ما صحة حديث ما يسمى بدعاء جبريل؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ١ ديسمبر ٢٠٢٠
ما صحة حديث ما يسمى بدعاء جبريل؟

ما صحة حديث ما يسمى بدعاء جبريل؟

لا شكّ أنّك سمعت بما يُسمّى بدعاء جبريل الذي يبدأ بـ "بسم الله الرحمن الرحيم صلى الله على محمد وآله الطاهرين سبحانك، أنت الله لا إله إلا أنت المؤمن المهيمن سبحانك، أنت الله لا إله إلا أنت المصور الرحيم سبحانك، أنت الله لا إله إلا أنت السميع العليم سبحانك، أنت الله لا إله إلا أنت الحي القيّوم سبحانك، أنت الله لا إله إلا أنت البصير الصادق سبحانك، أنت الله لا إله الله إلا أنت الواسع اللطيف سبحانك، أنت الله لا إله إلا أنت العليّ الكبير سبحانك..إلخ" لكن بيّن علماء الدّين أنّ هذا الدعاء لا صحّة له من الوجود، ولا أصل له في السُنّة النبويّة، وهو من الأحاديث المكذوبة عن نبي الله مُحمّد عليه الصلاة والسّلام، كما أنّه من الأقوال التي تمتلئ بالأخطاء اللغوية والنحويّة، وفيه العديد من الجُمل التي تدل على المُبالغة في الأجور، ومن الواضح أنّ من وضعه فئة من شرور النّاس، وما عليك إلا أن تلجأ دائمًا إلى ما يُسمّى بحصن المُسلم أو صحيح الكلِم الطيب، وابحث في ما ذكره مسلم وبُخاري، فهم الثّقة بهذه الأحاديث.[١]


أدعية وأقوال منتشرة لا تصح شرعًا

هناك العديد من الأقوال والأدعية المتداولة بين النّاس لكنّها لم ترد في السُنة والشريعة الإسلامية، إليك بعضًا منها:[٢]

  • أن تقول: "دخلت عليك بلا إله إلا الله، وألجمت فاك بلا حول ولا قوة إلا بالله، ومعي حبيبي محمد رسول الله، وقضيت حاجتي بإذن الله، الله أكبر، الله أكبر مما أخاف ومما أحذر"، لكن لم يثبت هذا الدُعاء في السُنة، بل تداوله النّاس على لسانهم.[٣]
  • أن تقول: "اللهم إن الضحى ضحاؤك، والبها بهاؤك، والجمال جمالك، والقوة قوتك، والقدرة قدرتك، والعصمة عصمتك، اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأخرجه، وإن كان معسرًا فيسره، وإن كان حرامًا فطهره، وإن كان بعيدًا فقربه، بحق ضحائك وبهائك وجمالك وقوتك وقدرتك، آتني ما آتيت عبادك الصالحين"، لا صحّة لهذا الدعاء، بل يُقال أنّ بعض العلماء سمعوا أعرابيّة تدعو به، ثمّ زاد عليه بعض الأشخاص كلماتٍ غير جائزة كأن تقول "بحق ضحائك".[٤]
  • أن تقول: "يا نور على نور"، من المعروف أنّ الله تعالى هو نور لقوله تعالى: {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ}[٥]، وقول يا نور على نور ابتدعه المعالجون الروحانيون، وقيل أنّ من يدعون به هم جماعات الرّوافض والصوفيّة وأن لا فائدة منه.[٦]
  • أن تقول: "الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه"، وهذا الدعاء لا صحّة له من السُنّة، ويمكنك استبداله بالدعاء الوارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: [كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا رأى ما يُحبُّ قالَ الحمدُ للَّهِ الَّذي بنِعمتِهِ تتمُّ الصَّالحاتُ وإذا رأى ما يكرَهُ قالَ الحمدُ للَّهِ علَى كلِّ حالٍ][٧].[٨]


قد يُهِمُّكَ: ما حكم الدعاء بغير المأثور؟

قد تسأل نفسك في بعض الأحيان بأنّك لا تدعو الله سبحانه وتعالى بالأدعية المأثورة، بل تنتقي كلماتك وتتوسّل إلى الله بها، فهل هذا الأمر صحيح ومقبول في الشريعة الإسلامية؟، بيّن علماء الدّين أنّ العمل بالأدعية غير المأثورة لا بأس به ويمكن للمسلم أن يدعو بما أحب من الدعوات الطيبة، ما دام لا يحتوي على اعتداء و مخالفة لعقيدتنا الإسلاميّة، لكن الأولى لك أن تدعو بالأدعية المأثورة، فهي تمتلئ بجوامع الكلام وأقوال التضرّع والابتهال لله تعالى، كما عليك الالتزام بالأدعية الخالية من الآثام والدّعاء بقطع الأرحام، إذ قال عليه السّلام: [لا يَزَالُ يُسْتَجَابُ للعبدِ ما لم يَدْعُ بإثمٍ أو قَطِيعةِ رَحِمٍ، ما لم يَسْتَعْجِلْ، يقولُ: قد دَعَوْتُ وقد دَعَوْتُ فلم يُسْتَجَبْ لي، فيَسْتَحْسِرُ عند ذلك، ويَدَعُ الدعاءَ][٩].[١٠][١١]


المراجع

  1. "درجة حديث ما يسمى " دعاء جبريل ""، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-28. بتصرّف.
  2. "أدعية لا تصح"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-28. بتصرّف.
  3. "لم يثبت الدعاء عند الخوف من أحدهم بقول، دخلت عليك بلا إله إلا الله "، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-30. بتصرّف.
  4. "دعاء، اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله "، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-30. بتصرّف.
  5. سورة النور، آية:35
  6. "حكم الدعاء بقولهم: "يا نور النور" ؟"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-30. بتصرّف.
  7. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:3081، حسن.
  8. "هل يقال : "الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه"؟"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-28. بتصرّف.
  9. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:7705 ، صحيح.
  10. "حكم الدعاء بغير الأدعية المأثورة"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-28. بتصرّف.
  11. "حكم الدعاء بغير المأثور عن النبي "، الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-29. بتصرّف.