الأذينين أشبه باستقبال الدم، إذ تصب فيهما الأوردة التي تنقل الدم إلى القلب. أما البطينان فيكونان أكبر نظرًا لكونهما يرسلان الدم إلى بقية الجسم. وتتصل بالبطينين الشرايين التي تنقل الدم من القلب. وتكون الحجرات الموجودة على الجانب الأيمن من القلب أصغر من نظيراتها على الجانب الأيسر، كما تكون العضلات القلبية أقل سُمكًا أيضًا. ويرجع هذا الاختلاف في المقام الأول إلى وظائفهما وحجم الدورتين الدمويتين؛ فالجانب الأيمن من القلب مسؤول عن الدورة الدموية الصغرى إلى الرئتين القريبتين. أما الجانب الأيسر فيضخ الدم إلى جميع أرجاء الجسم فيما يعرف بالدورة الدموية الكبرى.

الصمامات

تكمن وظيفة الصمامات في التحكم بمسار الدم، وهي توجد بعدة أنواع هي: الصمام التاجي الإكليلي الذي يقع بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر، والصمام ثلاثي الشرف الذي يقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن فضلًا عن الصمامات السينية الواقعة في فوهة الشريانين الأبهر والرئوي. _______________________________________

المراجع: <a href="http://www.innerbody.com/image/card01.html">http://www.innerbody.com/image/card01.html</a>

<a href="http://www.syr-res.com/article/10636.html">http://www.syr-res.com/article/10636.html</a>

 .