معنى إسم كلمة اليأس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٩

معنى كلمة اليأس

اليأس هو من الصفات السيئة والمُضرَّة بالنسبة للإنسان، كما أنه من الصفات التي تُبعد الشخص عن أحلامه وطموحاته، وتُجرّدهُ من كل الدَّوافع الإيجابية التي قد تحمله لتحقيق ما يمطح به، إذ يُصبح الإنسان باليأس بلا طموح وبلا هدف في هذه الحياة، والمقصود باليأس كما ورد في معاجم اللغة العربية هو المصدر من الفعل الثلاثي يَئِس، واليَأس هو الاستسلام والخضوع والقنوط، ويُقال هذا مريضٌ ميؤوسٌ منه، أي لا أمل في شفائه، ويُقال هذا وضعٌ ميؤوسٌ منه، أي لا حلَّ له، واليأس يبعث داخل الإنسان شعور بالحزن والإحباط، وهو النقيض الأساسي للتفاؤل، وقد يُصيب اليأس الإنسان بالعديد من الأمراض النفسية التي تجعله مُكتئبًا حزينًا، لا يرغب بالاستمرار في حياته في بعض الأحيان، ويؤخِّره عن القيام بالكثير من الأمور، ويُعطّله عن الكثير من الإنجازات التي يمكن أن يقوم بها في حال كان في وضعٍ نفسيٍّ أفضل.[١][٢]


أسباب اليأس

توجد العديد من الأسباب التي قد تدفع الإنسان للإصابة باليأس، ومن أهم هذه الأسباب:[٢][٣]

  • البيئة المُحيطة بالشخص؛ فقد تكون بيئته المحيطة مُحبطةً له، وسببًا أساسيًا لشعوره باليأس.
  • ضعف الإيمان في قلب الشخص، وعدم ثقته برحمة خالقه.
  • تعرُّض الإنسان لبعض المواقف السيئة في حياته، والتي تجعله مُحبطًا يائسًا من كلّ ما حوله.
  • عدم قدرة الشخص على التأقلُم مع واقعه ومعالجة مشاكله، فيميل إلى رفض الواقع الذي يعيشه، ويُفضّل الاستسلام على محاولة حلّ وتحسين أمور حياته، أو حتى تجاهُل مشاكله.
  • فُقدان الثقة بالنفس والقدرة على مواجهة مشاكل الحياة، والشعور بالعجز والفشل.
  • الظروف المادية السيئة قد تكون سببًا في اليأس والإحباط والشعور بالعجز، وعدم القدرة على مواجهة الحياة.
  • للتربية دور أساسيّ في تكوين شخصية الفرد والتأثير عليه، فقد تكون التربية الخاطئة، أو التربية السيئة سببًا في زرع اليأس والإحباط في نفس الشخص.


تأثير اليأس على الإنسان

لليأس العديد من التأثيرات على الفرد، ومن هذه التأثيرات التي قد تدفع الإنسان للإصابة باليأس ما يلي:[٢][٤]

  • شعور الإنسان بالخمول والكسل، وقلّة نسبة إنتاجيته في الكثير من الأمور، كالعمل، وعلاقاته الاجتماعية مثلًا.
  • شعور الفرد بالاكتئاب المُزمن، مما قد يُسبّب له العديد من الأمراض النفسية، وقد يكون الاكتئاب في بعض الحالات، ولدى بعض الأشخاص سببًا في الانتحار.
  • قد يكون اليأس سببًا لوقوع الإنسان في بعض الأخطاء والمُحرّمات، وقد يكون كذلك سببًا في ضُعف إيمانه وثقته بالله سبحانه وتعالى.
  • قد يصل اليأس في بعض الأحيان إلى مرحلة الكبائر، وقد نهانا الله سبحانه وتعالى عنه، فقال في كتابه الكريم:{إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ} [يوسف :87].
  • اليأس سبب من أسباب فساد القلب.
  • اليأس سبب من الأسباب التي تدفع الفرد لفقدان ثقته بنفسه.
  • قد يجعل اليأس الفرد يميل للوحدة كثيرًا، انطوائي ويرغب بالبقاء بعيدًا عن الناس.
  • اليأس يقتل طموح الفرد، ويُبعده عن أحلامه وطموحاته، فيصبح شخصًا مُجرَّدًا من الأحلام والطموحات.
  • اليأس قد يكون سببًا للكره ورفض الآخرين، إذ يشعر الشخص بالعجز والفشل، وأنه غير قادر على المُضيّ في حياته كما الآخرين.


المراجع

  1. "تعريف و معنى ميئوس في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2019.
  2. ^ أ ب ت sahar (21-1-2017)، "ماهو اليأس ؟"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2019. بتصرّف.
  3. هاجر (25-3-2017)، "أسباب اليأس و طرق التخلص منه"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2019. بتصرّف.
  4. "اليأس والقنوط - (4) آثار اليأس والقنوط "، طريق الإسلام، 11-5-2014، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2019. بتصرّف.