أين يوجد أكبر تجمع للبراكين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٧ ، ١٥ أبريل ٢٠٢٠
أين يوجد أكبر تجمع للبراكين

البراكين

البراكين هي إحدى الظواهر الطبيعية وهي عبارة عن انبعاثات من القشرة الأرضية تخرج منها الصخور المنصهرة التي تعرف بالماغما، والغازات، والأبخرة الموجودة في باطن الأرض إلى سطحها، ويرافق خروج هذه المواد انفجارًا قويًا أحيانًا، إذ ترتفع الصخور المنصهرة (الماغما) الممتلئة بالغازات من جوف الأرض باتجاه السطح نتيجةً لوزنها وكثافتها الأقل من وزن وكثافة الصخور الصلبة، وأثناء ارتفاعها تتسبب حرارتها الشديدة بتكسير وتفتيت بعض أنواع الصخور على بعد عدة كيلومترات من سطح الأرض، فتتشكل تجويفات تتجمع فيها الصخور المنصهرة، وتدعى تلك التجويفات بحُجرة الصهارة.

تشق الصخور المنصهرة طريقها إلى سطح القشرة الأرضية من خلال الأجزاء الرقيقة من الصخور والأخاديد والتشققات والصدوع التي تشكلت بسبب حركة الصفائح التكتونية سواء بالتباعد أو التقارب، ويتركز حوالي 90% من البراكين عند حواف تلك الصفائح، أما عن الـ 10% المتبقية فتتشكل بعيدًا عن الحواف فيما يدعى بالنقطة الساخنة، وهي عبارة عن ارتفاع درجة الحرارة بصورة استثنائية في منطقة ثابتة بسبب حركة التيارات الحرارية الصاعدة من جوف الأرض، الأمر الذي يؤدي مع مرور الزمن إلى ذوبان الصفيحة فوقها واندفاع الماغما إلى الخارج، وإلى الآن تتمثل في البراكين المائية مثل براكين جزر هاواي.[١]


مكان وجود أكبر تجمع للبراكين في العالم

توجد مواقع معروفة بأنها تحتوي كمية كبيرة من البراكين، وهذا الموقع تعرف بحلقة النار الموجودة حول المحيط الهادئ، فنجد أن أشهر البراكين تتشكل من هذا الموقع، ونجد أن طول تلك البراكين كبير جدًا قد يصل إلى أربعين ألف كيلومتر، فتبدأ من ساحل أمريكا الجنوبية متوجهةً إلى الشمال للأمريكتين، عبورًا بالفلبين واليابان وإندونيسيا وروسيا وصولًا إلى نيوزيلندا، وتعد هذه الحلقة من أكثر البراكين المعروفة بصعوبتها وشدتها، ونجد أن هذا الموقع بالفعل له شهرة كبيرة من حيث تجمع البراكين، ونلاحظ أنه كان هنالك أشهر وأكبر البراكين التي تشكلت، فقد تكون بركان في منطقة المحيط الهادئ ويعرف باسم تامو ماسيف، الذي شغل تفكير العلماء فترة طويلة لمعرفة تشكله ومن أي الجبال اندفع، وقد توصل العلماء بعد التحليل والتفكير لفترة طويلة إلى أن هذا البركان تكون من خلال جبل واحد فقط.

وتوجد تجمعات للبراكين موجودة في إندونيسيا وبأعداد كبيرة جدًا، فقد بلغ عدد التجمعات البركانية فيها حوالي 150 بركانًا أو أكثر، ومن أشهر البراكين التي تشكلت في إندونيسيا بركان يسمى تامبورا، وليس هذا البركان فقط بل تشكل بركان آخر يسمى كراكاتوا، وقد حدث على إثره تغيرًا كبيرًا في الطقس، إذ سبب الكثير من الأضرار نتيجة للجو غير المناسب لمدة طويلة، ولكن بالرغم من الدمار الذي يسببه أي بركان توجد له أهمية من خلال جعل الأرض خصبة، وهذه الخصوبة هي التي نشطت قطاع الزراعة في إندونيسيا.[٢]

وفيما يأتي أشهر البراكين في إندونيسيا:[٣][٤]

  • بركان غونونغ أغونغ: يقع البركان في جزيرة بالي، والتي تتميّز بالإبداع والجّمال الطبيعي، إذ يُعدّ البركان أعلى نقطة فيه، إذ يصل ارتفاعه إلى حوالي 9.944 قدمًا، وهو من الجبال البالية المقدّسة، وفيه أكبر معبد، والذي يسمّى بـ mother temple، ويجب على السائح الوصول إلى الجبل سيرًا على الأقدام دون الاستعانة بالمواصلات.
  • بركان غونونغ برومو: يقع بركان غونونغ برومو في جاوة الشرقيّة، على سهل بحر الرّمال، ويُعدّ من المناطق السياحيّة الأكثر جذبًا للسيُّاح في إندونيسيا، إذ يصل ارتفاع الجبل إلى 2.329 م عن مستوى سطح البحر، ويمكن الوصول إليه بسهولة ودون الحاجة إلى جهد، كما يستطيع السيُّاح القيام بعدد من الأنشطة هناك مثل ركوب الخيل.
  • بركان كونونغ باتور: من الأماكن السياحيّة في بالي، إذ يستطيع السيّاح المشي بين ممرات الجبل الموجودة، بالإضافة إلى إمكانيّة مشاهدة الغروب، إذ يصل ارتفاع الجبل إلى 1717 مترًا عن مستوى سطح البحر، كما يستطيع السائح الوصول إلى القمّة بحوالي 3 ساعات، وقد كان آخر نشاط للبركان عام 2000، ويوجد خلف الجبل جبل آخر يسمّى بـamount Abang.
  • بركان كونونغ ميربابو: يقع البركان إلى جانب غابات السّافانا، وهو من الأماكن السياحيّة الأكثر شعبيّة في جاوة، إذ يصل ارتفاعه إلى حوالي 3.1442 مترًا، إذ يستطيع السائح رؤية المنطقة المحيطة به، ويُعد الجبل من الأماكن المناسبة للسفاري والتخييم، وكان آخر نشاط للبركان عام 1797 ميلاديًا.
  • بركان كونونغ ميرابي: يُعرف أيضًا بجبل النّار، وهو من أكثر البراكين الإندونيسيّة نشاطًا، وفيه العديد من الواجهات السياحيّة الشعبيّة، كما يُعدّ جبل ميرابي من الجبال القليلة والتي بمقدور السيّاح فيها اكتشاف آثار الحضارات القديمة وأنقاضها، وقد كان آخر نشاط له سنة 2010، وهذا ما يجعله أحد البراكين الأكثر نشاطًا .
  • بركان سيميرو: ثالث أعلى جبل في إندونيسيا، إذ يصل ارتفاعه إلى حوالي 3.676 مترًا، ويُعد من أجمل البراكين في إندونيسيا، لما يحويه من معالم طبيعيّة نادرة، وهو من البراكين النشطة، إذ يجب على السيّاح أخذ بعض الإجراءات الأمنية قبل زيارته، وقد كان آخر نشاط للبركان عام 2015.
  • بركان تونونغ تامبورا: يقع بركان تامبورا على سواحل جزيرة سمبارا، غربيّ نوسا تينجارا، وفي عام 1815 ميلاديًا، اكتشف علماء الآثار بعض الآثار القديمة الموجودة تحت رواسب البركان العميقة والتي يصل طولها إلى 3 أمتار، وحُفظت في متحف إندونيسيا، ويصل ارتفاع الجبل إلى 2.850 مترًا عن مستوى سطح البحر، ومن الأنشطة المشهورة التي يمارسها السيّاح في المكان (القفز بالمظلاّت)، وقد كان آخر نشاط للبركان عام 1967 ميلاديًا.
  • بركان كونونغ كيرينسي: يقع جبل كيرينسي في جزيرة سومطرة، وتوجد بالقرب منه بحيرة تسمّى swamp lake وأيضًا تسمّى Bento، إذ صُنّف الجبل على أنّه محميّة طبيعيّة، لحماية كل من الحيوانات والنباتات النادرة، بالإضافة إلى الطيور، يملك المكان إطلالة رائعة على المُدن المجاورة، إذ يصل ارتفاع الجبل إلى 3.805 متر عن مستوى المياه، وكان آخر نشاط له عام 2013.
  • بركان غونونغ آيجين: من البراكين المميّزة في إندونيسيا، وما جعلها مميّزة هو لهيبها الأزرق الفيروزيّ، إذ تصل درجة الحرارة في الليل إلى 600 درجة مئويّة، وتبدأ الغازات بالتسرُّب، وعند ملامستها للهواء تُطلق لهبًا يصل إلى ارتفاع 16 قدمًا، تتكثّف بعض الغازات وتتحوّل إلى كبريت سائل، ثمّ يحترق ويتدفّق على المنحدرات على شكل حمم بركانية زرقاء اللّون، ويصل ارتفاع الجبل إلى 2.799 مترًا، ويبلغ عرضه 1 كم، وهو من البراكين الرائعة الواقعة في جاوة، كما يستطيع السّياح شراء بعض التماثيل التي نُحتت من الكبريت، بالإضافة إلى شراء الهدايا التي يبيعها عمّال المناجم على الجبل، إذ يستخرج العمّال غازات الكبريت من الفوّهة البركانيّة، بعد تحديد مسارها باستخدام شبكات مصنوعة من أنابيب السيراميك، إذ يتحوّل الكبريت إلى اللون الأصفر بعد وصوله إلى نهايات الأنابيب، وذلك نقله إلى المصفاه.[٥]


أخطر البراكين في العالم

وفيما يأتي أخطر براكين في العالم:[٦]

  • بركان لوا: يعد مونا لوا أكبر بركان في العالم، ويوجد هذا البركان في جزر هاواي في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو من أكثر البراكين النشطة في العالم، لسرعته الكبيرة في التدفق الشديد رغم قلة انفجاره.
  • بركان تال: يقع بركان تال في دولة الفلبين، وهو من البراكين النشطة شديدة الخطورة، وهو مكون من جزيرة تقع في بحيرة تال.
  • بركان أولاون: يوجد بركان أولان في غينيا وهو من أخطر البراكين النشطة في العالم، إذ تكون من التدفقات الحممية البركانية، وهو أعلى بركان من براكين غينيا.
  • بركان جبل نيراجونجو: يوجد بركان جبل نيراجونجو في دولة الكونغو الأفريقية، وقد اشتهر هذا البركان ببحيراته ذات الحمم النشيطة الطولية.


أجزاء البركان

يتكون البركان من عدة أجزاء وهي كالتالي:[٧]

  • جبل مخروطي الشكل: يتألف من صخور متحطمة أو لافا متصلبة، وهي عبارة عن المواد المنصهرة وغير المنصهرة التي يقذفها البركان من فوهته.
  • الفوهة: وهي عبارة عن فجوة مستديرة الشكل تقريبًا توجد في قمة المخروط، يتراوح اتساعها بين بضعة آلاف من الأمتار، وتنبعث من الفوهة على فترات متفاوتة كتل صخرية وحمم وغازات وقذائف ومواد منصهرة (لافا)، ومن الممكن أن يكون للبركان أكثر من فوهة فرعية بجانب الفوهة الرئيسية في قمته.
  • المدخنة أو القصبة: وهي عبارة عن قناة ممتدة من قعر الفوهة إلى أسفل، إذ ترتبط بفرن الصهير في باطن الأرض، وتندفع عبرها المواد البركانية إلى الفوهة وتسمى في بعض الأحيان بعنق البركان، ومن الممكن أن يكون بجانب المدخنة الرئيسية مداخن عدة متصلة بالفوهات الثانوية.


أضرار اندلاع البراكين

يمكن للبراكين أن تشكل الكثير من الأضرار ليس فقط في المكان المجاور للثوران البركاني، ولكن قد يصل تأثيره إلى مسافات كبيرة وتتمثل هذه المخاطر فيما يلي:[٨]

  • يشكل الرماد البركاني خطرًا على الطائرات خصوصًا التي تعمل بمحركات نفاثة، إذ يمكن إذابة جزيئات الرماد بواسطة درجة الحرارة العالية، ثم تعلق الجزيئات المذابة بشفرات التوربين وتغير من شكلها، الأمر الذي يعطل عمل التوربين الخاص بالطائرة.
  • يمكن أن يؤثر حامض الكبريتيك الذي ينتج عن الانفجار في حجب الشمس، كما يمكن أن يمتص الغلاف الجوي للأرض الحرارة المنبعثة من الانفجار، الأمر الذي يؤدي إلى تسخين الغلاف الجوي العلوي للأرض والتسبب فى شتاء بركاني ينتج عنه مجاعات كارثية.
  • يمكن أن ينتج عن انفجار البركان المطر والرعد والبرق، ويكون له تأثيرًا طويل المدى على المناخ، الأمر الذي يجعل العالم أكثر برودة.
  • يمكن أن تسبب الحمم البركانية ذات الحركة السريعة الأذى للناس وربما تنهي حياتهم، إضافةً إلى سقوط الرماد الذي ينتج عنه صعوبة في التنفس.
  • ينتج عن البراكين حدوث المجاعات والحرائق والزلازل التي لها علاقة كبيرة بالبراكين كما أنها تهدم المنازل والطرق والحقول.


المراجع

  1. "البراكين"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.
  2. "أين يوجد أكبر تجمع للبراكين في العالم "، mlzamty، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.
  3. "براكين مذهلة في اندونيسيا تستحق الزيارة"، almrsal، 15-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 15-8-2019. بتصرّف.
  4. "كل ما تريد معرفته عن براكين اندونيسيا"، al-ajeeb، 15-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 15-8-2019. بتصرّف.
  5. "كواه آيجن"، albayan، 15-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 15-8-2019. بتصرّف.
  6. "10 من اخطر البراكين النشطة في العالم "، nourlik، اطّلع عليه بتاريخ 26ـ8ـ2019. بتصرّف.
  7. "البراكين"، earth104.tripod، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.
  8. "معلومات عن البراكين وحقائق مذهلة عن كيفية تكونها ومدى خطورتها وفوائدها"، murtahil، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.