ما سبب تكون براكين جزر هاواي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٥ ، ٦ يوليو ٢٠٢٠
ما سبب تكون براكين جزر هاواي

تكون براكين جزر هاواي

لا بد أنكَّ قد سمعت سابقًا بجزر هاواي، ومن المرجح أنك قد سمعت عن براكينها، فكيف تكوّنت هذه البراكين؟.

تكونت البراكين أولًا ثم تكونت الجُزُر، أيّ أن البراكين هي التي ساهمت في تشكيل جزر هاواي الثمانية وليس العكس، إن هاواي بالأصل بقعة كبيرة من الماغما المنصهرة والموجودة في أعمق مناطق المحيط، وتعرف بـ "نقطة هاواي الساخنة" ، ويعتقد العلماء أن "نقطة هاواي الساخنة" لا تزال إلى الآن توجد مباشرة تحت أرخبيل هاواي الذي يعدّ كتلة أصغر مقارنة بأرخبيل الجزر المجاورة، ولكنه الأكثر نشاطًا بينها.

إن وجود الماغما المنصهرة تحت أرخبيل هاواي يسهم في تغذية واندلاع البراكين الأربعة التي لا تزال نشطة في هذه الجزيرة، بالإضافة لدورها في تعزيز البركان البحري تحت الماء.

أمّا عن النقطة الساخنة فإنّها لا تتحرك، أي أنها ثابتة في نفس الموضع، إلا أن لوحة المحيط الهادئ التي تعلوها غير ثابتة، فهي تُزاح لجهة الشمال الغربي بمعدل ثلاث إلى أربع بوصات كل عام، مما يؤدي إلى تغيير النشاط البركاني على سطح الكوكب، إنّ هذه الحركة هي المسؤولة عن تشكيل سلسلة الجزر التي تتقدم في موقعها كلما تحركت الألواح المحيطية غربًا.

تكون البراكين خامدة في الكتل الأرضية القديمة، وذلك لابتعادها عن البقع الساخنة التي تعد المصدر الأول للماغما المنصهرة، ولتتصوّر المشهد بشكل أفضل، تخيّل أن مصدر الماغما هو بقعة ما، ويمر فوقها حزام متحرك "يمثل اللوحة المحيطية"، يكون الحزام ساخنا ونشطًا فوق الماغما، وما أن يتحرك فيبتعد عن مصدر الماغما، ستبرد البقعة وتفقد نشاطها، أما المنطقة من الحزام التي توجد الآن فوق الماغما ستكون نشطة، وهكذا.

والجدير بالذكر أن البراكين حديثة التكوين تمتد لمدى أبعد بكثير مما يمكنك رؤيته، فأرخبيل هاواي مثلًا وهو أحدث نتاج للبراكين، يمتد ضمن سلسلة جبال ضخمة تعرف بـ "سلسلة جبال هاواي" إلى مسافة كبيرة تبلغ ال 3700 ميل تقريبًا وتنتهي بوصولها إلى ساحل ألاسكا.[١]


ما سبب تكون براكين جزر هاواي؟

تعد البراكين عمومًا من أقوى الظواهر الطبيعية، وتحصل البراكين عند حصول ثقب في الأرض، نتيجة لاندفاع المواد الموجودة تحتها، فللأرض قشرة رقيقة نسبيًا مقارنة ببقية طبقاتها، وتحت هذه القشرة توجد "الماغما"، وهي مادة منصهرة سائلة شديدة السخونة، وعندما تفور هذه الماغما تُحدث تمزقًا في سطح القشرة الأرضية، الأمر الذي يخلق منفسًا للحمم والرماد والغازات فتتدفق، وحينها ترتفع العصارة البركانية "الماغما" إلى السطح، فيحدث البركان.[٢]

والبراكين في هاواي تحدث بالضرورة بنفس الآلية، أمّا عن تكوّنها، فيُمكنك أن تعزي سبب ذلكَ للصفائح التكتونية، التي ساعدت أيضًا في انتقالها من الجهة الجنوبية الشرقية للمحيط إلى الجهة الشمالية الغربية المقابلة، فالغلاف الصخري للأرض يتكون من طبقتين رئيسيتين، وهما القشرة والغلاف العلوي، وتمتاز هاتين الطبقتين بالصلابة ومن الممكن تقسيمهما معًا إلى عدة أقسام تسمى لوحات أو صفائح تكتونية.

والجزء الذي يقع أسفل الغلاف الصخري مباشرة، هو طبقة ملساء ذات درجة حرارة عالية جدًا، الأمر الذي يمكّن الصفائح أو اللوحات التكتونية من الانزلاق والتحرك من مكانها، وفي نفس الوقت توجد في الأرض بين تلك الطبقة والغلاف الصخري عدّة نقاط ساخنة "مصدر الماغما"، وعند انزلاق الصفائح التكتونية يصبح من السهل على النقاط الساخنة التحرك؛ إذ تصبح مكشوفة أكثر، وفي الأرض عمومًا ما يقارب 42 بقعة ساخنة، وتكوّنت براكين هاواي بفعل إحداها.[٣]


أهم البراكين في هاواي

في هاواي الآن ستة براكين نشطة، وذلك حسب بيانات (HVO) المرصد المسؤول عن مراقبة البراكين في كل من جزر هاواي وماوي، تختلف هذه البراكين من حيث شدة نشاطها، وحجم الضرر الناتج عنها أو آثارها، وهي:[٤]

  • بركان كيلاويا: وهو أحدث بركان في جزيرة هاواي وأكثرهم نشاطًا، بدأ نشاط البركان منذ العام 1983 حيث بدأت الحمم البركانية بالاندفاع من الفوهة الرئيسية للبركان وتدفقت عبر التشققات والصدوع الجانبية، شكلت هذه الماغما بحيرة من الحمم، يُمكنكَ ملاحظتها داخل فوهة هاليماوما في قمة البركان، ولوحظت هذه البحيرة من الماغما منذ العام 2008 إلى العام 2018، وتغطي ما مساحته 90% من البركان، وبما أن بركان كيلاويا الأحدث تكوينًا في جزيرة هاواي، فإن عمر هذه الحمم داخله صغير نسبيّاً، فعمرها أقل من 1100 سنة.
  • بركان موانا لوا: وهو أكبر بركان على وجه الأرض، كان نشطًا جدًا في السابق، إذ ثار 33 مرة تقريبًا في الفترة ما بين ال 1843 و1984، وتدفقه الأخير في العام 1984 استمر لمدة 22 يومًا وأنتج سيول من الماغما المنصهرة التي وصلت إلى حوالي 7.2 كم من قرية هيلو، وهي أكبر مركز سكاني في جزيرة هاواي، لا يتجاوزعمر هذه السيول من الحمم ال4000 سنة وغطت حوالي 90% من البركان.
  • بركان هوالالاي: وهو ثالث أكبر بركان نشط في جزيرة هاواي، ثار بركان هوالالاي 8 مرات خلال 1500 سنة مضت، ثلاث منها حدثت في آخر 1000 سنة، أخرها كانت في عام 1801، حين ولّد البركان سيل من الحمم البركانية التي وصل تدفقها للمحيط، وعمر هذه الحمم لا يتجاوز 5000 عام، وغطت ما نسبته 80% من البركان نفسه، يقع بركان هوالالاي الآن خلف مطار كونا الدولي.
  • بركان موانا كيا: وهو أعلى بركان في جزيرة هاواي، والوحيد فيها الذي يُعرف بكونه بركان جليدي، سُمي بالجليدي، لأنّ الأنهار الجليدية غطت أجزاء كبيرة من قمته خلال العصور الجليدية، عُرفت اندفاعة واحدة للبركان وحدثت منذ حوالي 4500-6000 عام، حين تدفقت الماغما من أكثر من 7 فوّهات منفصلة.
  • بركان لويهي: وهو البركان البحري الوحيد المعروف بنشاطه في هاواي، آخر ثوراته كانت في عام 1996 التي جاءت مصاحبةً لأحد أكبر الزلازل التي سجلتها شبكة الزلازل (HVO) ويقع بركان لويهي على بعد 30 كيلومترًا جنوب شرق جزيرة هاواي، ويبلغ ارتفاع قمته نحو 969 مترًا عن مستوى سطح البحر.
  • بركان هاليكالا: وهو البركان النشط الوحيد في جزيرة ماوي، آخر تدفق لبركان هاليكالا سُجل قبل حوالي 400-600 سنة، وثار حوالي 10 مرات خلال الألف عام الماضية، نتج عنها تدفقات من الحمم البركانية والصُهارة المخروطية "تيفرا"، اندفعت تدفقاته من التصدعات الموجودة في الجنوب الغربي للبركان، ووصلت لجهة الشرق منه فعبرت حفرة هاليكالا.


قد يُهِمُّكَ

قد يهمك معرفة سبب اهتمام الكثير من الدراسات بجزر هاواي وبراكينها؛ إذ تعدّ هذه الدراسات مهمة للباحثين والعلماء الجيولوجيين لاعتقادهم بأن دراسة جزر هاواي تُسهم كثيرًا في دراساتهم للزلازل والتسونامي التي تحدث باستمرار في المنطقة، الأمر الذي يساعد في فهم الكوارث والتنبؤ بها ثم الاستعداد لها.

بالإضافة لأهميتها العلمية؛ فإن جزر هاواي تُعدّ موقعَ جذب سياحي بسبب شواطئها الجميلة، والأماكن الجذابة المهيأة للعديد من الأنشطة الممتعة، الأمر الذي يزيد من ضرورة الوقاية من أيّة كوارث قد تحدث في تلك المنطقة.[٥]


المراجع

  1. MAYA WEI-HAAS (10-1-2019), "Hawaii volcanoes, explained"، .nationalgeographic, Retrieved 30-6-2020. Edited.
  2. "Guide: What causes volcanoes?", bbc,8-5-2018، Retrieved 30-6-2020. Edited.
  3. "Hawaiian Volcanism", oregonstate, Retrieved 30-6-2020. Edited.
  4. "Active Volcanoes of Hawaii", usgs, Retrieved 30-6-2020. Edited.
  5. Rotich Kiptoo Victor (6-6-2018), "How Were the Hawaiian Islands Formed?"، worldatlas, Retrieved 30-6-2020. Edited.