عدد السكان في الصين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
عدد السكان في الصين

بواسطة: هبه عدنان الجندي

 

تمتاز الصين بالكثير من الميزات التي انتقلت آثارها من شرق المعمورة إلى غربها، فلا بد أن مكانتها في التصنيع معروفة، ولا بد أن معظم البلاد تستورد الكثير من منتجاتها وثرواتها الطبيعية والمُصنعة، لكننا سنضيف معلومة جديدة عنها، إذ سنتحدث عن عدد السكان في الصين في مقالنا هذا.

 

عدد السكان في الصين

تعتبر الصين الدولة الأولى من حيث التعداد السكاني، إذ بلغ عدد أفرادها 1.3 مليار نسمة، وهو ما يعادل مجموع سكان العديد من الدول مجتمعة، إذ إن الصين تحتل ما نسبته 22 بالمائة من التعداد السكاني للعالم بأسره، أي أقل من ثلث سكان الأرض بقليل على بقعة أرض واحدة.

ولأن الكثافة السكانية بلغت ما يقارب 136.9 نسمة/كم2 بحسب دائرة الإحصائيات العامة الصينية فإن معدل المواليد بالنسبة للوفيات آخذ بالتصاعد، وفيما يلي بعض المعلومات المهمة عن الصين وسكانها:

  • يتركز التجمع السكاني للصينين على المناطق الحضرية التي تشهد تطورًا في الصناعة والتجارة وصناعة الأعمال، إذا بلغت نسبة هؤلاء من السكان ككل ما يقارب 49.7 بالمئة وهي نسبة مرتفعة بالمقارنة بعدد من الدول المتقدمة.
  • يبلغ معدل النمو السكاني في الصين 0.59 بالمئة وهي نسبة مرتفعة بالمقارنة مع نسبة النمو في الأعوام 1995، 2001 في الصين.
  • تعد الكثافة السكانية في الصين غير منتظمة ومتوازنة فلكل كيلو متر مربع واحد من المنطقة الشرقية من مدينتي كونمينغ وهاربين هنالك 100 نسمة يملؤون تلك المساحة، في حين أن المناطق الأخرى الواقعة إلى الغرب يبلغ عدد السكان لكل كيلو متر مربع واحد فيها ما يقارب 50 نسمة، وفي مناطق أخرى حضرية تبلغ 400 نسمة للمقدار نفسه من المساحة.
  • الصين دولة متعددة القوميات وتسمح بالاختلاف القومي على أسس متساوية بين الجميع، إذ يبلغ عدد القوميات على أرضها 56 قومية، وتعد هان أبرز تلك القوميات التي يعتنقها 92% من مجموع السكان، أما القوميات الأخرى كهوي، مياو، التبت، تشوانغ، بويي وغيرها فإن أعداد معتنقيها متباينة وتتراوح بين المليون أو أكثر أو بضعة من الآلاف من السكان للقومية الواحدة
  • يحتل معتنقو قومية هان الأكثر عددًا أقل من نصف مساحة المناطق المسكونة من الصين، في حين تتوزع القوميات الأخرى (وعددها 55) على باقي الأرض بما يعادل 64.3% من مساحة الصين.
  • تجمع مقاطعة يوننان التجمع السكاني الأكثر تنوعًا قوميًا في الصين، إذ يبلغ عدد القوميات التي تقطنها 20 قومية والسبب وراء تركز القوميات في مقاطعة واحدة أو انتقالهم إلى أخرى هو تمسكهم بفلاحة الأرض، والقرب من معسكرات الجنود والتدريب بالإضافة إلى سياسات الأسر الملكية الحاكمة في الصين.
  • بفضل السياسات الناجحة والاستغلال السليم للكثافة السكانية نجحت الصين في نقل نفسها إلى مصافّ الدول المتقدمة، لتصبح دولة مكتفية وقادرة على بسط النماء على شعبها، والتصدير والاستيراد في كافة المجالات الزراعية والصناعية والتجارية والإلكترونية والثروات البترولية والتعدين وغيرها.
  • أغلب سكان الصين تلقوا تعليمًا جيدًا، فيما يعاني أقل من5% من الأمية، ولهذا دأبت الصين على تأسيس مشروع محو الأمية للذكور والإناث على حد سواء لعلاج المشكلة والحد من آثارها المستقبلية وحفاظًا على الثروة البشرية واليد المنتجة.
  • سنّت الصين في فترة من الفترات قانونًا يقضي بمنع الأسر من إنجاب أكثر من طفل واحد كجزء من السياسة الاجتماعية للحد من المواليد والسيطرة على النمو السكاني ومعدلات الخصوبة.
  • متوسط الهيكل العمري للذكور يساوي 32.3 سنة، وللإناث 33 سنة، ويتوزع للسكان في الصين كما يلي:
  • السن 0- 14 ما نسبته 20.8% من السكان.
  • السن 15- 64 ما نسبته 71.4 %من السكان.
  • السن 65 فما فوق ما نسبته 7.7% من السكان.