ما سبب كثرة الاحلام

ما سبب كثرة الاحلام
ما سبب كثرة الاحلام

كثرة الأحلام

هل تعاني من كثرة الأحلام؟ وهل استيقظت يومًا ودقات قلبك تتسارع من شدة الخوف من كابوس مرعب حلمت به أثناء نومك؟ تعُد الأحلام عبارة عن قصص وصور يخلقها عقلك الباطن عند النوم، ويمكن أن يكون هذا الحلم جميلًا أو مزعجًا أو مخيفًا، وفي بعض الأحيان غريبًا، وتجدر الإشارة إلى أنه رغم كلّ التقدم والأبحاث عن النوم، فإن الأحلام تعُد لغاية الآن لغزًا كبيرًا لا يمكن تفسيره، ولكن المؤكد أن جميع الناس يحلمون كلّ ليلة إلا أولئك الأشخاص الذين يعانون من بعض الإصابات المؤلمة في الدماغ، إذ يعاني بعض الأشخاص من كثرة الأحلام خلال الليل وخاصة خلال نوم حركة العين السريعة، والتي يكون فيها الدماغ أكثر نشاطًا، كما أن الأحلام التي تتذكرها عادة هي تلك التي تستيقظ أثناءها أو بعدها مباشرة، إذ إن الأشخاص الذين يعتقدون أنهم لا يحلمون هم عادة من أصحاب النوم الثقيل أو الأشخاص الذين لا يتذكرون أحلامهم ببساطة وسهولة.[١]


سبب كثرة الأحلام

لغاية هذا الوقت ما زال العلماء لا يعلمون السبب الأساسي الذي يجعل البشر يحلمون، ولكنهم يعتقدون أن الأمر متعلقُ بالذاكرة، ويجدر الذكر أن الأحلام تساعد دماغك على التخلص من أيّ معلومات أو ذكريات لا ضرورة لها، في حين يعالج ويخزّن ما هو مهم منها، ومن المرجح أن تتذكر آخر حلم لك خلال نومك، ولكن من الممكن أن تتذكر حلمًا بعد فترة طويلة من حدوثه إذا كان يبدو مخفيًا أو غريبًا، وتوجد العديد من الأسباب التي تسبب لك كثرة الأحلام، ومنها ما يأتي:[٢]

  • القلق والتوتر: يعُد القلق أو التوتر أحد أسباب كثرة الأحلام، إذ إن المشاكل تواجهك سواء في الحياة اليومية أو العائلية العمل أو المدرسة أو عند التفكير في الأمور الكبيرة والمهمة مثل الزواج أو شراء الممتلكات، ويحدث القلق أحيانًا بسبب الصدمات المؤلمة التي قد تحدث لك مثل؛ وفاة شخص عزيز أو التعرض لأي شكل من أشكال الاعتداء، أو نتيجة حادث سيارة، وكلما زاد القلق كثرت الأحلام وخاصةً الكوابيس المزعجة.
  • اضطرابات النوم: تعُد اضطرابات النوم من الأسباب التي تؤدي إلى الأحلام الكثيرة مثل؛ الأرق أو النوم القهري، وتغيرات النوم مثل تغيير مواعيد نومك أو النوم بالوقت غير المعتاد.
  • اضطرابات صحية: من الممكن أن تؤدي الأمراض العقلية مثل الفصام أو الاكتئاب أو الأمراض الجسدية مثل السرطان وأمراض القلب تؤدي إلى كثرة الأحلام.
  • الأدوية: توجد بعض الأدوية التي من الممكن أن تزيد من الأحلام مثل؛ مضادات الاكتئاب، وأدوية ضغط الدم، وعقاقير مرض باركنسون، والأدوية اللازمة لمنع التدخين.
  • الإدمان: إن استخدام الكحول المفرط أو استخدام العقاقير الترفيهية أو المخدرات من شأنه أن يؤدي إلى كثرة الأحلام، وغالبًا ما تكون هذه الأحلام عبارة عن كوابيس.


كيف يمكنك التخلص من كثرة الأحلام؟

ليس من السهل أن تحدد ما هو سبب كثرة الأحلام لديك، لكن إذا كانت كثرة الأحلام تسبب لك مشكلة جسدية أو عاطفية يجب عليك متابعتها مع الطبيب، ولكن توجد بعض الطرق التي تساعدك على التخلص من كثرة الأحلام، والتي عليك تطبيقها للتخلص من شبح كثرة الأحلام الذي يلاحقك، وهي:[٢]

  • تناول الطعام الصحي، وحافظ على رشاقتك، واحصل على قدرٍ كافٍ من النوم، واشرب كمية كافية من المياه، كلّ ذلك يساعدك على التخلص من الأحلام الكثيرة.
  • احرص على التأمل والاسترخاء والتنفس العميق والاسترخاء والعلاج الطبيعي والتمارين الرياضية للتقليل من الأحلام الكثيرة.
  • أغلب الأطباء لا يوصون باستخدام الأدوية لعلاج الأحلام الكثيرة، ولكن في حالة الكوابيس التي من الممكن أن تؤدي إلى الصدمات النفسية مثل اضطراب ما بعد الصدمة، قد يلجأ طبيبك إلى وصف دواء منوّم لكَ أو دواء مضاد للقلق للمساعدة على نومٍ أفضل.
  • إذا كانت أحلامك الكثيرة ناتجة عن حالة صحية أو عقلية أو جسدية، يمكنك تقليل ذلك من خلال معالجة الحالة التي تعاني منها إن أمكن ذلك.
  • إذا لم تتمكن من التخلص من كثرة الأحلام، يمكنك مراجعة الطبيب ليساعدك على تحديد العلاج المناسب لك، أو التغييرات التي يمكنك إجراءها على نمط حياتك للتخلص من تلك الأحلام.


مَعْلومَة

تشير الدراسات إلى أنك تستطيع أن تحلم بالوجوه التي رأيتها فقط، قد يبدو هذا الأمر غريبًا بعض الشيء لكن تلك هي الحقيقة، وهذا يعني أن أيّ وجه تراه في أحلامك لا بد أن يكون وجهًا قد شاهدته من قبل، وهذا لا يعني أنك شخصيًا تعرف ذلك الشخص، فقد تكون قد شاهدتهُ على التلفازز أو في الشارع ثم يظهر في الأحلام لاحقًا، ويجدر الذكر أن ليس كلّ الأشخاص يحلمون الحلم بالألوان، إذ إن 12% من أصحاب النظر سوف يحلمون بالأسود والأبيض.

وقد لخصت نتائج الدراسات التي أجريت في الفترة من عام 1915 إلى خمسينيات القرن العشرين أن أغلب الأحلام كانت بالأسود والأبيض، بالإضافة إلى أن 60% من الأشخاص لا يتذكرون أحلامهم على الإطلاق، خاصة بعد الدقائق الخمس الأولى من الاستيقاظ، فضلًا عن ذلك فإن 90% من تفاصيل الأحلام قد اختفت في غضون عشر دقائق فقط بالنسبة للشخص العادي، وهذا يعني أنه يمكنك أن تتذكر فقط جزءًا من أحلامك، أيّ خلال مرحلة نوم حركة العين السريعة، فعندها تكون أكثر قدرة على تذكر أحلامك، كما أنك قد تحلم بصورة متكررة بشخص ما وذلك لأنك تفكر به كثيرًا أو تهتم به كثيرًا، كما وأن بعض الأشخاص يحصل معهم شلل النوم؛ وهو عجز مؤقت عن الحركة أو التحدث، وقد يحدث هذا إما عند الاستيقاظ أو عند النوم، ويعاني أغلب الأشخاص من شلل في النوم مرة أو مرتين في حياتهم، في حين قد يعاني آخرون من الشلل في فترات منتظمة، وما يميز شلل النوم أنهُ يبدو وكأنهُ حقيقيًا مثل الكابوس أو قد تشعر بوجود شيء أو شخص بالقرب منك يسبب لك ضيقًا على صدرك، وعادة ما يستمر شلل النوم من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق.[٣]


المراجع

  1. "Dreams", webmd, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "What’s Causing My Vivid Dreams?", healthline, Retrieved 18-6-2020. Edited.
  3. "Why Do We Dream? 13 Interesting Facts About Dreams", thelawofattraction, Retrieved 18-6-2020. Edited.

528 مشاهدة