مفهوم التعليم عن بعد

مفهوم التعليم عن بعد
مفهوم التعليم عن بعد

التعليم عن بعد

هو أحدُ طرقِ التّعليم الحديثة نسبيًا، ويعتمدُ مفهومهُ الأساسيُّ على وجود المتعلم في مكان يختلف عن المعلم، والتّعليمُ عن بعد هو أحد مجالات التّعليم الذي يرتكزُ تصميمهُ على التّكنولوجيا والأنظمة التّعليميّة التي يجري دمجها بفعاليّةٍ في ظلّ تقديم التّعليم لطلاب غير متواجدين جسديًا في مكان الدّراسة لتلقي التّعليم ولكن قد يكونُ الطّلاب متواجدين ماديًا على الموقع الدّراسي من أماكن تواجدهم من حول العالم، يمكن للمدرسين والطّلاب التّواصل بصورةٍ غير متزامنٍ، ويمكنهم الدّخول إلى الموقع التّعليميّ في أوقات من اختيارهم وذلك حسب ما يناسبهم٬ وتجري العملية التّعليميّة عن طريق تبادل الوسائط المطبوعة أو الإلكترونيّة، ولكن من ناحية أخرى، يمكنهم حضور الدّروس والتّواجد لمناقشة المعلمين والطّلاب الآخرين بوقتٍ متزامنٍ وذلك من خلال التّكنولوجيا التي أتاحت أمامهم هذه الفرص، وتعدُّ دوراتُ التّعليم عن بعد من الدّورات التي تتطلّبُ تواجد الفرد ماديًا على الموقع لأيّ سبب، بما في ذلك لإجراء الاختبارات، ولكن بعض الدورات تتيح للفرد وصول المادة الدّراسيّة مطبوعةً له ولكن يتطلّب ذهابه للجامعة لتقديم الاختبارات النهائية فقط.


نشأة التعليم عن بعد

كانت بداية الظهور التّعليم عن بعد في أواخر السّبعينات في بعض الجامعات، إذ كانت هذه الجامعات ترسل المواد التّعليميّة من كتب أو شرائط تسجيل إلى الطّلاب عبر البريد، ويترتبُ على الطّالب إرسال الواجبات بذات الطّريقة إلى الجامعة، ولكن كان عليهم التّوجه إلى الجامعة للقيام بالإمتحانات النّهائيّة فقط، وفي أواخر الثّمانينات مع التّطور بدؤوا باستخدام المذياع والتّفاز في عملية التّعليم عن بعد، ومع أوائل التّسعينات ظهرت شبكة الإنترنت التي فتحت الآفاق أمام التّعليم عن بعد وساعدت على انتشاره بصورةٍ واسعةٍ.


أهداف التعليم عن بعد

  • يُقلّل التعليم عن بعد من الحاجة إلى أعداد كبيرة من معلمين في بعض المجالات التي يوجد فيها قلة في الكادر التعليمي مما يعمل على تلاشي ضعف الإمكانيات.
  • يقلّص بصورةٍ هائلةٍ من التّكلفة الاقتصاديّة التي تذهب للخدمات التّعليميّة، وما يحتاجه التعليم من أبنية مهيئة بالإضافة إلى تكاليف الكهرباء والماء والإنترنت وغير ذلك من التكاليف التابعة للعملية التعليمية التي تدفعها الجامعات التقليدية.
  • يتيح الفرصة أمام الطلبة من الدراسة في الأوقات التي يرغبون بها، كما يتيح الفرصة أمام المتعلمين من التّعلّم والعمل في نفس الوقت.
  • إتاحة فرص كثيرة للتّعليم أمام النّساء وربات المنازل، بما يناسب إمكانياتهم وأوقات فراغهم، وذلك لأنّ التّعليمَ عن بعد يتميّز بالمرونة.
  • يوفّر الجهد والمال على الطّلاب الملتحقين بعملية التّعليم عن بعد، وذلك لتميزه بانخفاض التّكلفة المترتبة عليه.
  • يساعد على تطبيق مفهوم التّعليم الذّاتي.


معوّقات التعليم عن بعد

  • ضرورة توفّر اتصال بالإنترنت من قِبل المعلم والمتعلم.
  • نظرة المجتمع إلى هذا الأسلوب من التعلم.
  • نظرة المتعلم إلى أنّ الفرصَ الوظيفيّةَ لا يمكن الحصول عليها عن طريق هذا النّمط من التعليم.
  • عدم قدرة بعض من الأفراد على استخدام التّكنولوجيا.
  • عدم الاعتراف بشهادة التّعليم عن بعد من قبل وزارات التّعليم العالي في بعض الدّول.
  • خطر تعرّض الوسيلة التّعلميّة الإلكترونيّة للاختراق ممّا يجعلُ هناك خطر من ضياع المعلومات أو استبدالها بمعلومات غير علمية.

423 مشاهدة