مدينة بقيق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
مدينة بقيق

المملكة العربية السعودية

تقع المملكة العربية السعودية في شبه الجزيرة العربية الشمالية والوسطى، إذ تُشكِّل مُعظم أراضيها، تحدها كل من الأردن والعراق والكويت من الشمال، والخليج الفارسي وقطر والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان من الشرق، وجزء من عُمان إلى الجنوب الشرقي، واليمن من الجنوب والجنوب الغربي، ومن البحر الأحمر وخليج العقبة من الغرب، وتوجد عليها أرض الحجاز وهي موقع أقدس المدن الأسلامية في العالم، والتي تقع عليها مكة المكرمة والمدينة المنوَّرة في قلب البلاد الجغرافي والمنطقة المعروفة باسم نجد التي كانت تسكنها القبائل البدوية، وعاصمتها هي الرياض مدينة الواحات سابقًا، وهي دولة ذات إرث قَيِّم جدًا، لقداسة أرضها والقبلية فيها، أي أن العائلات فيها تنحدر من قبائل عريقة ووجود حقول النفط المكتشفة التي اكتشفت بكثرة منذ الستينات، وتستقبل المملكة العربية السعودية حشود كبيرة من الحجاج لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة لآداء مناسك الحج والعمرة على مدار العام.[١]

المملكة العربية السعودية هي أكبر دولة في غرب آسيا، إذ تبلغ مساحتها أكثر من مليوني كيلومتر مربع أي ما يقارب أربعة أضعاف مساحة متروبوليتان فرنسا أو أكبر إلى حدّ ما من المكسيك، يبلغ عدد سكان البلاد 31.7 مليون نسمة وغالبيتهم من المسلمين، مدنها الأساسية هي جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والدمَّام مع الخُبَر والظهران والطائف، تعتنق الدولة الدين الإسلامي، واللغة الرسمية فيها هي العربية، تُحكم المملكة العربية السعودية من قِبَل آل سعود على أُسس إسلامية تقليدية، وهي ملكية مطلقة وثيوقراطية إسلامية، لا توجد فيها أحزاب سياسية أو انتخابات وطنية، فالعائلة المالكة تهيمن على النظام السياسي، والملك هو رئيس الدولة ورئيس الحكومة، واقتصاد البلاد قائم على النفط إذ إنها تعد أكبر منتج للنفط في الشرق الأوسط، وتعرف احتياطيات النفط فيها بأنها ثاني أكبر احتياطي في العالم، إذ تقدر بحوالي 268 مليار برميل.[٢]


مدينة البقيق

تقع مدينة البقيق العربية شرق المملكة العربية السعودية على بُعد 25 ميلًا أي 40 كم غرب الخليج الفارسي، وتقع في الطرف الجنوبي لحقل بقيق الذي يتميز بأنه واحد من أكبر الحقول وأكثرها إنتاجية في المملكة العربية السعودية، نمت مدينة بقيق بسرعة بعد اكتشاف حقل النفط في عام 1950 ميلادي، وهو السبب الذي جعلها من المدن المهمة جدًا في المملكة، إذ خططت لتكون المحطة الجنوبية لخط التابلاين عبر خط الأنابيب العربي، وهو عبارة عن خط أنابيب طويل بطول 1068 ميلًا أي 1,718 كم يصل إلى مدينة صيدا في لبنان، في العام التالي ربطت مدينة بقيق بمدينتي الرياض والدمام بواسطة السكك الحديدية، وتشمل مرافق مدينة بقيق محطات الضخ ومحطات فصل الغاز عن النفط وخطوط الأنابيب التي تديرها شركة أرامكو العالمية، بالإضافة إلى وجود أكبر منشأة لمعالجة النفط في الشركة، وبسبب هذه الأهمية ووجود مصادر كبيرة للطاقة في المدينة كانت هدفًا للعديد من محاولات الهجوم والتخريب، لذلك في شهر سبتمبر من عام 2019 تعرَّضت المنشأة لأضرار كبيرة بسبب سلسلة من الضربات الجوية بطائرات دون طيار لم يُتأكد من مصدرها حتى الآن.[٣]


أبرز المدن الصناعية في السعودية

شهِدت المملكة العربية السعودية الكثير من التغيرات الملحوظة في فترة زمنية قصيرة، إذ تطورت من مجتمع زراعي إلى قوة اقتصادية إقليمية وعالمية ذات بنية أساسية حديثة، وبما أن المملكة العربية السعودية تُصنَّف كأكبر منتج ومُصَدِّر للنفط في العالم جعلها ذلك من أكثر الدول ثراءً، إذ ساعدها على تنويع اقتصادها وتصدير مجموعة متنوعة من السلع الصناعية في جميع أنحاء العالم، فالمملكة العربية السعودية رقم 19 كأكبر مصدِّر ورقم 20 كأكبر سوق للواردات في العالم، لذلك تأسست العديد من المدن الصناعية المخصصة للتصنيع، ومنها:[٤]

  • مدينة الجبيل الصناعية: وهي مدينة تقع على الخليج العربي، وتضم عشرات المصانع والمنشآت الصناعية، بالإضافة إلى ذلك محطة لتحلية المياه وميناء بحري ومعهد تدريب مهني وكلية تعليمية.
  • مدينة ينبع الصناعية: تقع على البحر الأحمر، وتحتوي على ميناء حديث ومصافٍ ومعقد للبتروكيماويات والعديد من شركات التصنيع والدعم المتنوعة.


أبرز الصناعات في السعودية

تعددت الصناعات السعودية بعد قيام ثورة في الاقتصاد والتطور تأسيس العديد من المدن الحضرية، مما أدى إلى تأسيس نهضة من الصناعات المختلفة، إذ أصبحت المنتجات الصناعية تشكل أكثر من 90% من صادرات المملكة غير النفطية، فأصبحت المملكة العربية السعودية تصدِّر العديد من الصناعات وأبرزها البتروكيماويات والبلاستيك والسلع المعدنية ومواد البناء والأجهزة الكهربائية إلى حوالي 90 دولة حول العالم، كما وتنتج ملايين الأطنان من من المواد الكيميائية الأساسية والوسيطة والبوليمرات والبلاستيك والغازات الصناعية والأسمدة والمعادن الأخرى.[٤]


اكتشاف النفط في السعودية

كان السعوديون من فئة البدو، وكان اقتصاد البلاد يعتمد على عائدات السياحة من حج المسلمين الملتزمين إلى مدينة مكة المكرمة، إلى أن اكتشف النفط في المملكة العربية السعودية في 3 مارس عام 1938 ميلادي من خلال حفر بئر نفطية تابعة للولايات المتحدة الأمريكية في الدمام الذي اكتُشِفَ لاحقًَا بأنه أكبر مصدر للنفط في العالم، وغيَّر هذا الاكتشاف الكثير من الأمور، فكان اكتشاف النفط في تلك الفترة تغييرًا جذريًا للجغرافيا الطبيعية والبشرية والسياسية للمملكة العربية السعودية والشرق الأوسط والعالم، ثم حُفر بالقرب من المنطقة التي اكتُشِفَ فيها النفط أول مرة في البلاد وكانت تلك المنطقة تُلقَّب بالظهران، وصُنِعَ فيها خط أنابيب ضخم يحمل النفط من ظهران، ثم توسَّع السعوديون وأنشأوا بنية تحتية قوية تنتشر فيها الآبار وخطوط الأنابيب والمصافي والموانئ بكثرة، ثم أصبحت المملكة العربية السعودية هي واحدة من أكبر منتجي ومصدري النفط في العالم، فعززت تجارة النفط المربحة، وأُسِّسَت العلاقات الدبلوماسية المتطورة بين المملكة العربية السعودية والغرب، وكذلك مع اليابان والصين وجنوب شرق آسيا، كما أدى اكتشاف النفط إلى تغيير التركيبة السكانية للمملكة، فاليوم يعيش ملايين العمال الأجانب من الولايات المتحدة والهند وباكستان وإثيوبيا والشرق الأوسط والعديد من الدول الأخرى في المملكة العربية السعودية ويعملون فيها.[٥]


المراجع

  1. "Saudi Arabia", britannica, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  2. "Saudi Arabia", nationsonline, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  3. "Abqaiq", britannica, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Economy & Global Trade", saudiembassy, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  5. "Mar 3, 1938 CE: Oil Discovered in Saudi Arabia", nationalgeographic, Retrieved 31-12-2019. Edited.