مراحل السرطان الخبيث

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
مراحل السرطان الخبيث

السرطان الخبيث

تنقسم الخلايا وتنمو في جسم الإنسان بشكل دقيق ومنتظم، ضمن عمليات معقدة تتم داخل الخلايا نفسها، حيث يقوم الجسم ببناء خلايا بشكل مستمر؛ من أجل إتمام عملية النمو، ومعالجة الخلايا التالفة الناتجة عن التعرض للجروح، واستبدال الخلايا الميتة، وهناك جينات معينة توجد في الجسم تتحكم بهذه العملية، ولكن عند تعرض هذه الجينات للتلف فإنها تسبب تكاثر ونمو غير منتظم للخلايا، وهي ما تسبب تكون كتل تسمى بالورم، وعندما تكبر هذه الكتل تقوم بمهاجمة الأعضاء القريبة، والأوعية الدموية، والأعصاب، ويطلق على الورم الذي يستمر في النمو سرطان.

مراحل السرطان الخبيث

يتم تحديد وتصنيف درجة السرطان من خلال إجراء مجموعة من الفحوصات، مثل فحوصات التصوير بالأشعة السينية؛ من أجل تحديد انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى في الجسم، ويرمز إلى مراحل السرطان، بالأرقام الرومانية من (I) حتى (IV)، حيث إن الرقم الأكبر يشير إلى أن السرطان في مرحلة أكثر تقدماً، وفي بعض الحالات، يشار إلى مرحلة السرطان باستخدام الحروف أو الوصف بالكلمات، وهناك عدة عوامل يتم دراستها؛ من أجل تحديد مرحلة السرطان وهي، حجم الورم، ومدى انتشاره، وعدد العقد الليمفاوية المصابة، ويتم تصنيف مراحل السرطان حسب انتشاره ونوعه، فيصنف من الدرجة الأولى رقم واحد وهو يعني وجود ورمٍ صغير غير منتشر، إلى الدرجة الأخيرة والتي تعني انتشار الورم في كامل الجسم، وتقسم مراحل السرطان إلى ثلاثة مراحل أساسية وهي:

  • المرحلة السريرية، وتعتمد على المعلومات الناتجة من الفحص السريري، والخزعة، والأشعة، والتنظير.
  • المرحلة المرضية، وتكون بعد استئصال الورم وفحصه في المختبر ودراسته لمعرفة نوعه.
  • المرحلة الثالثة، وهي مرحلة العلاج الكيماوي، التي يخضع لها المريض بناءاً على حالته، وبحسب أوامر وتوجيهات الطبيب المعالج .


أعراض السرطان

تختلف أعراض الإصابة بالسرطان حسب العضو المصاب، ولكن هناك عدة أعراض عامة وهي:

  • الشعور بالتعب.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • ظهور كتلة يمكن تحسسها تحت الجلد.
  • الشعور بالألم.
  • ملاحظة تغيرات مفاجئة في الوزن، حيث تكون زيادة أو نقصان غير مبررة.
  • ظهور تغيرات على الجلد، مثل ظهور اللون الأصفر، وظهور مناطق داكنة اللون، و ظهور بقع حمراء في الجلد، وعدم التئام الجروح، إضافةٍ لذلك قد يحدث تغير في شكل الشامات الموجودة على الجلد.
  • التغير في عمل الأمعاء، أو المثانة.
  • السعال بشكل مستمر.
  • بحة في الصوت.
  • صعوبة في البلع.
  • مواجهة صعوبة في عملية الهضم، أو الشعور بعدم الراحة بعد تناول الطعام.


أسباب الإصابة بالسرطان

هناك عدة مسببات للسرطان منها:

  • العوامل المسرطنة، ومن الأمثلة عليها التدخين، والتلوث.
  • العامل الوراثي، حيث أن بعض الأفراد يكون لديهم استعداد وراثي أكثر من غيرهم للإصابة بأنواع معينة من السرطان، خاصة إذا كان لديهم تاريخ عائلي لهذا المرض، مثل مثل ورم أرومة الشبكية التي يكون سببها طفرة وراثية.


عوامل تزيد من تطور السرطان

من العوامل التي تزيد من احتمالية تطور السرطان:

  • التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترة طويلة، إذ إنها تسبب سرطان الجلد.
  • التدخين.
  • تناول الأطعمة غير الصحية.
  • البدانة.
  • الاستعداد الوراثي(الجيني).
  • التعرض المباشر للمواد الملوثة، أو للنشاط الإشعاعي.


أنواع مرض السرطان

يقسم السرطان على حسب نوع الخلية أو على حسب أقرب خلية سليمة للورم ومن أنواعه:
  • سرطان المثانة، ،والجهاز اللمفاوي.
  • سرطان اللوكيميا، والرئة، والقولون.
  • سرطان الثدي.
  • سرطان الدماغ والأعصاب.